دبي – مينا هيرالد : أعلنت مجموعة ’كاثي باسيفيك‘ اليوم عن دخولها حقبةً جديدةً تعد بالمزيد من النمو والفرص لشركتي الخطوط الجوية التابعتين لها. وسيتم إعادة إطلاق علامة ‘دراجون إير’ التجارية المملوكة بالكامل من قبل مجموعة ’كاثي باسيفيك‘ بحيث تحمل اسم “كاثي دراجون”. مع استمرارهما بالعمل كشركتي طيران منفصلتين وبرخصةٍ مستقلة لكل منهما.
ومن خلال تحقيق الانسجام التام بين العلامتين التجاريتين، ستعتمد العلامة التجارية الجديدة على المكانة العالمية المميزة التي تتبوأها ’كاثي باسيفيك‘، كما ستستفيد من الانتشار الفريد لعلامة ’كاثي دراجون‘ في منطقة برّ الصين الرئيسي – أحد أسرع أسواق السفر للأعمال والترفيه في العالم. وسيتمتع عملاء شركة الخطوط الجوية هذه بقدر أكبر من الراحة وتجربة سفر أكثر سلاسة. ومنذ أن أصبحت ’دراجون إير‘ شركةً فرعيةً مملوكة بالكامل لمجموعة ’كاثي باسيفيك‘ في عام 2006، قامت الشركة بإضافة 23 وجهة جديدة، كما شهد عدد الركاب المسافرين على متن كلتا الشركتين نمواً بواقع خمسة أضعاف ليصل إلى أكثر من 7 مليون مسافر في عام 2015. وارتفع عدد الركاب السنوي المشترك لشركتي الخطوط الجوية من 22 مليون مسافر إلى أكثر من 34 مليون مسافر في العام المنصرم.
ولم يكن تحقيق هذا النموّ المذهل ممكناً لولا الجهود التي بذلتها مجموعة ’كاثي باسيفيك‘ لنقل الرّكاب العالميين من وإلى ’بر الصين الرئيسي‘، وعبر الأسواق الإقليمية وأسواق الرحلات الطويلة من خلال مطار هونج كونج الدولي.
وبهذه المناسبة، قال السيد إيفان تشو، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’كاثي باسيفيك‘: “تغمرنا مشاعر الفخر بما حققناه سويةً، حيث سيتمكن عملاؤنا من تمييز علامة ’كاثي دراغون‘ كجزءٍ من مجموعة ’كاثي باسيفيك‘. وستمكننا عملية إعادة إطلاق العلامة التجارية هذه من جذب تدفقات الركاب المتنامية إلى كل من الشركتين من خلال ابتكار تجربة سفر أكثر سلاسة.
وتابع تشو: “نحن نستند إلى الأساسات التي رسختها قصة نجاحنا الحقيقي في هونج كونج والتي جعلت من مدينتنا هذه واحدة من المراكز الرائدة عالمياً في مجال الطيران وحولتها لبوابةٍ من وإلى أسواق ’برّ الصين الرئيسي‘. وستعمل عملية إعادة الإطلاق هذه على شحذ إمكاناتنا التنافسية من خلال توفير حزمة علامة تجارية جذابة خاضعة لإدارة المجموعة ومن شأنها أن تضمن تجربة عملاء عالية الجودة على الدوام.”
وستشهد عملية إعادة الإطلاق أيضاً حصول ’كاثي دراجون‘ على حلةٍ جديدة موسومةٍ برمز ’كاثي باسيفيك‘ على شكل ضربة فرشاة على الجناح. وستظهر هذه الحلة الجديدة لأول مرة على أحد طائرات Airbus A330-300 الخاصة بمجموعة ’كاثي دراجون‘ في شهر أبريل ليصار إلى اعتمادها بشكلٍ تدريجي ضمن بقية طائرات أسطول الشركة.
وبدوره، قال السيد ألجرنون ياو، المدير التنفيذي لشركة ’كاثي دراجون‘: “نستطيع أن نؤكّد لعملائنا أن ’كاثي دراجون‘ ستستمر بتقديم نفس المستوى العالي من المنتجات والخدمات التي منحتنا شرف الفوز بجائزة ’أفضل شركة طيران إقليمية في العالم‘ لأربع مرات. وسيواصل فريقنا المتفاني تقديم أفضل خدماته بكلّ لطفٍ واهتمام. كما أننا سنستمر بالعمل بناءً على خبرتنا وفهمنا لما يثير إعجاب عملائنا وتقديرهم، مثل تقديم أشهى الأطباق الصينية والآسيوية فضلاً عن أشهر الوجبات الخفيفة المحلية في هونج كونج”.
وستقوم مجموعة ’كاثي باسيفيك‘ بإطلاق حملة إعلانية وترويجية عالمية كبرى لاحقاً هذا العالم بهدف الترويج لشركة ’كاثي دراجون‘ والمزايا التي ستوفرها عملية إعادة إطلاق العلامة التجارية لركابها.