أبوظبي – مينا هيرالد: استضافت دولة الإمارات اليوم اجتماع اللجنة التوجيهية الثاني للتحالف الدولي للطاقة الشمسية، وهو تحالف يضم الدول الغنية بأشعة الشمس ويهدف إلى زيادة إنتاج الطاقة الشمسية وتعزيز انتشارها. وركز الاجتماع على الخطوات المقبلة في تطوير تقنيات جديدة للطاقة الشمسية في جميع أنحاء العالم، وتم انعقاد الاجتماع على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، والذي يعد أكبر تجمع للمتخصصين في مجال الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط.

وقال سعادة الدكتور ثاني أحمد الزيودي، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) ومدير إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية: “تعد الطاقة الشمسية واحدة من أكثر مصادر الطاقة استدامة، وقد أصبحت اليوم منافساً قوياً من حيث التكلفة لمصادر الطاقة التقليدية بالمقارنة مع السنوات السابقة. وإن تسخير أشعة الشمس لإنتاج الطاقة يوفر فرصاً كبيرة وواعدة لتنويع مصادر الطاقة وضمان أمنها في مختلف أنحاء العالم”.

وناقش أعضاء التحالف، الذي تم إطلاقه خلال قمة باريس لتغير المناخ في ديسمبر 2015، سبل رفع مستوى التمويل لمشاريع الطاقة الشمسية، وكيفية تحسين أنشطة البحث والتطوير، وأفضل الممارسات في مجال نقل التقنيات، كما تطرق الأعضاء على برنامج عمل التحالف لعام 2016 وخطط الحوكمة المستقبلية.

وحضر الاجتماع ممثلون عن العديد من المنظمات الدولية، بما في ذلك الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا)، ومجموعة البنك الدولي، والأمم المتحدة.