دبي – مينا هيرالد: طرحت هيئة كهرباء ومياه دبي مناقصة للشركات الاستشارية لتطوير الاستراتيجية واللوائح التنظيمية والتنفيذية وإطار حوكمة “صندوق دبي الأخضر” الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في نوفمبر الماضي بقيمة 100 مليار درهم، لتوفير أدوات تمويلية لمستثمري قطاع الطاقة النظيفة.
وبهذه المناسبة قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “تشكل الرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، نبراساً نهتدي به في جميع ما نقوم به من أعمال. وجاء إطلاق سموه لصندوق دبي الأخضر كخطوة مهمة لتحفيز الاستثمارات الخضراء والنمو الأخضر في سبيل تعزيز مكانة دبي كقطب عالمي وعاصمة للاقتصاد الأخضر تماشياً مع أهداف خطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي مستدامة في مواردها ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة، وفي إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 75% من إجمالي طاقة الإمارة من خلال موارد الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، من خلال تأسيس نموذج مستدام لتوفير الطاقة وداعم للنمو الاقتصادي دون الإضرار بالبيئة ومواردها، حيث تهدف دبي إلى أن تكون الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050”.
وأضاف سعادته: “سيساهم صندوق دبي الأخضر في تحفيز وتشجيع الاستثمارات والمشروعات الخضراء في إمارة دبي. وفي هيئة كهرباء ومياه دبي ندعم هذه الجهود من أجل بناء وتطوير اقتصاد أكثر اخضراراً في إطار رؤية الهيئة في أن نصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي. ونستمد عزيمتنا لتحقيق هذه الأهداف الطموحة من عزيمة قيادتنا الرشيدة التي تدعم التوجه نحو تنويع مصادر الطاقة لضمان أمنها، وبناء مستقبل مستدام وأكثر اخضراراً، فكما يقول سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: “إن كل درهم يتم استثماره في تنمية مصادر الطاقة النظيفة هو درهم يستثمر في نفس الوقت لحماية البيئة للأجيال القادمة”.
تتضمن المناقصة التي طرحتها الهيئة تقديم الخدمات الاستشارية لتطوير مفهوم الصندوق الأخضر، وإطار حوكمة الصندوق، واللوائح التنظيمية، والترتيبات التعاقدية والخطة التنفيذية، وفق أفضل المعايير العالمية وبما يلبي احتياجات دبي. ويتم قبول العروض حتى نهاية شهر فبراير 2016.