دبي – مينا هيرالد: حصلت إدارة تقنية المعلومات في دبي الجنوب، التابعة لمؤسسة مدينة دبي للطيران، على شهادة المعيار العالمي لأمن المعلومات (ISO 27001: 2013)، التي تعتبر من أهم الشهادات المعترف بها دولياً والمعيار الأبرز على الصعيد العالمي ضمن إطار نظم إدارة أمن المعلومات، خاصة وأن هذه الشهادة تحمل قيمة عالية من ناحية رفع الكفاءة والجودة في مجال إدارة تقنية المعلومات في المؤسسات حول العالم.
وخلال مراسيم استلام الشهادة بالمبنى الرئيسي في دبي الجنوب، بحضور سعادة خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران، وأحمد الأنصاري، نائب الرئيس التشغيلي في دبي الجنوب، ومحمد مثنى، نائب الرئيس، إدارة تقنية المعلومات في دبي الجنوب، وممثلين عن مؤسسة لويدز لضمان الجودة المحدودة، أشار سعادة خليفة الزفين إلى أن الحصول على هذه الشهادة يمثل خطوة جديدة على طريق التميز، وتأكيد على التزام دبي الجنوب بمواصلة تعزيز جودة وكفاءة عملياتها وتقديم حلول وخدمات موثوقة وآمنة تصنف بين الأفضل في فئتها وتلبي احتياجات وتوقعات العملاء على أمثل وجه. وأشار الزفين إلى أن هذا الإنجاز يعتبر بمثابة انطلاقة جديدة نحو آفاق أوسع من التميز والإبداع والابتكار والتنافسية.
وقال الزفين: “نفخر بحصولنا على هذه الشهادة المرموقة التي تقدمها مؤسسة مستقلة، حيث أنها تؤكد على مستوى التزامنا بتبني أرقى المعايير الأمنية الدولية المتعارف عليها بهدف ضمان سرية وأمن بيانات عملائنا. كما تمثل هذه الشهادة دليلاً واضحاً على التزامنا المطلق بضمان أعلى مستويات ثقة العملاء وتوفير أفضل الخدمات والحلول لهم من خلال تبني أرقى المعايير الدولية في مجال تكنولوجيا المعلومات”.
وتهدف شهادة (ISO 27001: 2013) إلى التأكيد على اعتماد الضوابط الأمنية الكافية والوافية لحماية الأصول المعلوماتية وضمان الثقة لجمع الأطراف المعنية بهذه الأصول. وتضمن نظم إدارة أمن المعلومات التي تعتمدها دبي الجنوب تبني أرقى الممارسات العملية والسياسات في مجال أمن المعلومات الأمنية على نحو يضمن الحد من المخاطر والخروقات الأمنية.
تجدر الإشارة إلى أن شهادة (ISO 27001: 2013) هي معيار دولي مصمم لتقديم مقياس لعمليات إنشاء وتنفيذ وتشغيل ومراقبة ومراجعة وصيانة وتطوير نظم إدارة أمن المعلومات. ويقوم هذا المعيار على مبدأ أنه يتوجب على كل شركة تصميم

وتنفيذ وصيانة مجموعة مترابطة من العمليات والنظم لإدارة المخاطر التي قد تلم بأصولها المعلوماتية، وبالتالي ضمان مستويات مقبولة من أمن المعلومات التي يجري تلخيصها بمعايير السرية والنزاهة.