دبي – مينا هيرالد: أطلقت “دي. أم. جي. للفعاليات”، حدى الشركات الدولية الرائدة في مجال تنظيم المعارض، علامتها التجارية “معرض الفنادق” (Hotel Show) في الهند في ظل توقعات بنمو قطاع السياحة والضيافة في هذه الدولة بوتيرة متسارعة.
وتسهم الاستثمارات الحكومية الهندية في مواقع الجذب السياحي والبنية التحتية، بالإضافة إلى صعود وجهات سياحية مثل “غوا” و”جايبور” وإطلاق الفيزا السياحية الإلكترونية، في ارتفاع معدلات الطلب على زيارة الهند. ويرى المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) أن الهند لديها الإمكانيات لتصبح الوجهة السياحية الأولى على مستوى العالم، كما يتوقع أن يسهم قطاع السياحة والسفر فيها في تحقيق إيرادات بنحو 42.8 مليار دولار بحلول العام المقبل، في حين يرى صندوق النقد الدولي (IMF) أن الهند ستحافظ على مكانتها باعتبارها الاقتصاد الأسرع نمواً في العالم خلال العام الجاري.
وسيقام معرض “المطاعم والفنادق في نيودلهي 2016” (Food & Hotel Show New Delhi 2016) في الفترة من 3 إلى 5 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في فندق “براغاتي ميدان” في العاصمة الهندية، في الوقت الذي أشارت فيه “توب أوتيل بروجيكتس” إلى أن هناك 34.076 غرفة فندقية قيد الإنشاء في الهند حالياً، فيما يشير اتحاد جمعيات الفنادق والمطاعم في الهند (FHRAI) إلى أن هناك حاجة إلى 100.000 غرفة فندقية إضافية من أجل تلبية الطلب.
وقال جيف ديكينسون، الرئيس التنفيذي لشركة “دي. أم. جي. للفعاليات”: “إنه الوقت المناسب لنا لإقامة معرض “المطاعم والفنادق في نيودلهي”، حيث شهدت الهند زيادة كبيرة في أعداد السياح الدوليين القادمين إليها بعد المبادرات الحكومية التي سهلت من عملية السفر إلى هذه الدولة، بما في ذلك الفيزا السياحية الإلكترونية. ولعب نظام الفيزا السياحية الإلكترونية دوراً مهماً في زيادة أعداد السياح بنسبة 1.040% ممن يستخدمون هذا النظام على مدار العام الماضي بالمقارنة مع العام الذي

سبقه. ووفقاً للمجلس العالمي للسفر والسياحة، فإن الهند لديها الإمكانيات اللازمة لأن تصبح الوجهة السياحية الأولى على مستوى العالم مع نمو حجم الطلب الكلي بنسبة 10.1% سنوياً”.
وفي نسختها المحدثة، تتوقع دراسة التأثير الاقتصادي التي يصدرها المجلس العالمي للسفر والسياحة أن تصبح جنوب آسيا هي المنطقة الأسرع نمواً في مجال السفر والسياحة على مستوى العالم، حيث بلغت نسبة النمو في هذا القطاع 7.7% خلال العام الماضي؛ “متأثرة بشكل كبير في النمو في الهند”. وتم تصنيف الهند في المرتبة 11 عالمياً بالنسبة لعدد السياح الدوليين القادمين إليها والمرتبة الرابعة بالنسبة للوجهات السياحية الأكثر تفضيلاً من قبل “ذا لونلي بلانيت” في العام الماضي. وتشير “توفو تيل بروجيكتس” إلى أن هناك 190 فندق قيد الإنشاء في الهند اعتباراً من شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
ومن المتوقع استمرار الزخم خلال العام الجاري مع إتاحة المجال لـ 150 دولة للاستفادة من التأشيرة السياحية الإلكترونية بحلول شهر مارس/آذار المقبل، حيث ستحافظ الهند على مكانتها كثالث أفضل وجهة ضمن قائمة الوجهات السياحية الأسرع نمواً في العالم وفقاً لتوقعات المجلس العالمي للسفر والسياحة حتى العام 2023.
من جهتها، قالت كريستين ديفيدسون، مدير فعاليات المجموعة، قسم الضيافة لدى “دي. أم. جي. للفعاليات”: “وفقاً لما تذكره التقارير، فإنه ينبغي زيادة الـ 200.000 غرفة فندقية في السوق الهندي بنحو 50% من أجل تلبية الطلب. ولذلك نرى أن هذا هو الوقت المناسب لتنظيم منتدى دولي ناجح للمشترين وصناع القرار في قطاع الضيافة بحيث يتاح لهم الحصول على أحدث المنتجات في هذا القطاع، واكتساب المعلومات الأساسية من خلال برنامجنا “مؤتمر الرؤية”، والتواصل مع المعنيين”.
ويعد “معرض الفنادق”، الذي يقام بنجاح في دبي منذ 16 عاماً، فعالية الضيافة الأكبر والأكثر شمولاً في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يشتمل على منتديات تتعلق بالتكنولوجيا والأمن والتصميم والديكورات الداخلية والأغذية والمشروبات وإدارة العقارات والإضاءة والمفروشات والعديد من الأنشطة الأخرى.
ويحظى معرض “المطاعم والفنادق في نيودلهي 2016” بدعم اتحاد جمعيات الفنادق والمطاعم في الهند، الجهة الرائدة الممثلة لقطاع الضيافة في الهند والتي تضم 4.000 عضو ضمن أربعة جمعيات إقليمية. ولمعرفة المزيد حول هذا المعرض، يرجى زيارة الموقع www.thehotelshow.com.