دبي – مينا هيرالد: قدمت “باريس غاليري”، الشريك الاستراتيجي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، الجهة المنظمة لمهرجان دبي للتسوق، عدداً من الفعاليات والعروض الترويجية المتميزة خلال “روائع العطور”، من بينها معرض العطور الفاخرة الذي ضم 15 عطراً فاخراً من علامات تجارية مختلفة.
وعلى هامش المعرض، الذي أقيم في “حي العطور” بالغاليريا المركزية في سيتي سنتر مردف، قدمت “باريس غاليري” جلسة حوارية خاصة تحدث فيها كل من محمد جابر، مدير التسويق والاتصال في مجموعة شركات باريس غاليري، وفراس كاظم رئيس قسم العطور ومستحضرات التجميل في باريس غاليري.

وشارك محمد جابر الحضور بخبراته في مجال العطور من خلال عرض تقديمي حول العطور الفاخرة أوضح فيها الفرق بين العطور العادية اليومية والعطور الفاخرة، موضحا أن اليومية هي الفئة التي تصنعها بيوت الأزياء إلى جانب منتجاتهم الأخرى من أزياء وساعات وغيرها ويستخدمها الأفراد بصورة دائمة، أما العطور الفاخرة فهي التي تنتجها وتتخصص فيها بيوت العطور الرائدة، حيث تعد هي صنعتهم الأساسية، ويطلق عليها العطور الفاخرة لكونها متوفرة بكميات محدودة جداً ويتم صنعها من أجود المكونات.
وتطرق جابر للحديث عن دور “باريس غاليري” في مهرجان دبي للتسوق والشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وقال: “يعد المهرجان من أطول وأهم المهرجانات عالمياً، وأكبر دليل على نجاحه هو استمراره مدة 21 عاماً بنفس الزخم، وقد كان نمو “باريس غاليري” مرادفاً لنمو المهرجان، حيث نقدم في كل دورة توليفة من الفعاليات المتميزة التي تليق بمكانته، وفي هذه الدورة قدم مفهوماً متفرداً اعتمد منصات التجزئة وسلط الضوء على الفئات المختلفة في هذا القطاع، وقدمنا فعاليات تتناسب مع كل منصة، كما استضفنا خلال روائع العطور عدداً من الشخصيات البارزة في هذا المجال من المشاهير والمتخصصين، كما قدمنا منصة تعرض أغلى العطور في العالم أحضرناها خصيصاً للمهرجان إلى جانب معرض روجا دوف للعطور، ودعوة سيد العطور البريطاني شخصياً لمشاركة خبراته مع الحضور في حي العطور”.
إلى ذلك، قدم فراس كاظم فقرة تحدث فيها حول “التسويق والاتجاهات في مجال العطور الفاخرة” أوضح فيها بأن العطور الفاخرة تكتسب شعبية متزايدة في سوق العطور، قائلا: “في السابق كان عشاق العطور في الشرق الأوسط يسافرون إلى دول أوروبا لشراء العطور الفاخرة، أما اليوم فإنها متوفرة في دبي، حيث جعلت “باريس غاليري” من هذا الأمر ممكناً بجلب هذه العلامات التجارية حصرياً إلى منطقة الشرق الأوسط مثل علامة Sospiro و Moresque و Cupid و Kilian، إلى جانب عطور روجا دوف، وقد وفرنا هذه العلامات لعلمنا بأن المتسوقين أصبحوا أكثر انتقائية ولم يعد السعر يشكل فرقاً بالنسبة لهم”.
وأضاف: “يعد اختيار العطور الفاخرة فنا بحد ذاته، وتتمتع كل منها بشخصية متفردة، لذا أردنا أن نقدم منصة العطور الفاخرة لنوضح للزوار التفرد الذي تتمتع به كل زجاجة عطر من حيث المكونات والتعبئة. كما أننا نقوم بعرض الفاخرة بصورة منفصلة عن العطور اليومية، بحيث نقدم للمتسوقين تجارب استثنائية عند استعراض العطور. وقد لاحظنا تنامي الإقبال على العطور الفاخرة المصنوعة من العود، حيث أطلق روجا دوف تشكيلة خاصة تحتوي في مكوناتها الرئيسة العود إلى جانب النفحات الأخرى الحلوة والعنبرية وبنكهة الفواكه، كما قدمنا من خلال L’Oreal Luxe Oriental في دبي مول عدداً من العطور علامات فاخرة تشمل أرماني ولانكوم ورالف لورين وإيف سان لوران وغيرها بمكونات مستوحاة من الشرق الأوسط”.