دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، افتتح معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي الدورة العشرين من مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي (إيدك دبي 2016) والذي يقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت شعار “مواصلة التعليم والابتكار” وبمشاركة أكثر من 1,800 شركة ومؤسسة معنية وبحضور كوكبة من كبار المسؤولين ومديري الدوائر المحلية والشخصيات العالمية ورؤساء الوفود المشاركة من 130 دولة.
وقام معالي حميد محمد القطامي بجولة في المعرض اطلع خلالها على أحدث الأجهزة والمعدات الطبية التي تعرضها أهم الشركات المحلية الإقليمية والعالمية. واستمع معاليه خلال الجولة إلى شرح من قبل بعض العارضين عما توصلت إليه الشركات المصنعة من تطورات وإنجازات في مجال طب الأسنان وأبدى إعجابه بالنجاح الكبير الذي يحققه إيدك دبي عاماً بعد عام وأشاد بالتنظيم الرائع للمؤتمر والمعرض المرافق.
وصرح الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض إيدك دبي والاتحاد العلمي العالمي لطب الأسنان قائلا: “هذا العام هو عام مميز جداً بالنسبة لنا كمنظمين لمؤتمر ومعرض إيدك دبي، حيث أننا نفخر بتنظيم الدورة العشرين من المؤتمر والذي لا يزال يحتل المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا والمرتبة الثانية على العالم. يسعدني أيضاً الاهتمام الكبير الذي يحظى به هذا المؤتمر العالمي من قبل كبرى الهيئات والمؤسسات الطبية العالمية، وهو الأمر الذي يساهم في ارتقاء هذا الحدث وتطوره عاماً بعد عام. حيث قمنا بتخصيص 10 قاعات للمؤتمر والمعرض هذا العام تتسع لأكثر من 1,800 شركة عارضة وتستوعب العدد الكبير من المشاركين والزوار حيث أننا نتوقع أن يصل إلى 40,000 مشارك وزائر سيأتون من كافة أنحاء العالم لزيارة المعرض والاستفادة من البرنامج العلمي الضخم والمحاضرات المكثفة التي قامت اللجنة العلمية بتحضيرها.”

وأضاف الدكتور عبد السلام المدني: “عمل إيدك دبي خلال الأعوام الماضية على تعزيز العلاقات التجارية بين دبي وعدد من الدول الأخرى من خلال التأثير الإيجابي الكبير الذي يضفيه مؤتمر ومعرض إيدك دبي على قطاعات الصحة والاقتصاد والسياحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يشجع التنمية المستدامة لهذا القطاع ويعمل على تطوير مهارات الكوادر الطبية العاملة في القطاعين العام والخاص.”
وقال الدكتور عبد السلام المدني أيضاً: “تتضمن أجندة مؤتمر إيدك دبي هذا العام اثنين من أبرز المؤتمرات المتخصصة في مجال التقويم وجراحة الوجه والفكين، حيث سيكون هذان المؤتمران إضافة غنية جداً إلى برنامج المؤتمر. يعتبر مؤتمر إيدك دبي منبراً علمياً وأكاديمياً هاماً ومصدراً معتمداً للساعات العلمية المعتمدة، فنحن سعينا جاهدين هذا العام لأن يكون البرنامج العلمي للمؤتمر غنياً بالمواضيع الحديثة والمفيدة للطلاب ولأطباء الأسنان بالإضافة إلى تنظيم العديد من النشاطات العلمية التي ستستمر طوال الثلاثة أيام المخصصة للحدث.”
من جهته أضاف الدكتور طارق خوري، الرئيس الفخري لمؤتمر إيدك دبي: “ربما كانت بداية إيدك دبي متواضعة، ولكن الرؤية التي قام عليها كانت طموحة جدا. من البداية، ونحن نهدف للوصول إلى قمة النجاح. مرت السنوات والآن يمكن للجميع رؤية المشوار الطويل الذي قطعه إيدك دبي. بعد 20 سنة من العمل الشاق، أصبح إيدك ثاني أكبر فعالية طب أسنان في العالم، واليوم نناقش التحدي التالي: أن يكون إيدك أول، وأفضل، وأكبر فعالية لطب الأسنان في العالم.”
وقال الدكتور ناصر المالك، رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر إيدك دبي: “لقد قمنا بإدراج أفكار جديدة لهذا العام ترجع بالفائدة للمشاركين من الأطباء والمتخصصين من المنطقة والعالم للاستفادة منها على هامش مشاركتهم في المؤتمر والمعرض. يشمل المؤتمر هذا العام ندوة عن طب الأسنان بعنوان “التعليم الطبي – أيهما أفضل الإجبار أو التحفيز” وندوة عن طب الأسنان بمختلف تخصصاته باللغة الفرنسية والندوة السنوية العالمية ’تحالف لمستقبل خال من التسوس‘.”
يمثل إيدك دبي فرصة مثالية لتبادل الخبرات والمعلومات بين المتحدثين والمشاركين والزوار، مما يساهم في صقل مهاراتهم المهنية وخبراتهم الإكلينيكية ويساعدهم على الحصول على ساعات التعليم المستمر المعتمدة. يوفر المؤتمر هذا العام أكثر من 170 محاضرة يلقيها 150 متحدثا وتغطي عدة مواضيع منها مكافحة العدوى واستخدام الليزر في طب الأسنان وجراحة الفم والوجه والفكين وزراعة الأسنان وأمراض الفم وعلم تقويم الأسنان ومعالجة

أسنان الأطفال وطب الأسنان الترميمي والكثير غيرها. كما تضم أجندة المؤتمر لهذا العام مؤتمرا صحفيا خاصا بالملتقى الوقائي لطب الأسنان لأعضاء صحة الفم الخليجية وعشرين ورشة عمل متخصصة ومسابقة أفضل الملصقات بمجال طب الأسنان وعرض للملصقات العلمية التي بلغ عددها 100، إضافة إلى الدورة السابعة من المسابقة الطلابية بمشاركة 6 جامعات، واجتماع الاتحاد العلمي العالمي لطب الأسنان، وجوائز إيدك دبي السنوية.
من ناحية أخرى، يقدّم المعرض أحدث الأجهزة الطبية ومعدات الأسنان التي توصلت لها الشركات المصنعة محليا وعالميا والتي تمتد على مساحة المعرض التي وصلت الى 62,000 متر مربع. هذا ويشهد المعرض مشاركة عدد من أجنحة الدول الرسمية والتي وصلت الى 16 دولة هذا العام تضم كل من البرازيل، والصين، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، وايطاليا، واليابان، وتايوان، وكوريا، وسلوفانيا، واسبانيا، والسويد، وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة بالإضافة الى جناح دولة الامارات العربية المتحدة.
هذا ويستمر مؤتمر ومعرض إيدك دبي حتى 4 من فبراير2016، ويتم تنظيم الحدث من قبل إندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في إندكس القابضة. ويتمتع إيدك دبي بعدد من الشراكات الاستراتيجية مع وزارة الداخلية، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، بالإضافة إلى ذلك فإن إيدك دبي يقام بدعم من الاتحاد العربي لطب الأسنان، المؤتمر الوقائي لطب الأسنان لوزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي، لجنة دول مجلس التعاون الخليجي لصحة الفم، كليات الرياض لطب الأسنان والصيدلة، الأكاديمية العربية لتعليم طب الأسنان المستمر، والرابطة الدولية لتقويم الأسنان.