دبي – مينا هيرالد: كشفت مجموعة “اتش إم جي” العقارية الدولية عن تحقيق نمو في عملياتها على مستوى الإمارات العربية المتحدة بنسبة 60% خلال العام 2015، معربة عن تفاؤلها بمواصلة هذا النمو في العام الجاري خاصة على مستوى أعمالها في إمارة دبي، هذا وصنفت المجموعة العقارية من ضمن العشر شركات الأكثرنشاطا ومعدلاً للصفقات في الامارة.

وعلق نائب رئيس المجموعة و العضو المنتدب محمد بن جواد العرادي عن سعادته كون “إتش إم جي” كانت أحد المساهمين النشطين في النهضة العقارية التي شهدتها الإمارات العربية المتحدة خلال الأعوام السابقة، وقال “فخورون بأننا كنا جزءا من هذا الحراك العقاري المتميز في الإمارات، وبدورنا الكبير في الوساطة العقارية بمختلف أنواع العقارات، حيث وفرنا لعملائنا فرصا استثمارية غنية تمكن من خلالها من تحقيق عوائد مادية مجزية”.
وأوضح العرادي أن شبكة مكاتب “اتش ام جي” وخاصة في الكويت ولبنان والبحرين ومصر تمكنت من تلبية تطلعات عملائها في تلك الدول على وجه الخصوص وتوفير خدمات عقارية لهم في الإمارات تمثلت في الاستشارات والعمليات الإجرائية وإصدار وثائق الملكية وإدارة العقارات وكل ما يتطلبه الاستثمار العقاري الناجح”، وقال “تفخر اتش إم جي بعملائها الذين تحولوا إلى شركاء راضين إلى حد كبير عن الأرباح التي حازوا عليها نتيجة استثماراتهم العقارية عبرنا، ونحن نتطلع إلى تعزيز هذه الشراكة المثمرة خلال العام الجاري وعلى المستقبل البعيد”.
وأكد التزام “اتش إم جي” الدائم بتلبية معدلات الطلب المتنامية في سوق العقارات في الإمارات العربية المتحدة، والمساهمة في دعم النمو الذي يشهده هذا السوق، وتعزيز المناخ الإيجابي للقطاع العقاري.
وأوضح العرادي أن المجموعة ستمكن نشاطها في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام الحالي خاصة وأن ميزانية دبي لعام 2016 تضمنت زيادة كبيرة في الإنفاق، وخاصة الإنفاق على مشاريع البنية الأساسية، وهو ما يعزز الثقة باقتصاد الإمارة وآفاق النمو بها، ويرجح تجاوز معدل النمو الفعلي للتوقعات السابقة، كما أن قيام الحكومة بزيادة الإنفاق مع الحفاظ على الميزانية من دون عجز يؤكد قدرة الحكومة على تحفيز ودفع مسيرة التنمية، بما يسهم في تعزيز مناخ الثقة ضمن القطاع الخاص.
وقال “فيما تشهد العديد من الدول النفطية حول العام اجراءات تقشف نجد أن ميزانية دبي تضمنت تخصيص 36% من إجمالي نفقاتها البالغة 46.1 مليار درهم للاقتصاد والبنية التحتية والمواصلات، مع التركيز على تعزيز الاستثمار في البنية التحتية لتكون الأفضل على مستوى العالم، وهذا كله يدفعنا للتفاؤل في نمو أعمالنا في الإمارة”.
من جانبه قال المدير التنفيذي “اتش إم جي – الإمارات” محمد الصمد “لقد عزز نجاح دبي في استضافة معرض إكسبو 2020 من نجاحات اتش إم جي العقارية خلال العام الفائت، حيث واكبت وستواكب المجموعة التطورات الاقتصادية في الإمارة وانعكاس هذه التطورات على سوق العقار بشكل خاص، ومعروف أن السوق العقاري من أكبر المستفيدين من هذا الازدهار بسبب ازدياد الانفاق وارتفاع الطلب على الوحدات السكنية والفنادق والاسكان التجاري مثل الأجنحة الفندقية والشقق المفروشة”.
وأشار الصمد إلى أن “اتش ام جي” ملتزمة إلى أبعد الحدود في تنشيط قطاع العقارات والإنشاءات الذي يعتبر أكبر محرك لعجلة النمو الاقتصادي على مستوى إمارة دبي والإمارات العربية المتحدة ككل،هذا وبما ان المرحلة المقبلة تعتبر مرحلة ذهبية لأصحاب الأموال للإستفاده من تدني اسعار العقار في الفترة الحالية حيث سيشهد القطاع ارتفاع مع مضي العام الجاري مما يرفع عوائد الإستثمار و عوائد الإيجار في نفس الوقت. ونحن فخورون بما قدمناه لعملائنا في كثير من دول العالم من خدمات عقارية نوعية ومتكاملة.