دبي – مينا هيرالد: أعلنت اليوم مجموعة “بي سي سي آي” PCCI، الرائدة في تطوير خدمة العملاء وتعهيد العمليات التنفيذية، عن نقل مقرها العالمي إلى أبراج سنترال بارك الواقعة في مركز دبي المالي العالمي. وتأتي تلك الخطوة ضمن استجابة الشركة للطلب المتزايد من جانب عملائها في الشرق الأوسط ، والذي شهدته في العام الماضي .

ومن خلال مكاتبها في مركز دبي المالي العالمي، ستقدم مجموعة “بي سي سي آي” حلول متكاملة تجمع بين تصميم استراتيجية متميزة لخدمة العملاء و القدرة العملية على التنفيذ بما يضمن تلبية احتياجاتهم ومتطلبات عملائهم في الإمارات والشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا.

في تعليقه على الأمر قال السيد نضال كموني، الرئيس التنفيذي لمجموعة “بي سي سي آي”: يسر مجموعة بي سي سي آي الإعلان عن افتتاح أحدث مكاتبنا في مركز دبي المالي العالمي، تماشياً مع خططنا للتوسع العالمي. فدبي تمثّل بوابة بين الشرق والغرب، وتستقطب أبرز الخبراء من ذوي المهارات الرفيعة مما يجعلها الموقع الأمثل لمقرنا العالمي. كما أن مركز دبي المالي العالمي هو الخيار الأنسب لمجموعة بي سي سي آي وعملائها، نظراً لما يوفره من بنية تحتية متطورة و بيئة مستقرة ، إلى جانب إطار تشريعي وقانوني مرموق.”

وأوضح السيد كموني في معرض حديثه عن خطط المجموعة قائلاً: “نتطلع بحماس إلى المرحلة المقبلة من خططنا التوسعية، فيما نمضي قدماً في تنفيذ استراتيجيتنا التي توفر للشركات الامكانات المطلوبة ليس فقط لتحسين نوعية الخدمات التي يقدمونها لعملائهم، بل لكي يتفوقوا ويتميزوا في اسواقهم بطريقة فعالة و مربحة”

يذكر أن مجموعة “بي سي سي آي”، والتي بدأت عملياتها في المملكة المتحدة عام 2001، عملت منذ ذلك الحين على توسيع نطاق عملياتها في 11 موقعاً حول العالم، ليعمل لديها أكثر من 2,500 موظف. ولدعم قاعدة عملائها المتزايدة باستمرار، تستثمر المجموعة في تأسيس مكاتب إقليمية جديدة واستقطاب أصحاب الخبرة والمهارات لتنفيذ استراتيجيتها التوسعية طويلة الأمد.

ومن خلال الانتقال إلى دبي يمكن للشركة توسعة نطاق أنشطتها وتعزيز نموذجها للعمليات في الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا. ويوفر المقر الجديد في مركز دبي المالي العالمي منصّة لادارة المجموعة بطريقة مركزية تدعم جهود مجموعة “بي سي سي آي” الرامية للمنافسة على أعلى المستويات في قطاع حلول تجربة العملاء وتعهيد العمليات في المنطقة، بما في ذلك الإمارات والسعودية وقطر والبحرين والكويت وعُمان.