دبي – مينا هيرالد: عرضت “كيران ميديكال سيستمز”، قسم الطب الأشعة التابع لمجموعة “تريفيترون هيلث كير”، أحدث أنظمة ذراع التصوير الشعاعي وذلك خلال اليوم الأول من “معرض ومؤتمر الصحة العربي 2016″، أكبر فعالية للرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط والمقامة خلال الفترة من 25 إلى 28 يناير/كانون الثاني في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وتعدّ “كيران ميديكال سيستمز” شركة عالمية رائدة في مجال توفير أجهزة الأشعة السينية التناظرية وواحدة من أفضل الشركات العالمية في مجال الحماية من الإشعاع. وتواصل شركة “كيران” إلتزامها العمل في مجال طب الأشعة، حيث يعدّ دخولها حقل إنتاج المعدات خطوة إلى الأمام نحو التحول إلى مؤسسة شاملة في مجال طب الأشعة.

وقامت شركة “كيران” خلال العام الماضي بنشاطات مكثّفة في مجال البحوث والتطوير، حيث يتضح ذلك من خلال سلسلة المنتجات الجديدة التي قامت الشركة بإطلاقها على مدى الأشهر القليلة الماضية، بما في ذلك قفازات الحماية من الأشعة “كاثلاب برو” المصممة خصيصاً للاستخدام التدخلي، وألبسة الحماية من الأشعة والمصممة خصيصاً للإجراءات التدخلية، بالإضافة إلى الشبكات عالية الكثافة المضادة للتبعثر والتي تستخدم مع أجهزة التصوير الشعاعي الرقمية.

وتشتمل طرازات ذراع التصوير الشعاعي على “سلسلة إنفينيتي”، وهي عبارة عن جهاز عالي الجودة ومعقول السعر للتصوير الشعاعي يتميز بمولد 40 كيلو هيرتز مع خيارات القطب الموجب الثابت بقدرة 3.5 كيلو واط، ونظام القطب الموجب المتناوب بقدرة 5.0 كيول واط، بالإضافة إلى وجود مكثف للصورة ونظام متطور للالتقاط الصور. أما مزايا البرنامج في هذا الجهاز فتشتمل على الحصول على الصور في الزمن الحقيقي وميزات ما بعد المعالجة المعدة سلفاً للتطبيقات القلبية. كما يوفر هذا النظام ميزة التقريب الرقمي والاتصال بالشبكة عن طريق الناقل التسلسلي العام. أما “سلسلة إليت” فتتميز بتقنيات إيطالية متطورة مثل التقاط الصور بدقة 1000×1000، وبرنامج واجهة المستخدم المتطور.

وقال الدكتور دالو، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة “تريفيترون”: “قطعت “كيران” شوطاً كبيراً من شركة للأجهزة الملحقة والحماية من الأشعة لتصبح مؤسسة شاملة في مجال طب الأشعة. وتعدّ “كيران” واحدة من أكثر العلامات التجارية موثوقية على مستوى العام في مجال طب الأشعة، حيث سيعزز إطلاقها لجهاز عالي الجودة للتصوير الشعاعي وبسعر معقول من مكانة علامتها التجارية في مختلف أنحاء العالم. وعلى الرغم من أن هذه المنتجات لم يتم إطلاقها، إلا أن جهوداً كثيرة بذلت في هذا الإطار مع جمعيات التكنولوجيا، بالإضافة إلى المشاريع المشتركة أقيمت مع “آي. أم. دي. إيطاليا” وكذلك الجهود الخاصة لشركة “كيران”.