دبي – مينا هيرالد: احتفلت أمس الثلاثاء دائرة المالية بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، بتخريج الدفعة الثانية من برنامج الدبلومات المهنية في ثلاثة دبلومات متخصصة هي المحاسبة الحكومية وإدارة المال العام ومالية الصحة. وأقامت الدائرة بهذه المناسبة احتفالاً مهيباً حضره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية بدبي، وعبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية، وأمل بن عدّي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية.

كما حضر الاحتفال محمد الشيباني، المدير العام لديوان سمو الحاكم، وعبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي، وحميد القطامي، رئيس مجلس الإدارة بهيئة الصحة بدبي، والمهندس حسين ناصر لوتاه، المدير العام لبلدية دبي، ومحمد أهلي، المدير العام لهيئة الطيران المدني بدبي، واللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وضرار بالهول الفلاسي، المدير العام لمؤسسة وطني الإمارات، وسعيد حارب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، إلى جانب حشد من المسؤولين والموظفين من الدوائر والمؤسسات الحكومية المشاركة في برامج “ماليون”.

وشملت الدفعة الثانية من خريجي برنامج الدبلومات المهنية 2015، الذي انطلق في سبتمبر الماضي ويمثل المرحلة الرابعة من برنامج “ماليون”، 60 خريجاً من موظفي حكومة دبي ممن ينتمون إلى 18 جهة حكومية. وقد حصل 39 بالمئة من الخريجين على تقدير امتياز، فيما حصل 58 بالمئة منهم على تقدير جيد جداً.

دعم التخصصات المالية المهنية
وبهذه المناسبة، أعرب عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، عن سروره بتخريج الدفعة الثانية من برنامج الدبلومات المهنية في سياق مبادرة “ماليون”، مؤكداً أن هذه المبادرة شهدت تطوراً كبيراً على مدى السنوات الأربع الماضية، وقال: “أبارك للخريجين إنجازهم في هذا اليوم وأؤكد حرص دائرة المالية على اتباع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الداعية إلى تطوير الأداء الحكومي، لما له من أثر بالغ على إسعاد الناس ورفاهيتهم، ومن هذا المنطلق أيضاً يأتي دعم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، لمبادرة “ماليون” ورعايته الكريمة لها”.

وأضاف: “شرعت مبادرة “ماليون” العام الماضي في تقديم برامج مهنية متخصصة مثل برنامج دبلوم مالية الصحة، وسنعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية المختلفة على تلبية احتياجاتها التدريبية في المجال المالي من خلال تقديم مزيد من برامج الدبلوم والبرامج التدريبية المتخصصة في هذا السياق”.

أسس متينة لتطوير العمل الحكومي
وتقدّمت أمل بن عدّي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، من جانبها، بالتهنئة للخريجين في برنامج الدبلومات المهنية، مؤكدة حرص دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي على تمكين الخريجين من التسلّح بأدوات التطور الوظيفي والتقدم المهني، كما أكّدت بن عدي أنّ تعاون دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي من خلال ذراعها التدريبية “معهد دبي لتنمية الموارد البشرية” ، كشريك رئيسي وجهة اعتماد لبرنامج الدبلومات المهنية التابع لمبادرة “ماليون” مع دائرة المالية، “يأتي في إطار استراتيجية الدائرة التي تقوم على أسس تطوير الأداء الحكومي بشكلٍ عام، عبر تنمية مواهب الموظفين وتطوير خبراتهم وصقل مهاراتهم بغض النظر عن تخصصاتهم وأعمارهم المهنية”.

ويتألف برنامج الدبلومات المهنية، الذي يجري تنظيمه بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، من ثلاثة دبلومات هي: “دبلوم مهني في المحاسبة الحكومية (محاسب حكومي معتمد)”، و”دبلوم مهني في إدارة المال العام”، و”دبلوم مهني في مالية الصحة”.

ويرمي دبلوم المحاسبة الحكومية إلى إكساب الموظفين المعنيين المهارات العلمية والمهنية المطلوبة في مجال المحاسبة الحكومية، ورفع كفاءة الأداء في القطاع الحكومي، مع ضمان إلمام الموظفين بجميع التغيرات والتطورات الحديثة في مجالات عملهم خاصة، وفي مجال العمل الحكومي الأوسع عامّة. أما دبلوم إدارة المال العام، فيهدف إلى إكساب الموظفين الدارسين جميع المهارات والخبرات المتعلقة بمفهوم إدارة المال العام وكيفية المحافظة عليه وتحسين أدائه، وصولاً إلى مفاهيم الحوكمة في الحكومة وإدارة المال العام.

وشهد البرنامج للمرة الأولى إطلاق “دبلوم مالية الصحة” هذا العام بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، ليلبي احتياجات الهيئة وفق متطلبات القطاع الصحي، لما للتخصيص من إيجابيات على مستوى الجهات الحكومية، أهمها رفع كفاءة الموظفين الحكوميين، والسعي إلى الوصول إلى موظف مالي متكامل.

إشادة حكومية رفيعة
في هذا السياق، قال حميد القطامي، رئيس مجلس الإدارة بهيئة الصحة بدبي، إن “دبلوم مالية الصحة يشكل إضافة طيبة ترفع من مستوى الأداء وكفاءة التشغيل في الهيئة”. وتقدّم القطامي بالشكر إلى القائمين على تنظيم هذا البرنامج، مؤكداً أن الهيئة تعتزم الاستمرار في إشراك موظفيها في البرنامج حسب الحاجة خلال السنوات القادمة نظراً لأثره الملموس على الأداء المالي في الهيئة ومساهمته في تطوير الخدمات الصحية.

من جانبه، أكّد المهندس حسين ناصر لوتاه، المدير العام لبلدية دبي، أن مبادرة ماليون “تجسيد حي لجانب مهم من جوانب التطوير في خطة دبي الاستراتيجية 2021″، وهو التنمية البشرية، معتبراً أن تطوير موظفي بلدية دبي الماليين وتمكينهم من أدوات الخبرة والريادة في الشؤون المالية والمحاسبية “بدأ ينعكس إيجاباً على العمل في هذه الدائرة الحيوية الكبرى، ونحن نشيد بهذه المبادرة ونشجّع الدوائر والجهات الحكومية على توسيع مشاركتها فيها”.

بدوره، أشاد اللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، ببرامج الدبلومات المهنية المنبثقة عن مبادرة “ماليون”، مؤكداً عزم الإدارة على الاستمرار في المشاركة بهذه البرامج لما لها من أثر إيجابي ملموس على تطوير العمل، ولافتاً إلى أنها عزّزت القدرات والخبرات لدى موظفي الإدارة المواطنين في المجال المالي.

يُذكر أن برنامج “ماليون” تنظمه دائرة المالية بحكومة دبي وفق مبادرة أطلقتها الدائرة في العام 2012 تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية بدبي، وبالشراكة مع دائرة الموارد البشرية. ويهدف البرنامج إلى رفع الوعي المالي لموظفي الحكومة من خلال دورات تشرف عليها وتديرها مجموعة مختارة من موظفي الحكومة الماليين الخبراء، بهدف ربط التدريب النظري بالتطبيق العملي، ما من شأنه إثراء الخبرة العملية للموظفين المختصين بالشأن المالي وتطوير العمل المالي على أرض الواقع.