دبي – مينا هيرالد: احتفل” برج خليفة”، المبنى الأطول في العالم، والذي طورته شركة التطوير العقاري العالمية “إعمار العقارية”، بمررو ست سنوات على تدشينه، بإطلاق طابع بريدي تذكاري خاص بهذه المناسبة المميزة.

الطابع البريدي التذكاري الذي تم إطلاقه بالتعاون مع “مجموعة بريد الإمارات”، يُصوِّر “برج خليفة” وهو يشمخ، عند زوال الشمس، بأَلَق مهيب فوق “وسط مدينة دبي”.

بهذه المناسبة، قال أحمد الفلاسي المدير التنفيذي لعمليات المجموعة: “باتَ برج خليفة، بعد مرور ست سنوات على إنشائه، معلماً عمرانياً عالمياً، ومدعاة فخر واعتزاز جميع أهل الإمارات. هذا المعلم المتفرِّد، الذي بات أحد أهم الوجهات السياحية العالمية القائمة بذاتها، هو أيضاً دليل حي على أنه، وبالنسبة لمدينة دبي، لا وجود للمستحيل، وهو شاهد على رؤية دبي وعزمها على بناء شراكات عالمية رائدة ومستمرّة.”

وأضاف: “يشمخ البرج كأعجوبة هندسية معمارية، تتخطَّى حدود الممكن في عالم الهندسة المعمارية والبناء اليوم. فليس من الغريب إذاً، أن يصبح البرج، المعلم السياحي الأكثر تصويراً (في العالم) خلال السنوات الست الماضية. وبلا شَك، يأتي إصدار الطابع البريدي التذكاري ليؤكِّد على ثقافة “اللامستحيل” التي بات يحملها كل إماراتي في صميمه، وليُكِّرم في نفس الوقت جهود الآلاف من الأيدي الماهرة والخبيرة التي صاغت لنا هذه الأيقونة المُعجِبَة بالفعل.”

وبدوره قال سعادة فهد الحوسني، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمجموعة بريد الإمارات: “إطلاق طابع بريدي تذكاري خاص ببرج خلفة هو أمر يبعثنا في مجموعة بريد الإمارات على السعادة والفخر، إذ أن برج خليفة هو مَبعث فخر للجميع وبرهان على ما وصَلَت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من سمو ورِفعَة في المكانة، وعَظَمَة في الإنجازات على مستوى العالم. لِسِتة سنوات متتالية، حَظِيَ برج خليفة باهتمام العالم وشد أنظار الملايين إليه، واليوم، نحن سعداء بإصدار هذه المجموعة المتميّزة من الطوابع البريدية، في الذكرى السنوية السادسة للبرج، التي ستَنقُش هذه المناسبة في عقول وقلوب الملايين حول العالم.”

في حين علَّق ابراهيم بن كرم، المدير التنفيذي التجاري في مجموعة بريد الإمارات، بالقول: “نحن في مجموعة بريد الإمارات سعداء بإطلاق هذه المجموعة الخاصة من الطوابع التذكارية التي تتوّج ست سنوات من تاريخ برج خليفة، والتي ستساهم بدورها بتعزيز ألَق هذا البنيان الهندسي الرائع، وتزيد من السمعة العطرة لدولة الإمارات العربية المتحدة حول العالم.”

الطوابع التذكارية الخاصة بهذه المناسبة، والتي تم طرحها بشكل رسمي في الأسواق، مُتاحة الآن لدى أكشاك البيع بالجملة في منصة “قمة البرج، برج خليفة”، تحت فئة (3 دراهم)، إلى جانب بطاقة تذكارية ومغلَّف يحوي مجموعة من الطوابع التذكارية الصادرة بتاريخ نفس اليوم.
وسيتم إنشاء “مكتب بريد مُصغَّر” في منصة “قمة البرج، برج خليفة”، أعلى منصة مشاهدة في العالم، حيث سيتمكّن الزوّار من إرسال بطاقات البريد وبطاقات المعايدة الخاصّة، مع الطابع الرسمي للأُسرة والأصدقاء، من “برج خليفة هايتس”.

وتقدِّم منصة “قمة البرج” لزوّارها تجربتين متميّزتين للمتعة والترفيه: الأوّلى: القيام بجولات تعريفية ضمن الطابقين 125 و 148، وتحتوي على منطقة ترّاس خارجية خلّابة ومنطقة “بريميوم لاونج”. في حين تتضمَّن التجربة الثانية، زيارة “قمة البرج”: وهي أعلى منصة مشاهدة في العالم، في الطابق 124.

ويبلغ ارتفاع “برج خليفة” 828 متراً (2716.5 قدم) ويحتوي على أكثر من 200 طابق منها 160 طابقاً مأهولاً بالسكان مسجلاً بذلك رقماً قياسياً عالمياً في هذا المجال. قد دَخَلَ البرج سجل “غينيس” للأرقام القياسية عن فئات أطول مبنى، وأطول هيكل شيده الإنسان في العالم، وأعلى مطعم من الطابق الأرضي (أتـ.موسفير)، وأعلى منصة مشاهدة (قمة البرج، برج خليفة سكاي). وأفضل معلَم سياحي في العالم.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.burjkhalifa.ae

كما ويأتي “برج خليفة” في المركز الثالث ضمن المعالم السياحية الثلاث الأولى في العالم من حيث التقاط الزوّار لصور “السيلفي” بجانبها، وذلك بعد برج إيفل في باريس، ومدينة “ديزني لاند” في ولاية فلوريدا الأمريكية. مُتقدّماً في نفس الوقت على كل من مبنى “إمباير ستيت” في نيويورك، وساعة “بيج بن” الشهيرة في لندن.