دبي – مينا هيرالد: أعلنت “أوتوديسك”، الشركة الرائدة في مجال توفير برمجيات التصميم ثلاثي الأبعاد والهندسة وصناعات الترفيه، عن إطلاقها مبادرة “فورج”، التي تهدف إلى تسريع المنظومة المرتبطة بالخدمة السحابية دعماً لمستقبل صنع الأشياء. وتتألف المبادرة من ثلاثة محاور رئيسية هي؛ المنصة كخدمة وبرنامج تدريب المطورين وصندوق استثماري بقيمة 100 مليون دولار، وهي موجهة جميعاً لتطوير الموجة التالية من التقنيات المبتكرة التي ستعمل على إحداث تحول في كيفية تصميم المنتجات وصناعتها واستخدامها.

وقال عمار هانسبال، النائب الأول لرئيس قسم المنتجات لدى شركة “أوتوديسك”: “تتغير طريقة تصميمنا للمنتجات وصناعتها واستخدامها على نحو سريع، حيث تدخل التقنيات الجديدة كل جانب من جوانب دورة حياة المنتج. ومن هنا، تم إعداد منصة “فورج” لمساعدة المطورين على بناء أعمال جديدة في مشهد التصنيع المتغيّر. وندعو المبتكرين إلى الاستفادة من منصتنا السحابية من أجل تطوير الخدمات التي تحول التقنيات غير المترابطة اليوم إلى تجارب مخصصة وعلى درجة عالية من الترابط”.

ووفقاً لكبار المسؤولين التنفيذيين في شركة “أوتوديسك” فإن مبادرة “فورج” ستسهم بتحقيق مستقبل صنع الأشياء من خلال الشراكة مع المطورين والمبتكرين لزيادة الفرص وربط كافة خطوات تصميم وتصنيع واستخدام الجيل الجديد من المنتجات. ويتوقع أن تساعد مبادرة “فورج”، التي تحمل موضوع “المنظومة، الإسهام والإبتكار” على تحقيق المزيد من النتائج، مثل:

المنصة كخدمة- حيث إن منصة “فورج” عبارة عن مجموعة من الخدمات السحابية التي تمتد على طول المرحلة الأولى للتصميم والهندسة والتصور والتعاون والإنتاج والعمليات. وتتيح برمجة واجهات التطبيقات المفتوحة ومجموعات تطوير البرمجيات لصغار وكبار مطوري البرمجيات على السواء، بناء تطبيقات وخدمات وتجارب متطورة قائمة على التقنية السحابية للعاملين في مجال التصنيع من حولنا

برنامج تدريب المطورين- سيجمع برنامج “فورج” لتدريب المطورين، المعنيين بتطوير الخدمات السحابية وتزويدهم بالتدريب المستمر والموارد والدعم اللازم، بالإضافة إلى استضافة مؤتمر “فورج” الأول للمطورين خلال الأسبوع الممتد من تاريخ 13 يونيو/حزيران 2016.

صندوق الإستثمار- سيعمل صندوق “فورج” على دعم منظومة المطورين من خلال استثمار ما يصل إلى 100 مليون دولار على مدى السنوات القليلة المقبلة في الشركات الناشئة التي تعمل على توفير الحلول والخدمات المبتكرة سواء العاملة على منصة “فورج” أو المتصلة بها. وبالإضافة إلى الدعم المالي، ستقوم “أوتوديسك” بتوفير الدعم على المستويين، الفني والمالي للشركات الناشئة التي تساهم في إضافة قيمة إلى مستقبل صنع الأشياء.

كما تشتمل مبادرة “فورج” على برنامج الشركاء المخصص للمبدعين التواقين للتعاون عن قرب مع “أوتوديسك”. ويتعاون شركاء “فورج” مع “أوتوديسك” في مجال استخدام منصاتها السحابية من أجل ابتكار خدمات متطورة لمختصي التصنيع لدعم منصة “أوتوديسك” لابتكار المنتجات. وهناك ستة شركاء ضمن هذا البرنامج هم؛ “برايت هاب” و”بورتو لابس” و”فاثوم” و”100 كيه غاراجس” و”ميك تايم” و”أتش. دبليو. تريك”.

وقال دوريان فيرلاتو، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة “برايت هاب”: “تسهم شراكتنا مع “أوتوديسك” في توحيد عمليات تصميم المنتجات الرقمية مع التعاون في مجال التصنيع. ويعد التصميم لأغراض التصنيع عملية معقدة تتطلب تواصلاً ثابتاً بين العديد من المعنيين بالمشروع. ومن خلال “أوتوديسك فيوجن 360″ و”أيه 360″ وأدوات سير العمل التي توفرها شركتنا، تصبح هذه العملية سهلة الإنجاز للغاية وتتم بتوافق كامل ضمن البيئة السحابية”.

من جانبه، قال روبيرت بودور، نائب الرئيس لدى “بروتو لابس”: “نحن سعداء جداً بتكامل قدراتنا في مجال التصنيع مع “أوتوديسك فيوجن 360”. ومن خلال ضغطة زر واحدة، يمكن لمستخدمي “فيوجن” طلب اقتباس مع تصميم لتحليل القدرة التصنيعية ومن ثم إضفاء الأجزاء الخاصة بهم والمُصنعة وفق مجموعة متنوعة من العمليات، بما في ذلك الحقن والخراطة والطباعة ثلاثية الأبعاد في مجالات صناعة البلاستيك والمعادن. وتم تصميم خدماتنا لمساعدة مطوري المنتجات على الدخول إلى السوق بشكل أسرع من خلال تصنيع الأجزاء المخصصة في غضون يوم واحد. ونحن متحمسون لإيصال هذا الاقتباس السلس وعملية الطلب لمستخدمي الحل “فيوجن 360”.

وقال ريتش ستومب، الشريك المؤسس والمدير لدى “فاثوم”: “تمثل واجهة برمجة التطبيقات “فيوجن 360″، المفضلة لدى المصممين والمهندسين والطلبة والشركات الكبرى وحتى الشركات الجديدة، أعلى مستوى من التعاون الإلكتروني وبرمجيات التصميم باستخدام الحاسوب. ونحن متحمسون لتوفير سهولة الوصول إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد لكافة مستخدمي “فيوجن 360”.

من جانبه، قال تيد هول، المدير التنفيذي ومؤسس شركة “شوب بوت تولز”: “تعتبر واجهة برمجة التطبيقات “فيوجن 360” بمثابة الحامل لمنصة تدمج عمليات التصميم والتصنيع وسلسلة الإمداد، فهي تتيح مكونات لنظام يربط اللاعبين المستقلين في شبكات إتصال وتعاون فعّالة. كما أنها توفر مجموعة من الأدوات التي يمكن أن تجعل من مقولة “الثورة الصناعية المقبلة” أكثر واقعية، فالإنتاج المحلي في ورش ريادة الأعمال الصغيرة يعطي نتائج مرضية”.

وقال لوكاس وانغ، المدير التنفيذي لشركة “أتش. دبليو. تريك”: “نحن تواقون لاستخدام واجهة برمجة التطبيقات “فيوجن 360″ لتوفير خدمة متكاملة لمطوري المعدات تسهم في تخفيض وقت تسويق المنتج وترفع من مستوى الإنتاج الصناعي مع موارد سلسلة الإمداد العالمية”.

من جانبه، قال درورا باريش، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة “ميك تايم”: “تسهم شراكتنا مع “أوتوديسك” في إنتاج حل متكامل وحقيقي للتصنيع من أجل تحويل الأفكار التصميمية إلى واقع وذلك عن طريق ربط مستخدمي “فيوجن 360″ مع متجرنا الافتراضي للآلات العاملة بالتحكم الرقمي باستخدام الحاسوب وخدمات الإنتاج المقدمة من الموردين المؤهلين من الولايات المتحدة”.
وأُقيمت دورة هذا العام من مؤتمر “أوتوديسك الجامعة بدبي 2015” في مركز دبي التجاري العالمي، حيث استقطبت أكثر من 800 من أبرز المختصين في مجال التصميم والهندسة على مستوى المنطقة، وتمحورت حول موضوع “الأفكار، الإبتكار، الإلهام”.