دبي – مينا هيرالد: أعلنت ثري إم، الشركة العالمية القائمة على نهج التعاون الإبداعي، اليوم عن تعيين أندريه هولبن في منصب المدير العام الإقليمي الجديد لدى الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وفي إطار هذا التعيين، يحل أندريه خلفاً لإيبوكراتيس فروهيدس، الذي انتقل إلى سانت بول، ليشغل منصب نائب الرئيس لمراكز الخدمة العالمية.

وفي تعليق له على التعيين الجديد، قال بيرنارد سيكوت، نائب رئيس منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في ثري إم: “يعتبر اندريه أحد الخبراء المهمين في ثري إم على مدى عقدين من الزمان، ولديه الكفاءة المثبتة ويعمل بدافع حماسه والتزامه بنمو وتطوير أعمال الشركة. ومن خلال ما يمتلكه من مزيج من المهارات الاستراتيجية والقيادية، تمكن اندريه من أن يثبت، مرارا وتكرارا، بأنه المسؤول ذو المهارات العالية الذي استطاع، أثناء توليه منصب مدير عام ثري إم في تركيا على مدى السنوات الأربع الماضية، أن يقود الشركة بنجاح ويحقق نمواً قوياً في أعمالها على الرغم من حالة عدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي التي مرت بها تركيا في تلك الآونة. ونحن سعداء للغاية بتولي أندريه لمنصبه الجديد، وإنني على ثقة بأنه سيلعب دوراً مهماً في قيادة الشركة نحو مزيد من النمو في هذه السوق التي تنطوي على فرص مبشّرة وواعدة للغاية.”

ويعمل اندريه في شركة “ثري إم” منذ العام 1992 وقد أثبت خلال هذه الفترة الطويلة إمكاناته وكفاءته القيادية، حيث تمكن من تحقيق نموه المهني والشخصي في الشركة من خلال شغل العديد من المناصب القيادية، والتي منها، منصب مدير عام للشركة في دول عديدة من شرق أوروبا. وفي العام 2011، واصل اندريه نموه المهني ليشغل منصب مدير عام ثري إم في تركيا. واليوم، يحل اندريه خلفاً لإيبوكراتيس فروهيدس الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وسيزاول عمله من مقره في دبي.

وخلص بيرنارد إلى القول: “إن خبرة اندريه القوية التي اكتسبها من خلال العمل في العديد من قطاعات الأعمال المختلفة والمناطق الجغرافية ووحدات الأعمال في ثري إم، تجعله اليوم في مركز يؤهله لقيادة عمليات الشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بكل كفاءة واقتدار. وإنني اتطلع بحماس للعمل عن كثب مع اندريه في القريب العاجل.”

ويأتي هذا التعيين الجديد تماشياً مع استراتيجية ثري إم الرامية إلى تطوير مهارات قيادية عالمية المستوى وكذلك توسيع نطاق عملياتها وحضورها التجاري في مختلف الأسواق الدولية والمناطق الجغرافية.