دبي – مينا هيرالد: شهد معرض ومؤتمر الصحة العربي تدشين أول وحدة ألية (روبوتية) التي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة تعمل على إعادة التأهيل من خلال أدوات متعددة قبل وبعد العمليات الجراحية لذوي الإعاقة وكبار السن .
وسوف تقوم شركة الألفية العربية لتجارة التجهيزات الطبية وهي إحدى أكبر الشركات في المنطقة في مجال تزويد الحلول المتكاملة للصناعة الطبية، وذلك من خلال تقديم نطاق واسع من تجهيزات واحتياجات عمليات إعادة التأهيل الطبية، بعرض نطاق واسع من تكنولوجيتها الذكية ومنتجاتها الآلية خلال المعرض، إضافة إلى استضافة ورشة مخصصة تقدم فيها ماري بات فين، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بيري باروميديكال كوربوريشن الأمريكية، عرضاً حول أحدث التوجهات والابتكارات الفنية في نظم العلاج بالأكسجين مفرط الضغط، وذلك إلى جانب عروض تقديمية أخرى تتعلق بإعادة التأهيل بالمعالجة المائية وعلاج القولون بالمعالجة المائية.
كما ستعرض الشركة تكنولوجيا متطورة تحمل اسم “سبيتش إيزي” تعمل على ضبط التلعثم وتمكين الشخص من التحدث بطلاقة في غضون ساعتين إلى ثلاث ساعات فقط. كما ستعرض هلث مارت وهي إحدى الشركات التابعة لشركة الألفية العربية لتجارة التجهيزات الطبية بعض أحدث المنتجات الذكية العالمية في أثناء المعرض.
وقال موفق مطري، الشريك والمدير المنتدب لشركة الألفية العربية لتجارة التجهيزات الطبية: “تقدم الشركة نطاقاً شاملاً من الحلول المتكاملة لإعادة التأهيل، التي من شأنها تحويل حياة ملايين الأشخاص الى حياة اسهل، وذلك تماشيا مع رؤية القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى جعل الامارات المكان الأكثر سعادة للجميع. ومنتجاتنا لم تغير فقط من حياة الأشخاص ذوي الإعاقة أو هؤلاء الذين يعانون من مستويات وظيفية منخفضة بسبب الحوادث أو التقدم في العمر وحسب، بل إن تجهيزاتنا قد وصلت إلى مواطني العديد من بلدان الشرق الأوسط الذين قدموا إلى الامارات للعلاج. وقد ساعدنا هذا الأمر بالتالي على المساهمة في تعزيز السياحة الطبية في الإمارات العربية المتحدة.”
وأضاف: “نعمل أيضاً على تزويد المنطقة بالمعالجة بواسطة الأكسجين المفرط الضغط وإعادة التأهيل بواسطة المعالجة المائية الذي ينطوي على تطبيقات متعددة بامكانها تقديم منافع إعجازية، ليس فقط على صعيد إعادة التأهيل، وإنما أيضاً على صعيد الوقاية من الأمراض المرتبطة بنمط الحياة، مثل مشاكل القلب. ولدينا على هامش معرض ومؤتمر الصحة العربي مؤتمرات حول المعالجة بالأكسجين مفرط الضغط وإعادة التأهيل بالعلاج المائي وعلاج القولون بالمعالجة المائية، إضافة إلى محاضرة حول الأوزون موجهة للجراحين واختصاصيّ المعالجة والأطباء. وسوف يبين العرض التوضيحي الذي قمنا بإعداده حول الوحدة الآلية لإعادة التأهيل الكيفية التي يمكننا من خلالها تسهيل إعادة التأهيل بالكامل من خلال استعمال الروبوتات، الأمر الذي يعتبر استعمالاً مبتكراً جداً للتكنولوجيا من شأنه تحويل الطريقة التي نقارب بها الرعاية الطبية.”
وتخطط شركة الألفية العربية لتجارة التجهيزات الطبية من وراء إدخال أحدث التكنولوجيات وأكثرها ابتكاراً في مضمار صناعة الرعاية الصحية بالتعاون مع شركائها العالميين، إلى تقديم الجراحة الآلية للعظام في سوق الإمارات العربية المتحدة.
وقال مطري: “ندرس حالياً دمج النظام الالي مع التصفح الجراحي (الجراحة بمساعدة الحاسوب) فيما يختص بإجراءات نظم إدارة معلومات جراحة العظام، مثل التعويضات الكلية للركبة ومفصل الورك. وتمكن هذه الجراحة الآلية أو الجراحة بمساعدة الروبوت الجراحين من تنفيذ أنواع عديدة من الإجراءات المعقدة بدقة ومرونة وتحكم أكبر مما هي عليه الحال باستعمال الأساليب التقليدية، كما يمكن استعمالها أحياناً في بعض الإجراءات الخاصة بالجراحة المفتوحة التقليدية. وقد تم تبني هذه التقنية بشكل متسارع في مستشفيات الولايات المتحدة وأوروبا، وذلك في مضمار معالجة نطاق واسع من الحالات التي تتطلب دقة عالية لتنفيذ الإجراءات الدقيقة والمعقدة التي كان من الممكن أن تنطوي على صعوبة بالغة أو استحالة باستعمال طرق أخرى.”
وقال مطري حول تفاصيل مشاركة شركة الألفية العربية لتجارة التجهيزات الطبية في معرض ومؤتمر الصحة العربي: “نشارك منذ 12 عاماً في المعرض الذي يعتبر واحداً من أفضل المنصات الطبية على صعيد التشبيك والتجار والموزعين، ونشهد استجابة هائلة مع نمو الاستثمارات في القطاع الطبي، وتركيز الإمارات العربية المتحدة على السياحة الطبية.”
وسوف تعرض شركة الألفية العربية لتجارة التجهيزات الطبية أيضاً أجهزة ناستبس، وهي آلات للتمارين الرياضية تمتاز بشموليتها وأثرها المنخفض وفائدتها لكامل الجسم، والتي يتم إنتاجها في الولايات المتحدة وفقاً لأعلى معايير الجودة.