1 أبوظبي – مينا هيرالد: كشفت مطارات أبوظبي اليوم، عن تجاوز نسبة التوطين عبر أقسامها وإداراتها التابعة الـ 50% مع وصول نسبة التوطين في الإدارة العليا إلى 82%، متجاوزة بذلك أهدافها المحددة للتوطين لعام 2015.

ويأتي الإعلان ضمن مشاركة مطارات أبوظبي في فعاليات معرض “توظيف” الرائد والخاص بمواطني دولة الإمارات، والذي يعقد هذا العام تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

وأكدت مطارات أبوظبي التزامها المستمر اتجاه تحقيق نسب التوطين المستهدفة، لتكون الخيار الأمثل لدى الكفاءات الإماراتية الشابة، وبخاصة مع إطلاقها مؤخراً برنامج التطوير الوطني لتأهيل وتدريب الكوادر المواطنة، لفترة تتراوح ما بين 18 و24 شهراً، من خلال التركيز على منح المشاركين المهارات المهنية والخبرات العملية وذلك عن طريق تدريبهم وضعهم في مختلف الأقسام، ومراقبة أدائهم من خلال نظام تقييم مدروس.

وصرح معالي علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: “في ظل الارتباط الوثيق بين مستقبل دولة الإمارات مع مستقبل قطاع النقل الجوي، نحن ملتزمون اتجاه العمل على دعم مسيرة التطور على جميع المستويات من خلال تنفيذ خطط التوطين ورفد القطاع بالخبرات والكفاءات الكفيلة بتحقيق النجاحات المنشودة”.

وأضاف معاليه: “سيلعب قطاع النقل الجوي دوراً أساسياً في التنوع الاقتصادي كما هو محدد في رؤية أبوظبي 2030، لذا فإنه من الضروري أن يتم تطوير خبرات مواطنة في القطاع لضمان نمو مستدام. وهذا ما يجعل من برامج التطوير التي قمنا بإعدادها للمواطنين خطوة في الاتجاه الصحيح، فقد شهدنا نتائج تخطت أهدافنا، كما يدعم هذا البرنامج تطوير الكوادر البشرية القادرة على قيادة هذا القطاع الحيوي في المستقبل “.

والتحق ببرنامج التطوير الوطني 86 مواطن خلال عام 2015، من بينهم 35 تم تثبيتهم وتعيينهم كموظفين دائمين في مختلف إدارات مطارات أبوظبي. وبالإضافة إلى ذلك، التحق 63 طالب في برنامج المنح الدراسية منذ إطلاقه عام 2013 في مختلف الجامعات والمعاهد في أبوظبي، مع ضمان التحاقهم بالعمل في الشركة عند تخرجهم.

ومن الجدير بالذكر أن التوطين يعد أحد أهم المحاور التي تضمن نجاح خطة النمو والتطور المستدام، كما يعد التوظيف والحفاظ على الموظفين المواطنين جزءاً من نجاح الشركة.