دبي – مينا هيرالد: يواصل مهرجان دبي للتسوق تحويل الأحلام إلى حقيقة، معلنا عن فائزين جدد في قائمة المحظوظين في جوائز سحوبات المهرجان الكبرى التي تتضمن سحوبات نيسان الكبرى، وسحوبات إنفينيتي الكبرى، وسحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى، إلى جانب سحوبات مجموعة مراكز التسوّق في دبي، فضلا عن المكافآت والجوائز المجزية من خلال السحوبات اليومية التي توفرها للمتسوّقين تحفيزا ومكافأة لهم على إنفاقهم، ويقدم الأسبوع الأخير من المهرجان فرصا مضاعفة للفوز، لا سيما مع العرض الجديد بمنح المشاركين كوبونا مجانياً للسحب في سحوبات نيسان الكبرى عند شراء كوبون من كوبونات سحوبات إنفينيتي الكبرى.
وقد أجرت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الجهة المنظمة للمهرجان سحبها على جوائز نيسان الكبرى، وسحوبات إنفينيتي الكبرى المترافقة مع جائزة مالية بقيمة 200 ألف درهم، وسط حشد كبير من الجمهور الذي تحلق حول المسرح الرئيسي في القرية العالمية، للاحتفال بالرابحين، والاستمتاع بمشاهدة العروض الفنية التي قدمتها فرقة الأفراح بحضور ممثلين عن الجهات الراعية والشركاء الاستراتيجيين لمهرجان دبي للتسوق، ومنها “باريس غاليري”.

سحوبات نيسان الكبرى
وقد تسلم الباكستاني الفائز في سحوبات نيسان الكبرى، سيف الله محمد وهو من الجنسية الباكستانية ويعمل موظفا بإحدى الشركات الخاصة في دبي، سيارة نيسان سنترا، أمام مرأى أصدقائه الذين رافقوه إلى القرية العالمية للاحتفال بالفوز واستلام الجائزة.
وتحدث سيف الله المقيم في دبي منذ 13 سنة، عن تفاصيل الفوز بالقول إنه شارك في سحوبات مهرجان دبي للتسوّق على مدى السنوات الخمس الماضية، ولم يحالفه الحظ سوى في دورة هذا العام، وذلك بعد اشتراكه في السحوبات من خلال شراء بطاقة هاتف من شركة “دو” من إحدى محطات البترول، مشيرا إلى أنه ينوى الاحتفاظ بالسيارة للاستخدام الشخصي.
وأضاف: “كنت أشعر أنني سأفوز في يوم من الأيام، ففي دبي كل الأحلام تتحقق، ودائما ما تفاجئنا هذه المدينة بكل ما هو جيد”، لافتا إلى أنه سيواصل الاشتراك في السحوبات التي يجريها المهرجان، آملاً أن يحالفه الحظ مرة أخرى بالفوز.
سحوبات إنفينيتي الكبرى
وفي سحوبات انفينيتي وجائزة الـ 200 ألف درهم، ابتسم الحظ لنظيم الدين نوهوكانو، وهو هندي مقيم في دبي، يعمل موظفا في إحدى شركات السيارات، وأفاد نظيم الدين أنه واظب على المشاركة في سحوبات مهرجان دبي للتسوق منذ 15 عام، وأنه كان يخصص 200 درهم في كل عام لشراء بطاقة الدخول في السحب، كنوع من استدراج الحظ السعيد، وأخيرا تسلم جائزته من محمد الفهيم الرئيس التنفيذي لـ”باريس غاليري”.
وقال نظيم الدين الذي حضر لاستلام جائزته بصحبة زوجته سنيات وابنتيه “أشعر بسعادة غامرة أنا وأفراد عائلتي، ولم أكن أتوقع الفوز رغم مشاركاتي المستمرة في السحوبات عاما بعد عام، متوجها بالشكر إلى مهرجان دبي للتسوق والعاملين فيه لاتاحة هذه الفرصة له. وحول خططه بعد الفوز، أوضح أنه سيحصل على قيمة السيارة عوضا عنها، وأن ما يفكر فيه حاليا هو تأمين مستقبل أبنائه في التعليم، مع قيامه بالمساهمة في الأعمال الخيرية في بلده الهند ورعاية أحد بيوت الأيتام.
من جهته هنأ عبد الله الأميري، مدير أول الحملات الترويجية والسحب رئيس لجنة السحوبات في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة الفائزين في سحوبات نيسان الكبرى وانفينيتي بالفوز، مشيرا إلى أن مهرجان دبي للتسوق يسعى دائما إلى إدخل السعادة على قلوب رواد مهرجان دبي للتسوق منذ إنطلاقه، وكاشفا عن أنه تم بيع 280 ألف كوبون إشتراك في سحوبات نيسان في محطات بترول إينوك وأيبكو خلال الموسم الجاري، وأن الإقبال من جانب عملاء مهرجان دبي للتسوق على شراء بطاقات السحب كان كبيرا.
جوائز “باريس غاليري”
وكان للجماهير الحاشدة من رواد القرية العالمية، والمتابعين لفعاليات السحوبات وفقراتها الفنية نصيب من الفوز بالجوائز، حيث فاز خمسة من سعداء الحظ من جنسيات مختلفة بكوبونات شراء مقدمة من “باريس غاليري” بقيمة 500 درهم للكوبون الواحد، في حين فاز آخرون من المشاهدين ببطاقات دخول مجاني إلى القرية العالمية.
وفي هذا الصدد أعرب محمد الفهيم الرئيس التنفيذي لـ”باريس غاليري”، الشريك الاستراتيجي لمهرجان دبي للتسوق عن تهانيه للفائزين في السحوبات، متمنيا حظا أوفر في المرات المقبلة لمن لم يحالفهم الحظ بعد، ومتوجها بالشكر للقائمين على مهرجان دبي للتسوق للجهد المبذول في سبيل خروج دورة هذا العام من المهرجان بهذا التميز.
وأكد الفهيم أن شراكة “باريس غاليري” مع المهرجان ممتدة عبر السنوات، مشيدا بدورة العام الجاري التي شهدت فعاليات متعددة ومبتكرة تغطي كافة القطاعات المشاركة بشكل مميز، مضيفا أن مهرجان دبي للتسوق مؤسسة ناجحة ومتطورة، وأن نجاحه يصب في نجاح الشركاء، فضلا عن كون المهرجان مؤسسة وطنية من الواجب دعمها والتعاون معها من قبل المؤسسات الوطنية الأخرى.
وأشار إلى أن شراكة “باريس غاليري” لمهرجان دبي للتسوق حققت مكاسب كبيرة للعلامة التجارية الشهيرة والتي زادت مبيعاتها في العام الأخير بنسبة 9%، وهو ما يعود إلى الفعاليات المبتكرة التي أقامتها بالتعاون مع المهرجان، وزيادة توافد العملاء على الفروع المتعددة للمؤسسة خلال المهرجان بفضل الفعاليات المتعددة التي تم تنظيمها في إطاره.
وقال الفهيم إن مشاركة “باريس غاليري” في فعاليات “روائع العطور” التي ستنطلق خلال عدة أيام ستكون مميزة، حيث تستضيف عددا من أهم مصممي العطور العالميين، لمشاركة خبراتهم مع المتسوقين، وإبداء النصائح حول العطور وطرق إعدادها، كاشفا أن من بين المفاجآت التي يعدها لعملائه هي الكشف عن أغلى زجاجتي عطر في العالم يبلغ سعرهما 750 ألف درهم و250 ألف درهم على التوالي، فضلا عن العديد من الجوائز التي تنتظر حضور فعاليات “باريس غاليري” خلال أسبوع “روائع العطور والأزياء”.