دبي – مينا هيرالد: كشفت “الغرفة التجارية العربية البرازيلية” عن تحقيق الصادرات البرازيلية إلى العالم العربي نمواً لافتاً خلال العام 2015، حيث أشارت الإحصائيات الرسمية الصادرة مؤخراً عن أنّ إجمالي قيمة المنتجات البرازيلية المصدّرة إلى الدول العربية وصل إلى 12,122.37 مليار دولار أمريكي في السنة الفائتة. ويأتي الارتفاع الملحوظ في حجم التبادل التجاري ليعكس الطلب المتنامي على المنتجات البرازيلية عالية الجودة ضمن الأسواق العربية، فضلاً عن قوة ومتانة العلاقات الاقتصادية الثنائية بين الطرفين.

وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الأولى من حيث نمو الصادرات البرازيلية، حيث شهدت الأسواق السعودية ارتفاعاً كبيراً في حجم المنتجات البرازيلية المستوردة بمعدل 8.19% ليصل إلى 2,750,37 مليار دولار خلال العام 2015، مقارنةً بـ 2,542 مليار دولار في العام 2014. واحتلت الإمارات المرتبة الثانية في حجم التبادل التجاري مع البرازيل في العام الماضي، بـ 2,503,67 مليار دولار، تلتها مصر في المرتبة الثالثة بـ 2,056,59 مليار دولار. وبالمقابل، بلغت قيمة الصادرات البرازيلية إلى البحرين والكويت 309 مليون و239,53 مليون دولار على التوالي خلال السنة الفائتة.

وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي لـ “الغرفة التجارية العربية البرازيلية”: “تواصل البرازيل تعزيز الروابط الاقتصادية والعلاقات التجارية التاريخية مع العالم العربي، وهو ما تؤكده الإحصائيات الرسمية التي أظهرت نمواً ملحوظاً في حجم الصادرات البرازيلية إلى الأسواق العربية. ومما لا شكّ فيه بأنّ ارتفاع حجم الصادرات البرازيلية إلى المنطقة العربية يعكس الثقة العالية والشعبية الكبيرة التي تحظى بها المنتجات البرازيلية بين أوساط المستهلكين العرب بالنظر إلى تميزها وجودتها العالية، سواء أكانت مواد غذائية أو معدات هندسية أو مواد أخرى.”

وأضاف حلبي: “يشرّفنا الدور المحوري الذي تقوم به “الغرفة التجارية العربية البرازيلية” على صعيد تعزيز قنوات التواصل الفعال بين رواد الأعمال والمستثمرين والتجار في البرازيل والعالم العربي، من خلال المعارض والمؤتمرات واللقاءات والبعثات التجارية التي توفر منصة مثالية لاستكشاف الفرص الاستثمارية الهائلة المتاحة أمام الجانبين. ونتطلع بثقة حيال المرحلة القادمة، لا سيّما في ظل الخطط الطموحة التي تنتهجها البرازيل لزيادة حجم صادراتها إلى الدول العربية في المستقبل القريب، تماشياً

مع مساعيها الرامية إلى دفع عجلة نمو الاقتصاد الوطني. ونلتزم من جانبنا بدعم الجهود الهادفة إلى تمتين الروابط الاقتصادية الثنائية وزيادة حجم المنتجات البرازيلية المصدرة إلى الأسواق الإقليمية.”

وتشتمل قائمة أبرز المنتجات البرازيلية المصدّرة إلى العالم العربي على المواد الكيميائية غير العضوية، و”العناصر الأرضية النادرة” (REE)، و”الحبوب المصنّعة والبذور والفاكهة” و”الحبوب”. وشهد حجم الصادرات البرازيلية من المواد الكيميائية غير العضوية و”العناصر الأرضية النادرة” نمواً بمعدل 34.67% ليصل إلى 567,38 مليون دولار أمريكي في العام 2015، مقارنةً بـ 421,21 مليون دولار في العام 2014. وبالمقابل، وصلت إيرادات تصدير “الحبوب المصنّعة والبذور والفاكهة” من البرازيل إلى الأسواق العربية إلى 493,21 مليون دولار، بزيادة قدرها 19.55% مقارنةً بالعام 2014 الذي سجلت خلاله الإيرادات ذاتها 412.56 مليون دولار. أما صادرات الحبوب فشهدت ارتفاعاً بنسبة 18.90% لتصل إلى 919,41 مليون دولار مقارنةً بـ 773,28 مليون دولار في العام 2014. وتأتي اللحوم والسكريات والخامات وخبث المعادن والرماد والآلات والمعدات الثقيلة في مقدمة الصادرات البرازيلية التي شهدت طلباً كبيراً ضمن أسواق العالم العربي خلال العام الفائت.