دبي – مينا هيرالد:أعلنت “لوناتوس للتسويق والاستشارات”، إحدى الشركات الرائدة على مستوى الشرق الأوسط في مجال ربط شركات الرعاية الصحية مع أبرز مختصي الرعاية الصحية في المنطقة، عن إطلاقها “سيفالي”، أول جهاز لعلاج الصداع النصفي معتمد من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية ومخصص لمعالجة والوقاية من مرض الشقيقة. وجاء الإعلان عن المنتج الجديد خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الخميس في 21 يناير/كانون الثاني 2016 في فندق أوبروي، دبي بحضور الدكتورة لينا القوتلي، مدير عام شركة “لوناتوس” ورافاييل رافيت، مدير قسم التسويق في شركة “سيفالي تكنولوجي” والدكتور وسام بردى، أخصائي المخ والأعصاب في المركز الأمريكي .

وتشير التقارير الطبية الأخيرة إلى أن ملايين الناس حول العالم يعانون من مرض الشقيقة والذي يتصف بألم شديد النبض في منطقة واحدة من الرأس يرافقه غثيان أو تقيؤ وحساسية للضوء والصوت. وأكدت معاهد الصحة الوطنية بأن هذا الصداع المتعب يؤثر على حوالي 10% من الناس حول العالم وهو أكثر شيوعاً بين النساء بمعدل ثلاث مرات بالمقارنة مع الرجال. ولمعالجة هذا المرض، يعمل الجهاز “سيفالي” على إرسال نبضات كهربائية آمنة إلى الأعصاب التي تنقل ألم الشقيقة والمعروفة باسم العصب الثلاثي التوأم.

وقالت الدكتورة لينا القوتلي، مدير عام شركة “لوناتوس”: “نحن سعداء بإطلاق الجهاز “سيفالي” الذي من المتوقع أن يسهم في الحد من حالات الإصابة بمرض الصداع النصفي أو الشقيقة. وهناك الكثير من حالات الإصابة بمرض الشقيقة بين الناس، حيث يعتبر جهاز “سيفالي” علاجاً فعالاً ومثالياً بدون استخدام للدواء ولا يقوم بمعالجة الحالة فحسب، وإنما يساعد أيضاً على الحد من نوبات الصداع النصفي”.

وأضافت القوتلي: “يأتي إطلاق الجهاز “سيفالي” في وقت مناسب، حيث أثبت هذا الجهاز المتطور بأنه فعّال وآمن استناداً إلى العديد من الدراسات السريرية. ونحن فخورون بأن نكون أول شركة تطرح مثل هذا الجهاز الجديد من أجل تقديم حل فعال لمرضى الصداع النصفي. كما أننا نشجع الذين يعانون من نوبات دورية من هذا المرض أن ينضموا إلى عشرات آلاف الناس حول العالم ممن استخدموا جهاز “سيفالي” وتمكنوا من التخلص من مرض الشقيقة والاستغناء عن الأدوية المسكنة”.