دبي – مينا هيرالد: أعلن سوق دبي المالي اليوم عن اعتماد خطة متكاملة لتعزيز مسيرته الحافلة بالابتكارات، وذلك استناداً إلى الحصيلة الوفيرة من المقترحات والأفكار البناءة التي تم طرحها خلال أسبوع الإمارات للابتكار 2015، المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف ترسيخ مفاهيم الابتكار والإبداع في مختلف القطاعات. وقد تلقى السوق خلال أسبوع الابتكار 60 فكرةً ومقترحاً يتعلق العديد منها باقتراحات مجدية ستسهم في تحقيق مزيد من التطور والازدهار وترسيخ مكانة سوق دبي المالي الرائدة محلياً وعالمياً.

وتجدر الإشارة إلى أن استراتيجية “البورصة الذكية” في سوق دبي المالي حققت نجاحاً ملفتاً خلال الفترة الماضية عبر إطلاق العديد من الخدمات والحلول الذكية التي مثلت إضافة نوعية لسجله الحافل بالإنجازات في مجال الابتكار وتوفير الحلول الذكية في قطاع أسواق المال.

وعلاوة على إطلاع المتعاملين على مجموعة من ابتكارات السوق عبر منصة عرض خاصة أقيمت في قاعة التداول، فقد شملت فعاليات السوق خلال أسبوع الابتكار تنظيم 5 ملتقيات خاصة لكل فئة من فئات المتعاملين في السوق ومنها ملتقى الوسطاء والأوصياء، ملتقى المستثمرين، ملتقى الموظفين، ملتقى الموردين، ملتقى الشركات المدرجة، بالإضافة إلى ملتقى المبتكرين الإماراتيين. وقد وفرت تلك المنتديات منصة حيوية وفعالة لإثراء الحوار بين الناشطين في قطاع أسواق المال، وشهدت تجاوباً كبيراً تجلت نتائجه في ذلك العدد الكبير من المقترحات، كما أن تلك الفعاليات وضعت أساساً قوياً سيتم البناء عليه لتعزيز مشاركة السوق في الدورات المقبلة لأسبوع الابتكار.

وبالإضافة إلى الفعاليات الخاصة بفئات المتعاملين في السوق فقد حقق ملتقى المبتكرين الإماراتيين الذي نظمه سوق دبي المالي خلال أسبوع الإمارات للابتكار 2015 نجاحاً كبيراً. وقد كان حضور المبتكرين الإماراتيين المتميزين المهندس مـحـمــد الـشــامـســي، خبير الروبوتات المتحركة، خالد العامري، كاتب عمود لصحيفة الخليج، موجه ومدرب احترافي، وأديب البلوشي، أصغر مخترع إماراتي، مصدر إلهام كبير للحضور من موظفي سوق دبي المالي والمتعاملين في السوق، عبر إلقاء الضوء على أهمية المبادرة والابتكار واعتماد أساليب غير تقليدية في التعاطي مع مختلف التطورات الامر الذي أسهم في تحفيز الكثيرين على تقديم العديد من المقترحات المجدية.

وقال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي:” إننا سعداء بالنتائج الإيجابية التي تمخضت عنها فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار 2015 في سوق دبي المالي، فقد حفزت الملتقيات التي نظمها السوق عصفاً ذهنياً مثمراً بين مختلف فئات المتعاملين حول سبل ترسيخ المكانة الرائدة والمتميزة للسوق على صعيد الابتكار وأخذ زمام المبادرة لتقديم الحلول الذكية والفعالة، استلهاماً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بشأن التطوير الدائم للخدمات وتوظيف أحدث التقنيات لتمكين المتعاملين من الوصول إلى خدماتنا بفعالية ويسر. إن مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “الابتكار أو الاندثار” تعكس بوضوح رؤية القيادة الرشيدة بشأن حتمية التطوير المستمر للخدمات والابتكار في أساليب تقديمها. وفي حقيقة الأمر فإن استراتيجية “البورصة الذكية” التي يطبقها السوق والتي أتت ثمارها بصورة واضحة خلال الفترة الماضية عبر إطلاق العديد من الخدمات الذكية ومنها على سبيل المثال لا الحصر المنظومة المتكاملة من الخدمات الالكترونية للمستثمرين، الموقع الإلكتروني الجديد، النسخة المطورة من شاشة التداول وتطبيقات الهواتف الذكية تصب كلها في خانة تحقيق هدف السوق من إطلاق الخدمات والحلول الذكية وهو أن تكون معلوماته وخدماته في متناول المستثمر أينما كان ووقتما شاء. وسوف تشهد المرحلة المقبلة توسعاً في تطبيق استراتيجية “البورصة الذكية” عبر توفير خدمات وحلول مبتكرة لفئات أخرى من المتعاملين مثل شركات الوساطة والشركات المدرجة من خلال تضافر للجهود وتعاون كثيف مع تلك الجهات وبالاستناد إلى ما أسفرت عنه ملتقيات السوق خلال أسبوع الابتكار.”

وكان السوق قد شكل عقب انتهاء فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار 2015 مباشرة لجنة خاصة لجمع وتصنيف ودراسة الأفكار والمقترحات التي غطت مختلف مجالات العمل وخاصة الجوانب ذات الصلة بأساليب تقديم الخدمة للمتعاملين وسبل الارتقاء ببيئة العمل بصورة أكبر. وقد حرص المشاركون على استكشاف وبلورة أفكار تسهم في تعزيز نوعية الخدمات الذكية بما يدعم قدرات السوق التنافسية العالية التي يتمتع بها بين الأسواق الإقليمية. وتضمنت حصيلة مقترحات أسبوع الابتكار في سوق دبي المالي سبل التطوير المنتظم لخدمات الموقع الالكتروني وتطبيقات الهواتف الذكية. كما شملت المقترحات العديد من الأفكار البناءة حول توعية جميع فئات المتعاملين فيما يخص حلول وخدمات السوق الذكية. علاوة على ذلك فقد تضمنت المقترحات سبل تعزيز التوجه نحو خلق بيئة خضراء للمتعاملين والموظفين، وتوفير خدمات ارشادية لخدمة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة من المتعاملين مع السوق.

ومن جهته قال جمال الخضر، نائب رئيس تنفيذي، رئيس قطاع التخطيط الاستراتيجي والموارد البشرية في السوق والمشرف على تنظيم أسبوع الابتكار:” لقد حول أسبوع الابتكار سوق دبي المالي إلى مختبر للابتكار والإبداع في قطاع أسواق المال مما أسهم في بلورة العديد من الأفكار التي سنضعها موضع التنفيذ خلال المرحلة المقبلة. وشهد أسبوع الابتكار تفاعلاً كبيراً من الموظفين والمتعاملين على حد سواء، ووصل عدد المشاركين إلى 150 مشاركاً من كافة فئات المتعاملين، وشمل ذلك 30 مستثمراً و6 مؤسسات للأوصياء، و15 مسؤولاً في شركات الوساطة و10 شركات مدرجة في السوق و25 من الموردين. ويعكس هذا الحضور الكبير والتفاعل الملفت الحرص المتبادل من جانب السوق والمتعاملين على إثراء النقاش حول آفاق تعزيز المسيرة المتميزة للسوق في مجال الابتكار وتوفير الحلول الذكية. وبعد أن تمت دراسة جميع الاقتراحات المقدمة لسوق دبي المالي من قبل اللجنة المعنية بالتقييم تم وضع خطة لبدء تنفيذ معظم الأفكار المجدية خلال العام 2016. وسوف نحرص على تنفيذ تلك المقترحات بالتعاون مع شركاء السوق كما أعتدنا دائماً. إننا نتوجه بالشكر إلى كافة شركاء سوق دبي المالي الذين لطالما كانوا ركيزة أساسية من ركائز النجاح الذي يحققه السوق والثقة المتزايدة التي يحظى بها. ومما لا شك فيه فإن تكامل الأدوار والتفاعل بين السوق وكافة فئات المتعاملين يعد أحد الأسباب الرئيسية وراء النجاح الذي يحققه السوق عاماً تلو الآخر.”