أبوظبي- مينا هيرالد: أعلن اليوم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، و”ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة” (WiSER)، المبادرة الهادفة إلى تمكين المرأة وتشجيعها على الابتكار والقيام بدور فاعل في تطوير حلول عملية ومجدية تجارياً، عن دخولهما في شراكة لدعم الشابات الموهوبات ومساعدتهن على تحقيق أحلامهن بأن يصبحن قياديات فاعلات ضمن تظاهرة الاستدامة العالمية.

وبموجب الشراكة، سيمنح برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL)، مبادرة التوعية من معهد مصدر، عضويته لـعدد من الشابات للانضمام إلى برنامجه السنوي الحافل بالتجارب العالمية والدورات التعليمية والتدريبية. وسوف يقوم ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة” (WiSER) بترشيح الفتيات من خلال عملية تنافسية متاحة للفتيات من مختلف أنحاء العالم.

وقالت الدكتورة لمياء نواف فواز، نائب الرئيس للتقدم المؤسسي والشؤون العامة في معهد مصدر: “تأتي هذه الشراكة التي تجمع بين معهد مصدر ومبادرة “ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة” (WiSER) لتؤكد على التزامنا بدعم الفتيات الموهوبات ضمن قطاع الاستدامة. وإننا نتطلع إلى تكريس إمكانيات برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL) لتأهيل قاعدة أوسع من الطالبات والمهنيات الشباب من حول العالم. ولا شك أن برامج إعداد الشباب كبرنامج (YFEL) تلعب دوراً رئيسياً في رسم مستقبل الاستدامة، ونحن بدورنا حريصون على توسيع مشاركة الفتيات ودعمهن للمساهمة بفاعلية في مجالات الطاقة المتجددة والاستدامة”.

وتصب هذه الشراكة في صالح تحقيق هدف مبادرة (WiSER) المتمثل في تمكين المرأة من اكتساب الخبرة العملية والمهارات اللازمة لتصبح من قادة القطاع ورائدة أعمال وتتفوق في القطاعات التي يهيمن عليها عادة الرجل. ويذكر أن مبادرة “ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة” قد تأسست من قبل شركة “مصدر” و”جائزة زايد لطاقة المستقبل”.

من جانبها، قالت الدكتورة نوال الحوسني، مديرة إدارة الاستدامة في شركة مصدر ومديرة إدارة جائزة زايد لطاقة المستقبل: “يسرني الإعلان عن هذه الشراكة مع معهد مصدر للعلوم التكنولوجيا التي ستتيح للشابات الانخراط في برامج هامة تحت إشراف مفكرين وخبراء بارزين في مجال الاستدامة. كما تمثل هذه الشراكة خطوة إيجابية باتجاه إفساح المجال أمام المرأة لتلقي العلم واكتساب المهارات في أفضل الجامعات. ونحن على يقين بأن الفرص التي توفرها الشراكة من خلال برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL) سوف تسهم في تحفيز الشابات على بذل الجهد ليصبحن من قادة الغد في مجال الاستدامة”.

وقد جرى الإعلان عن الشراكة على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل المنعقدة في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016 في الفترة 16-21 بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.