دبي – مينا هيرالد: أعلنت دبي للاستثمار، شركة الاستثمار الرائدة والمدرجة في سوق دبي المالي اليوم، عن النتائج الأولية وغير المدققة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015.

وحققت الشركة أداءً قوياً مع صافي أرباح سنوية لعام 2015 بلغت 1.1 مليار درهم عائدة الى ملاك الشركة. بحصة االسهم الواحد بقيمة 0.27 درهماً، باستثناء الأرباح لمرة واحدة بمبلغ 472 مليون درهم على الاستثمارات من التخارج بنسبة 66% من شركة جلوبال فارما، وهذا يمثل زيادة بنسبة 27% مقارنة مع صافي أرباح السنة المالية لعام 2014 والذي بلغ 871 مليون درهم. فيما بلغت نسبة حقوق المساهمين 10.3%.

أما صافي أرباح الشركة للربع الرابع من العام 2015 فبلغ 357 مليون درهم بزيادة سنوية بلغت 2.7% مقارنة مع 348 مليون درهم للربع الرابع من العام 2014. وارتفعت القيمة الإجمالية للأصول بتاريخ 31 ديسمبر 2015 مليار درهم لتصل إلى 15.5 مليار درهم أي بزيادة 7% مقارنة مع 14.5 مليار درهم في العام 2014.

وقال خالد بن كلبان، العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين في شركة دبي للاستثمار: ” حققت دبي للاستثمار نمواً قوياً في العام 2015 على الرغم من التحديات التي شهدتها بيئة الأعمال. وهذا دليل على صوابية استراتيجيتنا في تنويع استثماراتنا والمرونة التي تتسم بها خططنا في رصد فرص مميزة في أسواق مختلفة.

“لقد استطعنا أن ندخل قطاعي الرعاية الصحية والتعليم وهما قطاعان واعدان بالنمو ومساهمان رئيسيان في مسيرة التنمية. كما تتطلع إلى دخول أسواق جديدة عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا مما سيعزز مكانة الشركة على المستوى الاقليمي.”

وأضاف بن كلبان: ” في العام 2015 سعت دبي للاستثمار الى تكريس مكانتها الجغرافية في المملكة العربية السعودية من خلال شراكتها لإنشاء مجمع الرياض للاستثمار والذي يستهدف تلبية المتطلبات المتنامية للمجمعات السكنية والصناعية والتخزين في القسم الشرقي من مدينة الرياض. كما نجحت الشركة في زيادة حصتها في شركة المال كابيتال وشركة الإمارات للزجاج المسطح ودخلت في مشروع استثماري لإنشاء مستشفى كينغ كوليدج بدبي وجامعة مودويل في مجمع دبي الأكاديمي. كما حققت الشركة نجاحاً في التخارج من شركتين لصناعة المطاط تابعتين لشركة مشاريع محققة عائداً على الاستثمار بنسبة 18%.”

وحول خطط الشركة في العام 2016:” تستكمل دبي للاستثمار خطتها في رصد الفرص الاستثمارية المميزة وتعزيز محفظة أعمالها والارتقاء بأدائها وتوسيع حضورها الجغرافي في أسواق استراتيجية. لا شك في أن قوة الاقتصاد الإماراتي والتنوع الذي يمتاز به يجعله محصنا من المخاطر التي تتعرض له الاقتصادات الكبرى. وفيما ستركز حكومة دبي على مشاريع البنية التحتية استعداداً لمعرض إكسبو الدولي 2020 ، ستكون لدبي للاستثمار حصة في هذه المشاريع”.

وتمتلك دبي للاستثمار نحو 41 شركة تابعة ومشاريع مشتركة في مجموعة متنوعة من القطاعات بما في ذلك تصنيع مواد البناء، السلع الاستهلاكية إضافة إلى المشاريع العقارية والصناعية والتجارية، وإدارة العقارات، والتطوير العقاري، وحلول تكنولوجيا المعلومات، وتعليم قيادة السيارات، وتبريد المناطق والاستثمارات المالية.