دبي – مينا هيرالد: لم يعد المستهلكون يبحثون عن احتياجاتهم عند تجار التجزئة المحليين الذين يتعاملون معهم فحسب، بل أصبحوا بطبيعة الحال يتطرقون إلى العالم الرقمي من خلال ” المواقع الإلكترونية لمحلات التجزئة” للحصول على المزيد من الخيارات.
كشفت دراسة حديثة أجرتها نيلسن، وهي شركة رائدة في تقديم المعلومات والآراء، عن اتجاه مهم وهو الاعتماد المتزايد على استخدام منافذ البيع التجارية الإلكترونية التي يستخدمها المستهلكون للبحث عن المنتجات وتلبية احتياجات تسوقهم.
أكد جميع المجيبين في الإمارات العربية المتحدة أنهم تسوقوا بشكل ما عبر الإنترنت، من بينهم 68% استمروا حتى استكمال المعاملات.
ذكر أرسلان أشرف المدير العام لشركة نيلسن بشبه الجزيرة العربية: “يجب على بائعي التجزئة أن يفكروا في الأمر أكثر من مجرد التواجد عبر الإنترنت، فعليهم أن يفكروا في “شاشة الهاتف المحمول” أولًا. كما أضاف ” تُقدر نسبة انتشار استخدام الهاتف الذكي في الإمارات العربية المتحدة بنحو 80%، فهو عادةً أول وسيلة يستخدمها المستهلكون للتصفح الإلكتروني.”
بينما يزيد حجم المبيعات التي تتم عبر الإنترنت قد تتزايد إلى حد ما المخاوف حول التأثير على حركة المحل الفعلي. وكما هو بيّن في الوقت الحالي، لا يقوم المستهلكون “بالبحث في المحلات” – التحقق من المنتجات في المحل ثم يستخدمون الإنترنت للبحث عن الخيار الأقل تكلفة فحسب بل يبحثون عبر الإنترنت ويشترون المنتجات من المحلات أيضًا.