الكويت – مينا هيرالد: أعلنت “مجموعة لاندمارك” عن أسماء الطلاب الموهوبين الفائزين في الدورة التاسعة من “أولمبياد الفن” لهذا العام. وتميز الحدث بمشاركة 180 طالباً من 18 مدرسة مرموقة من مختلف أنحاء الكويت.

وقام كل من الفنانين التشكيليين أسعد بوناشي ومها المنصور ومريم الملا بتقييم كافة الرسومات المشاركة، واختار ثمانية فائزين في نهاية الحدث. وتم تقييم كل عمل بالاعتماد على معايير الإبداع والبراعة والانطباع العام.
وتأتي هذه المبادرة في إطار التزام “مجموعة لاندمارك” المتواصل بالمسؤولية الاجتماعية، وحرصها على تحفيز قدرات ومهارات جيل الشباب في الكويت، وتزويدهم بمنصة مثالية لمساعدتهم على التعبير والارتجال وتشجيع قدرتهم الإبتكارية من خلال الفن.

وخلال هذا العام، تم التحكيم وفقاً لفئتين عمريتين، الأولى لمن تتراوح أعمارهم من 9 إلى 11 عاماً، والثانية من 12 إلى 14 عاماً. وتم منح 6 جوائز للفائزين بالمركز الأول والثاني والثالث لكل فئة، وحصل 3 فائزين على جوائز الابتكار في الألوان والابتكار والتصميم والتخيل.

وفي هذا الشأن قال سايبل باسو، الرئيس التنفيذي للعمليات في “مجموعة لاندمارك” في الكويت: “أتوجه بأخلص التهاني للفائزين، وأود أن أشيد بجهود كافة الطلاب الموهوبين الذين شاركوا في هذه المسابقة، فإبداعاتهم هي انعكاس لعملهم الجاد ورؤيتهم الفنية العميقة التي تبين آرائهم بمحيطهم. ونحن فخورون بتنظيم ’أولمبياد الفن‘ لما يحققه من نجاح لافت كل عام”.
وأضاف: “لقد كانت اللوحات الفائزة تعبيرية جداً، ولبّت كافة المعايير التي وضعتها لجنة التحكيم. وأتوجه بالشكر للفنانين التشكيليين أسعد بوناشي ومها المنصور ومريم الملا على مساعدتهم في تطوير وتنمية هذا الحدث. كما أتوجه بجزيل الشكر للمعلمين على جهودهم ودعمهم في تنشئة هذه المواهب وإرشادها لتنمية مهاراتها الإبداعية الخاصة”.

وشاركت أبرز المدارس في “أولمبياد الفن” هذا العام بينها: المدرسة الإنجليزية في السالمية، ومدرسة الفحيحيل الوطنية الهندية الخاصة في الأحمدي، المدرسة الهندية التعليمية في جليب الشويخ، وأكاديمية المتعلمين الهندية الخاصة، ومدرسة أجيال ثنائية اللغة، والمدرسة الكندية ثنائية اللغة، والأكاديمية الهندية الإنجليزية-دون بوسكو، والمدرسة الهندية المركزية، ومدرسة الكويت الوطنية الإنجليزية، المدرسة الأمريكية الدولية، المدرسة الإنجليزية في الفحيحيل، مدرسة الكويت الإنجليزية، المدرسة الهندية النموذجية، مدرسة الكرمل، مدرسة الكويت الوطنية الإنجليزية، مدرسة الغانم ثنائية اللغة، والمدرسة البريطانية الدولية.

وتحرص مجموعة “لاندمارك” بشكل دائم على التواصل مع الشباب وتعزيز الوعي حول القضايا التي تهمهم من خلال العديد من الأنشطة والفعاليات. وتم تزويد الأطفال بحقيبة تضم دفتر رسم وتشكيلة متنوعة من الأدوات الفنية مثل الألوان وأقلام الرصاص وأقلام التلوين.

وحصل كل واحد من الفائزين على جائزة وميداليات تذكارية وهدايا قيّمة، كما حصلت المدارس المشاركة على دروع تقدير.