دبي – مينا هيرالد: كشفت شركة رويال فيليبس (المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: PHG، وبورصة أمستردام تحت الرمز AEX: PHIA) عن طرح مجموعة واسعة وشاملة من الحلول التكنولوجية المبتكرة ضمن مفهوم نظام الرعاية الصحية المستمرة، ابتداءً من أسس عيش حياة صحية مروراً بطرق الوقاية والتشخيص إلى الوسائل الحديثة للعلاج من المنزل، وذلك في إطار مشاركتها بفعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي 2016 المنعقد في الفترة بين (25-28 يناير). هذا وستعمل فيليبس على الإستفادة من خبرتها المتنوعة في مجال الرعاية السريرية وريادة الشركة في توفير تكنولوجيا متقدمة وتقنيات نظم ودعم ادارة المعلومات وتفعيل رؤى المستهلكين بالإضافة إلى تسليط الضوء على شراكاتها المختلفة التي تهدف الى تحديد الرؤية المستقبلية لقطاع الرعاية الصحية في الشرق الأوسط. ومن ضمن اهداف الشركة تقديم حلول صحية تنبؤية وشخصية لتمكين كافة الأشخاص من ادارة برامج صحتهم الشخصية وتوفير الرعاية الكاملة من خلال التشخيص الدقيق.
وفي هذا الصدد، قال أريين رادّار، الرئيس التنفيذي لـشركة فيليبس في الشرق الأوسط وتركيا: ” تعمل التقنيات الرقمية اليوم على تمكين الأفراد من السيطرة بشكل أكبر على صحتهم، واتباع أنماط معيشية صحية. وتساعد البيانات والحلول الموصولة على تقديم كافة المعلومات المطلوبة في الوقت المناسب – ممكنةً بذلك أخصائيي الرعاية الصحية من اتخاذ قرارات صحيحة من المرة الأولى، وتحقيق نتائج أفضل وفق تكاليف منخفضة، وإيلاء أهمية محورية للمرضى”.
الحلول التكنولوجية الموصولة التي تستعرضها فيليبس خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي
وللإستفادة من رؤيتها حول الرعاية المتكاملة ضمن نظام الرعاية الصحية المستمرة، تسلط فيليبس الضوء على برامجها المبتكرة في مجال التطبيب عن بعد. فبرنامج فيليبس للتطبيب عن بعد يعمل على تغيير مفهوم العناية المركزة وذلك من خلال استخدام نموذج رعاية يوفر حلولاً للنقص المتزايد في الأطباء والممرضين مع تطوير جودة الرعاية الصحية بشكل كامل على مدار الساعة. ويهدف برنامج التطبيب عن بعد إلى الجمع بين الخبرة السريرية وإستخدام التكنولوجيا المتطورة وتقليل الوقت من المستشفى الى الرعاية في المنزل وتحسين العوائد المالية من خلال تقليل نسبة التكلفة على الرعاية الحادة وطويلة المدى بواقع 32% وذلك وفقاً لدراسة قامت بها فيليبس مع مستشفى بانر في الولايات المتحدة.
وتعمل برامج الصحة الشخصية من فيليبس على تمكين الأفراد من ادارة نمط حياتهم الصحية بشكل اكبر، حيث تساعد هذه الحلول، التي تم بنائها على تطبيقات، الأشخاص في تكوين العادات الصحية والحفاظ عليها. وقد تمّ تصميمها بناء على مجموعة فريدة من الأفكار المتعلقة بالرعاية الصحية المتخصصة وآراء المستهلكين. فعلى سبيل المثال، توفر ساعة المراقبة الصحية من فيليبس إمكانية إتباع اسلوب حياة صحي وذلك من خلال ما توفره من جهاز استشعار بصري لمعدل ضربات القلب ومقياس السرعة لتتبع أنماط الحياة. وتقوم الساعة بتسجيل مجموعة واسعة من المؤشرات الحيوية (مثل معدل ضربات القلب، والنشاط، وأنماط النوم) بصورة مستمرة وتلقائية.
ويتم بناء هذه البرامج اعتماداً على المنصة الرقمية المفتوحة والآمنة PhilipsHealthSuite التي ترتكز على تقنيات الحوسبة السحابية، وتعمل على جمع وتحليل البيانات الصحية إلى جانب مختلف أنواع البيانات الواردة إليها من العديد من الأجهزة والمصادر المختلفة مثل التشخيص ومعلومات عن برامج الرعاية للمرضى والتصوير الطبي.
وعلاوةً على ذلك، تستعرض فيليبس جانباً آخر من حلولها الموصولة، يتمثل بمنصة IntelliSpace Portal 8.0. ويساعد هذا الإبتكار الذي يشمل منصة لتبادل البيانات، والتحليلات، والمرئيات مختلف أخصائيي الأشعة على كشف وتشخيص ومتابعة التطورات في علاج السرطان. وتساعد هذه المنصة في التعامل مع المتطلبات المتغيرة لقطاع التصوير الشعاعي الناجمة عن زيادة انتشار مرض السرطان والتداعيات الاقتصادية ذات الصلة بهذا المرض.
ومن ناحية أخرى، ستقوم الشركة بعرض جهاز Lumify خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي. ويعتبر Lumify واحداً من حلول الأجهزة الذكية التي تقدمها فيليبس، والذي من شأنه أن يجعل تكنولوجيا التصوير بالأمواج فوق الصوتية في متناول مؤسسات الرعاية الصحية المرخصة. ويضم الجهاز اثنين من محولات الأمواج فوق الصوتية المتطورة، وبوابة إلكترونية تستند إلى التطبيقات، ومنصة اشتراك كجزء من الحل الرقمي الشامل الموصول والمتنقل. ويوظف جهاز Lumify تكنولوجيا الصحة الرقمية المتطورة لتوفير المعلومات الحيوية للأشخاص في الوقت المناسب، وتحويل مفهوم تقديم الرعاية الصحية، وربط مختلف نقاط الاتصال على طول نظام الرعاية الصحية المستمرة.
وفي مجال الرعاية القلبية، تستعرض فيليبس أيضاً خلال المعرض نظام Minicare ، الذي يعد منصة الفحوصات الدموية المحمولة باليد، ويستطيع إظهار نتائج الفحوص الدموية على شاشة القارئ في غضون دقائق، مما يسرع عملية تشخيص أمراض القلب والشرايين. ويوفر هذا النظام قدرات متنوعة، الأمر الذي يهدف إلى توفير تشخيصأ متكاملاً مع نتائج ذات علامات متعددة في وقت واحد ومن نفس العينة أمراً ممكناً. وتتعدى أهمية النتائج المقدمة مسألة كونها نتائج فورية، حيث أنها تمكن الأطباء من تحديد المرضى المعرضين للمخاطر في وقت مبكر بغية تخفيض الوقت بين التشخيص والعلاج أو الإخراج السريع للمرضى ممن لا يحتاجون رعاية طارئة.
وتواصل فيليبس التركيز على قيادة الابتكارات الرائدة في مجال الرعاية الصحية. وتعتبر التقنيات الرقمية والتكنولوجيا المتقدمة احد الركائز الرئيسية في مثل هذه التحولات في أنظمة الرعاية الصحية، حيث تعتزم الشركة على دفع عجلة هذا التحول.