دبي – مينا هيرالد: تركز أحدث التقنيات التي تقدمها “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” على الحلول الرقمية والبيانات الضخمة والإنترنت الصناعي لمساعدة مزودي القطاع على تحسين الأداء في مجالات التشخيص والإنتاجية بالتزامن مع خفض التكاليف. يأتي ذلك خلال مرحلة يتطلع فيها مزودو الرعاية الصحية والوزارات المعنية في مختلف أرجاء المنطقة نحو حلول اقتصادية تحقق نتائج أكثر استدامة للأعداد المتزايدة من المرضى الذين يبحثون عن خيارات جديدة لتشخيص أفضل وحلول مراقبة أكثر فعالية للمرض بمختلف مراحله.

وتستعرض “جنرال إلكتريك” حلولها المبتكرة تحت شعار “شركاء لصحة أفضل” خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي، الحدث الأكبر من نوعه على مستوى القطاع في الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي يقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات خلال الفترة من 25 إلى 28 يناير 2016.

وتشير التقديرات إلى ارتفاع حجم الاستثمارات ضمن قطاع الرعاية الصحية في الشرق الأوسط إلى أكثر من 150 مليار دولار في 2016a، لتغطية الطلب المتزايد والناتج عن النمو السكاني المتسارع، وارتفاع معدل الأعمار وفرض التأمين الصحي الإجباري، بالتزامن مع انتشار الأمراض الناجمة عن أنماط الحياة غير الصحية إضافةً إلى الأمراض المزمنة. ومن المتوقع أن ترتفع الأعباء المالية المتعلقة بعمليات التشخيص والمعالجة للأمراض غير المعدية في المنطقة، مثل أمراض القلب والأوعية والأمراض التنفسية، لأكثر من 68 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2022، وفقاً لتقرير استراتيجي متخصصb.

وتتطلع الحكومات باستمرار إلى التعاون مع الشركات التي يمكن لها المساهمة في مواجهة التحديات الناجمة عن الأمراض غير المعدية وتحسين جودة الرعاية، وهي أيضاً من أولويات “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” التي تسعى إلى توفير حلول تحقق نتائج ملموسة يستفيد منها القطاع في المنطقة. ومن خلال الاستثمار في الحلول والبرمجيات، تهدف الشركة إلى تزويد العملاء بمعلومات أكثر وأدوات أفضل لتحليل البيانات الأمر الذي يساعد في اتخاذ قرارات طبية وتشغيلية ومالية أكثر دقة.

في هذا السياق قال ماهر أبوزيد، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” في أسواق النمو الشرقية: “استناداً إلى أكبر الأولويات بالنسبة لمزودي الرعاية الصحية في المنطقة، فإن مفاهيم الرعاية الصحية الرقمية لم تعد تقتصر على تعزيز الربط بين أقسام المستشفيات والأطباء بأسلوب أكثر كفاءة، بل وتلعب دوراً جوهرياً في استخدام البيانات الضخمة من أنظمة التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالكمبيوتر، على سبيل المثال لا الحصر، لمساعدة الأطباء في اتخاذ قرارات أفضل وتحسين الإنتاجية والكفاءة على كافة المستويات”.

وانطلاقاً من كونها شركة صناعية رقمية عالمية، تلتزم “جنرال إلكتريك” بدعم مسيرة النمو في المنطقة وتوسعة محفظة الحلول والإمكانات الرقمية المتوفرة فيها ضمن مجالات عدّة، ومنها الحوسبة السحابية.

وأضاف أبوزيد موضحاً: “لم تعد التقنيات الرقمية أمراً نتطلع إليه في المستقبل، بل ضرورة آنية، ويتطلع مزودو الرعاية الصحية من القطاعين العام والخاص في المنطقة إلى التعاون مع الشركات التي يمكنها إجراء التحول الرقمي على مستوى الأقسام والمستشفيات والأنظمة، وهو ما يمكن لـ’جنرال إلكتريك‘ أن توفره عبر حلول رقمية متكاملة. ويجري فعلياً استخدام العديد من هذه الحلول القائمة على الإنترنت الصناعي في المنطقة، ونحن فخورون بإطلاق مجموعة من هذه التقنيات للمرة الأولى خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي. وتتمتع ’جنرال إلكتريك‘ بتاريخ حافل يمتد لأكثر من 80 عاماً في منطقة الشرق الأوسط، ونشهد حالياً نقلة نوعية في قطاع الرعاية الصحية سيكون لها دور بارز في تحسين نتائج الأنظمة الطبية وبالتالي الفوائد التي تعود على المرضى”.

وتقدم “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” خلال الحدث تقنيات متنوعة تغطي مجالات مختلفة، منها:

OnWatch Predictive Services: يمكن للأعطال التي قد تصيب أجهزة التصوير الطبي أن تتسبب في تباطؤ أداء خدمات الرعاية الصحية. ولهذا السبب، أطلقت “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” تقنية OnWatch القائمة على حلول الإنترنت الصناعي لتقوم بمراقبة المعدات الطبية عن بعد واستخدام أدوات البيانات وتوقع سير الأداء لتنبيه مهندسي “جنرال إلكتريك” قبل ظهور أية مشكلة تقنية فعلية. وتم تطبيق هذه التقنية على العديد من أجهزة “جنرال إلكتريك” في المنطقة بما في ذلك أنظمة التصوير المقطعي بالكمبيوتر (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). ولدى المملكة العربية السعودية اليوم أكبر قاعدة من أنظمة OnWatch تم تركيبها في المنطقة، الأمر الذي حقق للمستشفيات نتائج هامة من حيث خفض زمن الأعطال وبالتالي الحد من التكاليف والمواعيد الملغاة أو المؤجلة للمرضى.

Omnyx: تشير التقارير البحثية إلى أن 95% من الإجراءات العلاجية تعتمد بشكل أساسي على تقنيات علوم الأمراض، بدءاً من التشخيص الأولي، ووصولاً إلى تقييم مدى استجابة المريض للعلاج والمراقبة المستمرة لحالته. وتتيح تقنية Omnyx للخبراء مشاهدة عينات عن الأنسجة بدقة عالية على شاشات الكمبيوتر عبر شرائح من الصور المعالَجة من أي موقع حول العالم. . ويساهم اعتماد أنظمة رقمية للصور باستخدام برمجيات متطورة تربط بين المعنيين في الحد من إضاعة الوقت وتسريع وتعزيز التعاون بين خبراء الرعاية الصحية. يذكر أن Omnyx هي مشروع مشترك بين “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” وشركة UPMC

DoseWatch for Patient Safety: من البرمجيات القائمة على حلول الإنترنت الصناعي والتي تستخدم تحليل البيانات لتحديد ومتابعة مستويات الأشعة من أي جهاز للتصوير الطبي، مما يتيح لأخصائيي الأشعة الحصول على صور تشخيصية عالية الجودة باستخدام أدق مستويات الأشعة، ومتابعة حالة المرضى باستمرار. كما تعمل هذه التقنية على تحديد وتنسيق مستويات تعرض المريض للأشعة على مر الزمن وضمن كافة أنظمة الرعاية الصحية، مما يسهل على الأخصائيين تحقيق توازن أفضل بين مستوى الجرعة وجودة الصورة التشخيصية وسلامة المريض. ويجري استخدام هذا الحل المبتكر من قبل الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني في المملكة العربية السعودية، الأمر الذي يمكنهم من تحليل بيانات المرضى وإجراء الاختبارات بشكل أسرع مما كان متاحاً في السابق.

ViosWorks*: تقنية تصوير القلب بالرنين المغناطيسي التي تخفض زمن الفحص مما يزيد عن ساعة كاملة إلى نحو 10 دقائق أو أقل، مما يسهل إمكانية إجراء الفحوصات على أعداد أكبر من المرضى يومياً. ويظهر هذا الجهاز تشريح القلب ووظائفه وتدفق الدم ويظهر النتائج بسبعة أبعاد: 3 في المساحة، و 1 في الزمن و3 في اتجاه السرعة مما يسمح للأطباء رؤية سرعة وتوجه تدفق الدم ضمن أي جزء من القلب.

Invenia™ Automated Breast Ultrasound Examination: تبرز في المرحلة الراهنة زيادة في حالات الإصابة بمرض سرطان الثدي في المنطقة، إلا أن التقنيات التقليدية للتصوير الشعاعي للثدي قد تواجه صعوبات في الكشف عن الأورام لدى الحالات التي يكون فيها نسيج الثدي كثيفاً. وتسلط “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” الضوء على نظام Invenia™ التصوير الآلي للثدي بالأمواج فوق الصوتية الذي يمكن استخدامه لرفع دقة التشخيص في حالات كثافة أنسجة الثدي. وكشفت الدراسات الطبية أن استخدام هذه التقنية كمكمل للتصوير الشعاعي للثدي يزيد من إمكانية الكشف عن سرطان الثدي بنسبة 55% مقارنة بالاختبارات التقليدية.

يذكر أن “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” قد استثمرت مليار دولار أمريكي لتطوير إمكاناتها البرمجية بحلول عام 2018، ولديها اليوم 3 آلاف مهندس برمجيات ضمن فريق عملها العالمي البالغ 50 ألف موظف.

ويمكن زيارة جناج “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2016 وذلك في قاعة الشيخ سعيد، الجناح رقم S3B10 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات.