دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة “أستر دي إم للرعاية الصحية” اليوم أسماء ثلاث نساء عربيات متميزات سيسجلهن التاريخ كأول مشاركات يفزن في برنامجها “تحسين”، الذي يركز على تحسين وتعزيز وتطوير الإمكانات الحقيقية للمرأة العربية من أجل خيرها وصالح مستقبلها.

وتم اختيار كل من سماح عزيز، مساعد المدير العام ومدير تطوير الأعمال في مستشفى “ميدكير”؛ والدكتورة هانيا إسحاق، مدير المستشفى في مستشفى ميدكير لجراحة العظام والعمود الفقري؛ ومروة مشعل، مساعد رئيس التمريض في عيادات “ميدكير”، كمشاركات ناجحات في برنامج “تحسين” من خلال عروض تقديمية لمشاريع أعمال متميزة وطموحة. وسوف تحصل الفائزات في البرنامج على المزيد من التوجيه والتدريب والدعم وتسريع وتيرة مسيرتهن المهنية في مجموعة “أستر دي إم للرعاية الصحية”. وسوف يقوم البرنامج بتشكيل وصقل مهارات المشاركات الناجحات ليصبحن قائدات في قطاع الرعاية الصحية في المستقبل.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تشكل النساء ما يزيد عن 75% من القوة العاملة في قطاع الصحة في العديد من البلدان*، ما يجعلهن تقريباً من العناصر المهمة والضرورية المساهمة في توفير خدمات الرعاية الصحية. لكن على أية حال، تظهر نظرة عن كثب إلى مناصب النساء أنهن يميلن في الأغلب إلى شغل وظائف أقل مرتبة، وأنهن يشكلن أقلية بين الكثير من المتخصصين ذوي التدريب العالي. كما تميل أغلبية النساء إلى العمل في التمريض والتوليد ومجالات الرعاية الأخرى وليس مناصب الإدارة التنفيذية أو العليا. وعلاوة على ذلك، أشارت منظمة الصحة العالمية أيضاً إلى أن تمثيل المرأة دون الشكل المطلوب في مناصب الإدارة وصنع القرار قد يؤدي إلى نقص الاهتمام واحتياجات الرعاية الصحية الخاصة بالمرأة.

لذا يهدف برنامج “تحسين” إلى تمكين المرأة العربية في العمل لتطوير إمكاناتها الكاملة، فضلاً عن أنه يأتي منسجماً مع دعوة القيادة الرشيدة في الدولة في هذا الشأن.

وأعربت أليشا موبن، الرئيس والمدير التنفيذي لمستشفيات وعيادات مجموعة “أستر دي إم للرعاية الصحية”، عن تهنئتها للفائزات بقولها: “نود أن نهنئ سماح والدكتورة هانيا ومروة على تميزهن وإظهارهن لباقي زملائهن في قطاع الرعاية الصحية أن المرأة يمكنها أن تتقلد مناصب في الإدارة العليا. لقد ساهم الالتزام الذي أظهره هؤلاء الثلاثة في جعلهن أولى الملتحقات الناجحات ببرنامجنا ’تحسين‘، وسوف يواصلن تلقي الدعم والتعزيز والتدريب الوظيفي خلال هذا العام. ولا شك أنهن سيمهدن الطريق أمام نساء عربيات أخريات في قطاع الرعاية الصحية للعمل بكد واجتهاد ليصبحن من صانعات القرار والقائدات الناجحات”.

وفي عامه الأول، قام برنامج “تحسين” الذي تم إطلاقه في عام 2015 بدعم وتسريع وتيرة النمو الوظيفي لثلاث نساء عربيات وتسريع مسارهن لتولي مناصب قيادية. ويأتي ذلك في إطار هدف البرنامج الرامي إلى تمكين وتطوير المرأة العربية عن طريق توفير ممارسة العمل بشكل معمق والتدريب القيادي وإتاحة الفرصة لها للعمل والتعلم من كبار الزملاء العاملين في المؤسسة.

ومن جانبه، قال الدكتور أزاد موبن، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة “أستر دي إم للرعاية الصحية”: “تتمتع النساء بشكل طبيعي بمهارات قيادية، ونرى ذلك بوضوح من خلال عائلاتنا. ونحن في ’أستر دي إم للرعاية الصحية‘ نأخذ على عاتقنا التأكد من أن النساء العاملات في قطاع الرعاية الصحية يحصلن على التدريب والمهارات والإمكانات اللازمة التي تؤهلهن ليصبحن قائدات في المستقبل وتوجيه العمل في أحد مشاريع الرعاية الصحية الموثوقة. ونأمل من خلال برنامج ’تحسين‘ أن نتمكن من تحقيق هذا الهدف”.

ويوفر “تحسين” الحافز لعدد من النساء العربيات المختارات في سعيهن لتولي مناصب قيادية تتسم بالتحدي وتعود عليهن بالنفع والفائدة، وتتيح لهن تحقيق الذات والتمكين الاقتصادي والمساهمة بفعالية في نجاح قطاع الرعاية الصحية والدولة على السواء مستقبلاً. وسوف يسهم “تحسين” بشكل عام في المساعدة على ترك ميراث قوي للأجيال القادمة من القائدات الطموحات في المستقبل.