دبي – مينا هيرالد: أطلق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي نظاماً إلكترونياً ذكياً شاملاً لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، بهدف تسهيل إجراءات تقديم طلبات الترشح للجائزة، وتوفير الوقت والجهد والموارد، وتحويل عملية التقديم وفرز الطلبات وتقييمها إلى عملية مترابطة ومتكاملة.
ويرتبط النظام الذي يطبق لأول مرة في الدورة الرابعة من جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، بأنظمة التطوير وقياس الأداء في الحكومة الاتحادية مثل نظام “أداء 2.0″، ويشكل حلقة وصل بين عملية تقديم الطلبات وعملية التقييم، ويستخدم البيانات المتاحة كعنصر في عملية تقييم طلبات الترشح للجائزة، بهدف ضمان اختيار المرشحين الذين قدموا أفضل مستويات الأداء الحكومي.
وقال عبد الله بن طوق المدير التنفيذي لقطاع التميز والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء، المنسق العام لبرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، إن النظام الجديد يشكل منصة شاملة لمراحل الجائزة منذ تقديم الطلب وحتى إعلان النتائج، ويمثل إضافة نوعية في محطات تطوير الجائزة وتحديث إجراءاتها بما يتماشى مع محاور ومعايير منظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع، وينسجم مع جهود تحقيق رؤية الإمارات 2021.
ويتميز النظام بسهولة الاستخدام، والإجراءات المبسطة لتعبئة طلبات الترشح للجائزة، ما يضمن توفير الوقت وتقليل الجهد المبذول من قبل المتقدمين من الجهات الاتحادية.
وقد نظم برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ورشة عمل قدم فيها محمد النقي مدير إدارة برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي بمشاركة 120 من سفراء التميز في الجهات الحكومية الاتحادية، تعريفا بالتعديلات التي أدخلت على نظام تقديم طلبات الترشح للجائزة شملت جوانب نظرية وعملية تناولت المزايا التي يضيفها استخدام النظام الجديد وأهمية التحديثات التي أدخلت عليه، وآليات التقييم المعتمدة، وكيفية استخدامه كما تضمنت حواراً حول تجارب المشاركين والرد على أسئلتهم واستفساراتهم.
وتعتمد آلية التقييم الجديدة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز محاور منظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع، ويمكن النظام برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، والجهات الاتحادية من متابعة مسار تطورها في تحقيق التميز في كافة دورات التقييم، فيما يوفر لفريق الخبراء المقيمين إمكانية تقديم ملاحظات التقييم، وإعداد التقارير المرجعية وتزويد الجهات المعنية بها الكترونيا بعد عملية التقييم.