دبي – مينا هيرالد: قدّمت BMW على مرّ 30 عاماً مجموعة طرازات بتكنولوجيا الدفع الكليّ. فقد تمثّل أحد أهدافها منذ البداية بتعزيز ديناميكيات الانعطاف. ولهذا بدأ نظام الدفع الكليّ لدى BMW كخيار مقتصر على طرازات محددة، كان أولها سيارة BMW الفئة الثالثة سيدان. وقد حدث هذا قبل وقت طويل من طرح طرازات BMW X.
وكانت سيارة BMW 325i “Allrad” (E30) بين العامين 1982 إلى 1994 أول طراز دفع كليّ تطرحه العلامة، وقد كشفت الستارة عنه في معرض فرانكفورت للسيارات عام 1985. لكن صفات هذا الطراز الرائد الداخلية لم تتضّح للعيان فوراً عند النظر إليه من الخارج، وهذا ما جعل أداء السيارة على حلبة الاختبار مبهراً. فقال مختبرو مجلة السيارات الألمانية أوتو زايتونغ بُعيد كشف الستارة عنها للمرة الأولى: “إنّ سيارة BMW الجديدة هي البطلة الجديدة في مجال التحكّم”.

باتت واحدة من بين كل ثلاث سيارات BMW بيعت في العالم مجهّزة بنظام الدفع الكليّ الذكيّ BMW xDrive. ولم يعزّز نجاح BMW في هذه الفئة فحسب طرازات BMW X الرائجة وإنما أيضاً طرازات الدفع الكليّ المرتكزة على طرازات فئات أخرى بدءاً من سيارة BMW الفئة الأولى وصولاً إلى الفئة السابعة. وتتوافر ضمن هذه الفئات خيارات متعددة من طرازات الدفع الكليّ بأنواع محرّكات مختلفة. وتستمرّ BMW في آن بتطوير هذه التكنولوجيا وأخذها في اتجاهات جديدة. فقد أظهرت الشركة بشكل متكرر تفوقها في مجال الدفع الكليّ من خلال تقديم نظام BMW xDrive بالتزامن مع نظام الدفع الهجين والدفع الأماميّ. وقد أتاح ذلك لمجموعة BMW تصدّر هذا القطاع لاحقاً. أما اليوم، تقدّم BMW أكثر من 110 طرازات، بأحد نوعي نقل الحركة، بنظام BMW xDrive في 12 طرازاً مختلفاً، إضافة إلى سيارة BMW i8 الرياضية الكهربائية الهجينة وسيارة BMW 225xe المتوسطة الحجم التي تتميز بالدفع الكليّ الكهربائيّ.
اليوم، يوجّه نظام الدفع الكليّ الذكيّ BMW xDrive ديناميكيات قيادة BMW المعتادة نحو مستويات جديدة. فالجيل الحالي من هذا النظام يتمّ التحكم به من خلال نظام إدارة الهيكل المتكاملة (ICM) الذي يحرص دوماً على تجاوب نظام xDrive الملائم في أسرع وقت ممكن، باللجوء إلى استشعار وضع القيادة الحالي الموثوق ومراقبته. ويمكن التدخّل أن يتمّ بالكامل من خلال نظام BMW xDrive أو xDrive بالتزامن مع التحكم بالثبات الديناميكيّ (DSC) أو التحكم بالأداء الديناميكي (DPC). فيحرص التحكّم السريع والدقيق بتوزيع قوة الدفع بالتالي على عمل مزايا التحكّم المعتادة في BMW حتى عند الانعطاف الشديد الحدّة.
قامت مجموعة BMW بخطوة جريئة في اتجاه جديد مع الكشف عن سيارة BMW i8 عام 2014 والتي امتدت إلى نظام الدفع الكلي. يشغّل هذا الطراز الرياضي الذي يضمّ أربعة مقاعد 2+2 نظام دفع كهربائي هجين قابل للشحن بالكهرباء ومتطوّر يجمع بين محرّك احتراق داخلي يدفع العجلتين الخلفيّتين ومحرّك كهربائي آخر عالي الأداء يدفع العجلتين الأماميتين.
وتوفّر أحدث طرازات الدفع الكلي من BMW خصائص تكنولوجيّة متقدّمة تركّز بشدّة على مستقبل الحركة. فقد عقب طراز BMW i8 الإطلاق الدولي لأول طراز كهربائي هجين من علامة BMW: BMW X5 xDrive40e. بفضل نظام الدفع الكلي الدائم العمل BMW xDrive وتكنولوجيا eDrive BMW EfficientDynamics، تجمع سيارة النشاطات الرياضية هذه بين الأداء الرياضيّ الحماسيّ والانسيابيّ والفعاليّة الاستثنائيّة. وتنسّق الإدارة الذكية للطاقة الهجينة بين عمل محرك الاحتراق الداخلي والمحرك الكهربائي لتوفير أقصى قدر من الفعالية طيلة الوقت، والتجاوب بشكل مثاليّ مع طلبات السائق. وتُنقل قوة الدفع الناتجة من المحرّكين إلى الطريق عبر نظام الدفع الكلي الذكي BMW xDrive العامل على مدار الساعة.