ديترويت – مينا هيرالد: حققت شركة جنرال موتورز (المدرجة في سوق نيويورك المالي باسم: GM) مبيعات متميزة في العام 2015 بلغت إجمالي 9.8 مليون سيارة، في ارتفاع بمعدل 0.2% لنتائج المبيعات القياسية التي تحققها الشركة للعام الثالث على التوالي.

وقال دان أمان، رئيس شركة جنرال موتورز: “واصلت شركة جنرال موتورز تحقيق النمو في العام 2015 كنتيجة لاستمرار تركيزنا على العملاء والإطلاقات الناجحة للسيارات الجديدة، ما ساهم في تخطي الشركة للتحديات في أميركا الجنوبية وتقليص حضورنا في أسواق معيّنة مثل روسيا”.

وارتفعت معدلات مبيعات السيارات في أميركا الشمالية بنسبة 6% في العام 2015 وصولاً إلى 3.6 مليون سيارة ركاب، وبيك أب، وكروس أوفر. وفي الولايات المتحدة الأميركية، حققت جنرال موتورز نمواً في مبيعات التجزئة- مبيعات العملاء الأفراد- بشكل أسرع من أي سوق سيارات آخر.

وفي الصين، حققت جنرال موتورز وشركاتها المشتركة نتائج قياسية بلغت 3.6 مليون سيارة، في ارتفاع قدره 5% مقارنة بالعام 2014. وتوسعت مجموعة الطرازات التي تقدمه الشركة هناك من خلال تقديم 12 طراز جديد ومطوّر. وبلغت نسبة الطرازات الرياضية متعددة الاستعمالات التي قدمتها الشركة في الصين 144%، كان من أهمها الطرازات الجديدة مثل بويك إنفيجن وباوجون 560.

وفي العام 2015، تولّت طرازات سيارات الركاب، والبيك أب، والكروس أوفر من جنرال موتورز، ريادة مبيعات السيارات في الصين، وأميركا الشمالية، وأميركا الجنوبية.

ويجدر الذكر أن شركة جنرال موتورز بصدد إطلاق العديد من الطرازات الهامة حول العالم، من ضمنها أوبل أسترا الجديدة التي سجّلت حتى الآن أكثر من 80,000 طلب شراء في أسواق أوروبا، وشفروليه ماليبو الجديدة في أميركا الشمالية، والتي بدأت بالوصول إلى صالات العرض في نهاية العام الماضي.

أبرز النقاط في نتائج المبيعات العالمية (مقارنة بالعام 2014)
تمكنت شفروليه من زيادة حصتها في سوق التجزئة بالولايات المتحدة بشكل أسرع من أي شركة سيارات أخرى، بتحقيقها إجمالي نمو معدله 5% وصولاً إلى أكثر من 2.1 مليون سيارة وبيك أب وكروس أوفر. وارتفعت مبيعات شفروليه في كندا بمعدل 3%، في حين حققت المكسيك نمواً بمعدل 18%. أما نسبة نمو المبيعات الكلّية لعلامة شفروليه في أميركا الشمالية، فقد بلغت 6%.
حققت بويك نتائج مبيعات عالمية قياسية للعام الثالث على التوالي، مدعومة بمبيعات الصين والرقم القياسي من سيارات الكروس أوفر المباعة في الولايات المتحدة. وتجاوز إجمالي المبيعات معدل 1.2 مليون سيارة.
سجّلت كاديلاك نمواً عالمياً بنسبة 8%، مدعومة بنتائج المبيعات القوية في الصين والنمو القوي لمبيعات SRX وإسكاليد في الولايات المتحدة الأميركية.
واصلت جي إم سي تحقيق النمو ومسار الأرباح الناجح للعام السادس على التوالي. واعتماداً على منتجات جديدة بشكل واضح، حققت العلامة نمو مبيعات بنسبة 11% بواقع 680,000 سيارة.
حققت أوبل/ فوكسهول أفضل نتائج مبيعات لها خلال أربع سنوات بتسجيلها أكثر من 1.1 مليون سيارة على الرغم من مغادرة السوق الروسي ضمن الخطة الاستراتيجية للعلامة. وارتفعت حصة العلامة في سوق السيارات الأوروبي لما يقارب 6%، وذلك للعام الثالث على التوالي.
وفي الولايات المتحدة الأميركية، ارتفعت المبيعات الإجمالية لشركة جنرال موتورز بنسبة 5% مدعومة بالزخم الكبير لسيارات مثل شفروليه سيلفرادو وكولورادو، وجي إم سي سييرا، وطرازات الكروس أوفر. وارتفعت مبيعات التجزئة فيها بمعدل 8%.