دبي – مينا هيرالد: عقدت “آفاق للتعليم”، مؤسسة متخصّصة في إدارة المؤسسات التعليمية، شراكة استراتيجية مع “كلية البحرين الجامعية”، في سبيل توفير برنامج درجة الماجستير التنفيذي في المالية الإسلامية في الإمارات. ووقع مذكرة التفاهم كلّ من الدكتور محمود عبد العال، الرئيس التنفيذي في شركة “آفاق الإسلامية للتمويل”؛ والدكتور الشيخ خالد بن محمد بن عبدالله آل خليفة، المؤسس ورئيس مجلس الأمناء في “كلية البحرين الجامعية”، بحضور عدد من كبار المديرين والمسؤولين من الجانبين.

ويأتي توقيع الشراكة الجديدة في الوقت الذي تشهد فيه الإمارات توجهاً متنامياً نحو الاستثمار في العنصر البشري القادر على دفع عجلة نمو التمويل الإسلامي، بالتزامن مع المساعي الحثيثة لتطبيق الرؤية الطموحة في جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي في غضون السنوات القليلة المقبلة. وبموجب بنود الاتفاقية المشتركة، ستتولى “كلية البحرين الجامعية” تقديم برنامج درجة الماجستير التنفيذي في المالية الإسلامية واختيار أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية من ذوي الخبرات العالية لضمان تدريس الطلبة وفق أعلى المعايير الأكاديمية العالمية.

وبالمقابل، تلتزم “آفاق للتعليم” بتأمين الترخيص المناسب لتقديم البرنامج الأكاديمي الجديد في دولة الإمارات، فضلاً عن توفير المكاتب والقاعات الدراسية المجهزة بأحدث الوسائل التقنية المتطوّرة، وإدارة البرنامج. وتضع “آفاق للتعليم” على عاتقها مسؤولية تسويق برنامج الماجستير التنفيذي في المالية الإسلامية في دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي، في سبيل الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الأوساط الطلابية المستهدفة.

وتعليقاً على التعاون الثنائي، قال الدكتور محمود عبدالعال: “تمثل اتفاقية التعاون مع “كلية البحرين الجامعية” إضافة هامة لشبكة ” آفاق للتعليم” من الشراكات الاستراتيجية المثمرة والرامية إلى إحداث بصمة إيجابية على صعيد تسريع وتيرة نمو قطاع التمويل الإسلامي، الذي يعتبر رافداً حيوياً من روافد الاقتصاد العالمي. وتكمن أهمية الشراكة الجديدة في كونها دفعة قوية للجهود الرامية إلى رفد قطاع التمويل الإسلامي بنخبة من الكفاءات البشرية المؤهلة لقيادة مسيرة الريادة التي تنتهجها دولة الإمارات على خارطة الاقتصاد الإسلامي في العالم.”

وأضاف الدكتور عبدالعال: “يشرفنا تأسيس شراكة متينة مع مؤسسة أكاديمية رائدة مثل “كلية البحرين الجامعية” لتوفير إطار أكاديمي متكامل من شأنه ضمان بناء كفاءات على درجة عالية من التميز والاحترافية، بالتزامن مع الحاجة المتنامية لوجود قوى بشرية متخصصة بالتعامل مع المتغيرات المتلاحقة على صعيد المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية، فضلاً عن توظيف الفرص المتاحة ضمن قطاع التمويل الإسلامي الذي يتزايد دوره الحيوي في تعزيز دعائم استقرار الاقتصاد العالمي، في ظل التوقعات بأن يصل حجمه إلى 3,4 تريليون دولار قبل حلول العام 2020. ونحن على ثقة تامة بأنّ هذه الخطوة ستكون لها نتائج إيجابية لافتة على صعيد تشجيع بناء القدرات والاستثمار في الكفاءات البشرية القادرة على دعم مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في تحويل دبي إلى عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.”

من جانبه، ثمّن الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن عبدالله آل خليفة الدور الحيوي الذي تقوم به “آفاق الإسلامية للتمويل” في رفد السوق الإماراتية بأفضل الخدمات المالية الإسلامية والمطابقة لأعلى معايير الابتكار والتميز والموثوقية، مشيداً بجهودها الحثيثة لتشجيع البحث والتطوير والتدريب الموجه لتلبية احتياجات الاقتصاد الإسلامي. وأضاف آل خليفة: “إنّ التعاون مع إحدى أبرز شركات التمويل الرائدة في دولة الإمارات يفتح المجال أمامنا لتوسيع نطاق برامجنا الأكاديمية المتخصصة، ويمهد الطريق أمامنا للمساهمة في رفد السوق الإماراتية والخليجية بنخبة من الكوادر البشرية القادرة على مواجهة التحديات الناشئة والاستفادة من الآفاق الواعدة المتاحة ضمن قطاع التمويل الإسلامي، دعماً للمساعي الجادة في تعزيز منظومة الاقتصاد الإسلامي.”

والجدير بالذكر أن آفاق للتعليم هي إحدى الشركات التابعة لآفاق الإسلامية للتمويل. ويتمحور نطاق عمل آفاق للتعليم في استثمار وإدارة المؤسسات التعليمية والأكاديمية.

وتعد “كلية البحرين الجامعية” من أبرز المؤسسات التعليمية المعروفة في مملكة البحرين، حيث تعمل منذ 13 عاماً على تقديم أفضل خدمات التعليم العالي والبرامج الأكاديمية على مستوى درجة البكالوريوس والماجستير. ويبلغ عدد خريجي الكلية أكثر من 1,500 خريج من برامج البكالوريس والماجستير في تخصصات إدارة الأعمال ونظم المعلومات والتصميم الجرافيكي. وبالتزامن مع تنامي دور منطقة الخليج العربي كلاعب محوري في الاقتصاد الإسلامي، تسعى الكلية إلى توسيع نطاق برامجها الأكاديمية المتخصصة في التمويل الإسلامي، من خلال تأسيس شراكات فاعلة مع أبرز المؤسسات المالية الرائدة، وفي مقدمتها “آفاق الإسلامية للتمويل”.