دبي – مينا هيرالد: وقع قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي شراكة استراتيجية بالتعاون مع اتحاد الإمارات لبناء الأجسام لتعزيز مبادراته التوعوية والحملات الرقابية في مجال مكافحة بيع أو تداول المنشطات المحظورة. وتأتي هذه المبادرة كخطوة تكميلية بدأتها اقتصادية دبي عام 2015 من خلال تعاونها مع اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، الأمر الذي يؤكد الحرص على استمرارية توعية المستهلكين، وتحذير أصحاب الصالات الرياضية من تجارة المنشطات المحظورة التي تؤثر على صحة مرتادي الصالات وممارسي رياضة بناء الأجسام.

وبهذه المناسبة، قال محمد لوتاه، مدير إدارة تنفيذي – قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: “يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية مع شريكنا اتحاد الإمارات لبناء الأجسام الذي يلعب دوراً حيوياً في تنظيم رياضة كمال الأجسام، وسنعمل وفق هذه الشراكة الجديدة على تنظيم حملة مشتركة لتحذير المستهلكين من تناول المنشطات المحظورة، وتوعيتهم بالأضرار الجسيمة التي قد تسببها هذه المنتجات على صحة المستهلك، إلى جانب ذلك سنعمل على فلترة السوق من هذه المنتجات مثل الهرمونات والمواد الأخرى غير المرخصة”.

وأضاف لوتاه: “سيتم عقد سلسلة من اللقاءات مع أعضاد اتحاد الإمارات لبناء الأجسام لتبادل والاستفادة من مهاراتهم التي تدعم أهداف الحملة. وسنسعى بجانب الخبرات والجهود التي يمتلكها قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى نقل رسائلنا التوعوية والحملات الرقابية وتعميم الاشتراطات والتعليمات التي يجب اتباعها على كافة النوادي والصالات الرياضية بمختلف المناطق في إمارة دبي”.

وأشار لوتاه إلى أن اقتصادية دبي ستقوم في المرحلة الأولى بعقد مجموعة من الندوات التعريفية لأصحاب الصالات الرياضية ومدربي مرتادي النوادي الرياضية لتوضيح الارشادات والتعليمات التي يجب اتباعها، مؤكداً أن المرحلة التي تليها ستكون أكثر حزماً في شأن الصالات المخالفة لتوجيهات الدائرة، حيث أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك لن يتهاون مع كافة القضايا التي تمس صحة المستهلكين وستعمل على فرض غرامات ومخالفات تجاه المنشآت غير الملتزمة، وستصل الغرامات إلى الاغلاق المؤقت لهم”.

وعلى نحو متصل، قال عبد الكريم محمد بلال، النائب الثاني لرئيس اتحاد الامارات لبناء الأجسام: “نشكر دائرة التنمية الاقتصادية بدبي على مبادراتها التوعوية، التي تعد من أولى الجهات المبادرة في هذا المجال، ونأمل أن تحذوى الجهات الأخرى هذه الخطى. وبجانب نخبة الأعضاء لدينا الذين يعدون مجموعة الأبطال الرياضيين في مجال بناء الأجسام، ومع توافر الخبرات والدعم المقدم من الدائرة، نثق بقدرتنا على إيصال الرسالة التوعوية إلى أكبر قدر من المستهلكين”.

وأكد عبد الكريم محمد بلال على أن أضرار المنشطات غير المرخصة، والهرمونات المحظورة عديدة وهي تؤثر على العديد من الوظائف الحيوية في جسم الانسان مثل: التأثير بشكل كبيرة على وظائف القلب والكبد وغيرها من المخاطر الصحية. مشيراً إلى أن على أولياء الأمور التأكد من سلامة صحة أبنائهم من مرتادي الصالات الرياضية، وتعريفهم بأضرار مثل هذه المنتجات الخطرة.

ودعا قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلكين جميع المستهلكين للابتعاد عن تناول هذه المنشطات، وتجنب إغراءات المدربين في الصالات الرياضية، والابلاغ عن أية تجاوزات من خلال تقديم شكوى عبر أرقام التواصل المنتشرة على منافذ البيع الرئيسية وهي خدمة أهلا دبي 600545555، أو من خلال تطبيق الهواتف الذكية (سلتي)، أو الإبلاغ عبر صفحة التويتر الخاصة بحماية المستهلك @Dubai_consumersوسيتم تحويل الشكوى إلى القسم المختص واتخاذ الاجراءات، والعمل على تغريم المنشأة الرياضية المخالفة.