أبوظبي – مينا هيرالد: أرسلت هيئة كهرباء ومياه دبي عشرة طلاب من المنتسبين إلى برنامج “سفراء الكربون” للمشاركة في حوار “فاينانشال تايمز-آيرينا” الذي نظمته الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) في مقر الوكالة في أبوظبي، وشارك فيه عدنان أمين، مدير عام “آيرينا”، وكريستينا فيجوريس، السكرتير التنفيذي لاﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺍﻷﻣﻢ المتحدة ﺍﻹﻃﺎﺭﻳﺔ ﺑﺸﺄﻥ تغير المناخ، إلى جانب عدد من الشخصيات العالمية في مجالات استدامة الطاقة والبيئة، وأدارت الجلسة بيليتا كلارك، محرر الشؤون البيئية في “فاينانشال تايمز”. كما شارك سفراء الكربون في أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي يعد ملتقى عالمياً يجمع تحت مظلته القادة وصناع القرار لمناقشة واستعراض تحديات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “نؤمن في هيئة كهرباء ومياه دبي، أن الشباب هم القوة الدافعة لبناء مستقبل أكثر اخضراراً، من خلال إشراكهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، فشباب اليوم هم قادة الغد الذين سيلعبون دوراً رئيسياً في عمليات صنع القرار على المستويات كافة، وهذا هو الهدف من برنامج سفراء الكربون الذي ترعاه هيئة كهرباء ومياه دبي، وفق معايير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبدعم من وزارة الخارجية الإماراتية، حيث يمثل سفراء الكربون الجيل القادم من الخبراء والقادة الذين سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة، إضافة إلى المساهمة في مبادرات وبرامج مبتكرة في إطار الوصول إلى تحقيق “رؤية الإمارات 2021″ التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم بحلول 2021، و”خطة دبي 2021″ التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة مستدامة في مواردها، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة، و”استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030″ التي تهدف إلى خفض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول عام 2030”.
وأضاف سعادته: “حقق المجتمع الدولي نتائج مهمة في عام 2015 في إطار النهوض بقضايا الاستدامة، تجلت في اعتماد أجندة التنمية المستدامة، واتفاقية باريس بشأن تغير المناخ، الأمر الذي سيساهم في الانتقال بالتنمية المستدامة إلى المرحلة التالية. وقد أرسلت الهيئة سفراء الكربون للمشاركة في حوار “فاينانشال تايمز-آيرينا” و”أسبوع أبوظبي للاستدامة” لاكتساب معارف وخبرات جديدة، ومناقشة مختلف الموضوعات المتعلقة بالطاقة المتجددة والمستدامة مع خبراء من مختلف أنحاء العالم. وتوفر هيئة كهرباء ومياه دبي جميع الإمكانات اللازمة لدعم الشباب، تأكيداً على التزامها تجاه التنمية المستدامة والمساهمة في رسم مستقبل أكثر اخضراراً لدولتنا وللعالم أجمع”.
بدوره، قال الدكتور يوسف ابراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي: “نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي على تشجيع الطاقات الإبداعية من خلال توفير الأدوات اللازمة والبرامج التدريبية التي تساهم في تعزيز القدرات المعرفية والإبداعية. وتوفر الهيئة جميع الإمكانات اللازمة لنجاح برنامج “سفراء الكربون” الذي يهدف إلى تفعيل مشاركة الشباب في الموضوعات المتعلقة بالبيئة والاستدامة، وذلك عبر مشاركة الطلاب في الفعاليات والدورات التدريبية وورش العمل المتعلقة بمختلف مجالات الاستدامة والتغير المناخي وحماية البيئة وغيرها”.
الجدير بالذكر أن هيئة كهرباء ومياه دبي قد ضاعفت أعداد الطلاب المنتسبين للدفعة الثانية من برنامج سفراء الكربون 2015 – 2016 إلى 80 طالباً. وقد حققت الدفعة الأولى من البرنامج نجاحاً متميزاً بإنجاز مشروع مبتكر لتحويل حاويات شحن خارجة عن الخدمة إلى مواقف حافلات مستدامة، بهدف نشر الوعي بالمسائل البيئية وتشجيع السكان على تبني نمط حياة صديق للبيئة. وتم عرض مشاريع الخريجين جنباً إلى جنب مع إنجازات أهم الشركات الكبرى في هذا القطاع خلال معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) 2015.