دبي – مينا هيرالد: لكي تحقق العلامة الفندقية النجاح يتعين أن يكون الخيار الرقمي جزءا أصيلا مدمجا في استراتيجية عمل كل شركة. وفي سعي لتسليط الضوء على مدى أهميته، قال لوران أ. فوافنيل، الرئيس التنفيذي لمجموعة أتش أم أتش – إدارة الفنادق القابضة، إن: “التوجه الرقمي أحدث ثورة في كافة مناحي أعمال الفنادق وبشكل خاص في عملية الحجز. وكصناعة سوف نظل نشهد تطورات جذرية في هذا الاتجاه. فالتوجه الرقمي لم يجعل عالمنا “فوريا” و”متحركا” فقط، لكنه كان ذا تأثير قوي للغاية من حيث قدرتنا على النظر في معلومات الضيافة الخاصة بعملائنا وجمعها معا لمعرفة التفضيلات الفريدة لضيوفنا. تحليلات العميل تمنحنا معرفة عظيمة بما يفضلونه وما لا يحبونه وهو ما يتيح لنا بالتالي تقديم خدمة أفضل لهم ومنحهم منتجات تجد صدى لديهم”.

أتش أم أتش – إدارة الضيافة القابضة هي أول وأكبر مشغل في الشرق الأوسط لقطاع الفنادق “الجافة” الخالية من الكحول وقد حققت خطى سريعة منذ تأسيسها عام 2003. تولى لوران منصب الرئيس التنفيذي للشركة عام 2013 قادما من فنادق ومنتجعات ستاروود. يحمل لوران شهادة ماجستير في إدارة الأعمال وكنت أكبر أولوياته أن يمنح الشركة ميزة تنافسية واضحة بين اللاعبين الإقليميين مزودا الشركة بالأفضل في التكنولوجيا، الموارد البشرية وغيرها من عناصر البنية التحتية لتكامل العمليات الرئيسية، لكي يضعها على قدم المساواة مع كبرى السلاسل الفندقية العالمية. واستكمالا لإستراتيجيتها، سوف تستثمر أتش أم أتش أكثر من 50% من إنفاقها الرئيسي عام 2016 في ترقية التكنولوجيا.

وأوضح لوران: “يجب علينا أن نصوغ مستقبلنا الخاص في المشهد الرقمي السريع التطور. في هذه الأيام ترتبط قدرة أي فندق على تحقيق الربح مباشرة بالتكنولوجيا والموهبة التي تسيطر على هذه التكنولوجيا. الأسواق الجديدة تمثل نحو 25% من أعمالنا ونتوقع أنه خلال السنوات الخمس القادمة فإن هذا الرقم سوف يرتفع بشكل ملموس. ما يجب علينا القيام به هو انتهاز هذه الفرص للنمو وهذا لا يمكن تحقيقه إلا مع التكنولوجيا. يتعين أن نواصل بناء توزيع قوي وقدرة على تحليل البيانات.

حول أتش أم أتش
تأسست أتش أم أتش – إدارة الضيافة القابضة (هوسبيتاليتي مانجمانت هولدينجز) عام 2003 في دبي، وهي شركة إدارة فنادق متكاملة تفخر بأنها أول سلسلة فنادق في الشرق الأوسط توفر بيئة آمنة خالية من الكحول. تقدم الشركة لمالكي الفنادق والمطورين العقاريين مجموعة كاملة من حلول الإدارة الشاملة مع خمس أسماء فندقية متميزة، ومع ذلك متكاملة، تلبي احتياجات قطاعات متنوعة من السوق من الاقتصادية إلى الفاخرة. وتشمل هذه الفنادق فندق القصر عجمان، فنادق ومنتجعات كورال، فنادق كورب، شقق ايوا الفندقية وفنادق ايكوس. ومن خلال عملياتها النشطة وتوسعها الاستراتيجي في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، نجحت أتش أم أتش في فتح أبواب عالم من الفرص وفي الوقت نفسه خلق قيمة لحاملي أسهمها، شركائها، العاملين فيها وعملائها. قائمة أعمالها الحالية تشمل فنادق رائعة تقع في بعض من أكثر المدن المطلوبة في أرجاء الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، بالإضافة إلى مجموعة متميزة من الفنادق تحت التطوير.