دبي – مينا هيرالد: نجح موقع التجارة الإلكتروني “ممزورلد” – المختص بكل ما يتعلّق بالأم والرضّع والأطفال، وهو أيضاً من شركات ريادة الأعمال تحت مظلة “إنديفور الإمارات” – في إنهاء السلسلة الثانوية للتمويل مع استثمارات بملايين الدولارات من قبل صندوق استثمار ومضة كابيتال، والمبادرة الحكومية twofour54، وإنديفور كاتاليست. وتضمنت القائمة الإضافية من المستثمرين كلاً من “بريسينكت بارتنرز”، وWSB Holding وغيرهم، فضلاً عن عدة مستثمرين سابقين بادروا إلى زيادة حصصهم في الشركة.
الشراكات الاستثمارية الجديدة تُثري الموارد المالية للشركة، فهدفها دعم خطط النمو الطموحة التي تتبعها ممزورلد في دول مجلس التعاون الخليجي. حيث انها ستساعد على تسريع المبادرات الموضوعة التي تتمحور حول تجويد خدمة العملاء، رفع الكفاءة للاستغلال الامثل من التكنولوجيا و العمليات التشغيلية اللوجستية، التوسع في خطوط الانتاج مما يرتقى إجمالاً بتجربة العملاء على شبكة الانترنت. لا تنحصر إيجابيات الشراكات الجديدة في أبعادها الاستثمارية بل تمنح ممزورلد إسهامات استراتيجية بالغة الأهمية. هذه الجرعة “المالية الذكية” ضخّها في الشركة مستثمرون من المملكة العربية السعودية، ولبنان، والولايات المتحدة الأميركية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وتعليقاً على الجولة الاستثمارية الأخيرة، تقول منى عطايا، الرئيس التنفيذي لشركة “ممزورلد”: “إن العثور على الشركاء الاستراتيجيين المناسبين خلال هذه الجولة الأخيرة من التمويل كان بمثابة عنصر أساسي بالنسبة لنا، فقد أصبح جلياً أن نمونا المستقبلي يعتمد على ما هو أكثر من مجرّد إسهامات مالية. لدينا الآن مجال للتركيز على منح العملاء تجربة استثنائية للتسوق الإلكتروني، وتمكينهم من اتخاذ قرارات واعية للشراء والاختيار من بين أضخم تشكيلة من المنتجات، وذلك في أجواء مريحة لا مثيل لها. نريد أن نقدم الدعم اللازم لعملائنا، وأن نجعل حياتهم أكثر سهولة”.
ومنذ تأسيس ممزورلد على يد منى عطايا في العام 2011، حقق موقع www.mumzworld.com الإلكتروني نمواً ملحوظاً عبر أنحاء المنطقة، مستفيداً بذكاء من قطاع ينمو سريعاً في السوق الإقليمية، مع منصة إلكترونية ثنائية اللغة وحائزة على جوائز، تتسم بسهولة الاستخدام، وتزخر بأضخم مخزون متاح من السلع والبضائع في دول مجلس التعاون الخليجي. ومع تشكيلة واسعة تزيد عن 100,000 منتج للأم والرضّع والأطفال، منها 15,000 من المنتجات والعروض الحصرية، سيركز موقع التجارة الإلكترونية للتجزئة على التوسع نحو مجال التجارة عبر الهواتف الذكية في 2016. ويحظى الموقع حالياً على قاعدة بيانات للوصول إلى ما يزيد عن 650,000 من الأمهات في المنطقة، ويتمتع بنسبة ولاء عالية جداً، إذ أن أكثر من 45% من عملائه يعودون للشراء منه بحوالي 5 إلى 6 مرات في السنة.
وكانت منى عطايا واحدة من أوائل رواد الأعمال الذين تم اختيارهم ضمن برنامج ريادة الأعمال الذي تقدمه “إنديفور الإمارات”، الفرع المحلي من المنظمة العالمية غير الربحية لتحفيز النمو “إنديفور”، والتي أنشئت لدعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع ذات التأثير العالي من شتى أنحاء العالم. وعبر البرنامج الذي يساعد على تنمية الشركات، حظيت رائدة الأعمال وصاحبة شركة “ممزورلد” على فرصة للنفاذ إلى شبكة عالمية لا تُضاهى من الموجّهين وقادة الأعمال. وتعمل “إنديفور” وفق نموذج “الموجهين الرأسماليين” لتوفر التحفيز اللازم من الناحية المالية، والبشرية، والاجتماعية، والفكرية، والثقافية. أما “إنديفور كاتاليست”، فهي آلية ضمنية للاستثمار المشترك، تسمح لمنظمة “إنديفور العالمية” بالاستثمار في مشاريع رواد الأعمال تحت مظلة “إنديفور” بطريقة محايدة ونزيهة.
ويعلّق خالد التلهوني من “ومضة كابيتال”: “نتوق لنكون جزءاً من قصة “ممزورلد”، إذ أنها تعد نموذجاً استثنائياً لرواد الأعمال الإقليميين الذين يؤسسون شركات ذات طموحات كبيرة للتغيير. إن النجاح المتواصل للشركة هو انعكاس لفرضيتنا طويلة المدى لناحية التطور الهائل للتجارة والأسواق الإلكترونية في المنطقة، وخاصة العروض الفريدة والمركزّة ذات الهامش المرتفع، والتي تتفوق على مجال التجزئة التقليدية”.
من جانبه، يقول ألن تايلور، نائب الرئيس للشبكات العالمية والعضو المنتدب لإنديفور كاتاليست: “نتطلع قدماً لاستثمارنا المشترك مع ومضة كابيتال في شركة “ممزورلد”. ويشكّل ذلك استثمارنا الثالث في المنطقة خلال الأشهر الاثني عشر الماضية لصندوقنا التمويلي “إنديفور كاتاليست”، ونحن متحمّسون فعلاً لتقديم الدعم إلى منى وفريق العمل لديها. إن منى تعتبر من رائدات الأعمال ذات التأثير العالي، ونتوق فعلاً لبدء شراكتنا والمضي قدماً في المرحلة المقبلة من النمو”.