دبي – مينا هيرالد: عقد مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية اجتماعه الثاني برئاسة سعادة سعيد محمد الطاير رئيس مجلس الإدارة، وذلك ضمن الخطوات التي يتخذها تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في الوصول بدبي إلى المدينة الأذكى عالمياً.

ويأتي هذا الاجتماع ضمن إطار الجهود الممنهجة التي يبذلها مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية والخطوات العملية لضمان استمرار العمل مع جميع المؤسسات الحكومية في دبي بروح الفريق الواحد، لمواصلة التميز والنجاح استشرافاً للمستقبل، لرفد مسيرة التنمية الذكية الشاملة التي تسير الإمارة في دربها، لتحقيق مزيد من الإنجازات في سبيل تسريع تحقيق الوصول بمدينة دبي لتكون الأذكى عالمياً والأكثر ابتكاراً بحلول العام 2017، تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة في تسخير التكنولوجيا الحديثة لخدمة القاطنين في دبي، تحقيقاً لسعادتهم ولتصبح دبي نموذجاً يحتذى به على المستوى العالمي للمدينة الذكية المتكاملة المترابطة.

وقال سعادة سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية: “تماشياً مع توجهات وتطلعات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، ورؤيته المُستقبلية التي تسعى إلى إسعاد الناس والوصول لأعلى مراكز الريادة والمؤشرات التنافسية العالمية، لتحقيق التنمية المُستدامة الشاملة لدولة الإمارات وفق أفضل المعايير العالمية، فإننا نعمل مع كافة الجهات الحكومية في دبي بروح الفريق الواحد، ونسعى لعقد الشراكات مع مُختلف القطاعات العامة والخاصة، تطبيقاً للسياسات العامة والاستراتيجيات والمبادرات والمعايير الداعمة للوصول لمدينة دبي الأذكى عالمياً”.

وأضاف سعادته قائلاً: “لقد أصبح اسم دبي مُقترناً بالطاقة الإيجابية التي تُعد المُحرك الرئيس في القدرة على الإنجاز والنجاح، والتي تتوافق في جوهرها مع فكر القيادة الرشيدة، وتتناغم مع حرصها الدائم على تشجيع الإبداع وتحفيز الابتكار، ما يدفعنا قُدماً نحو العمل بجهد دؤوب لنجعل منها نموذجاً فريداً في المدن الذكية على الصعيد العالمي”.
وأكد الطاير على ضرورة تضافر الجهود خلال المرحلة المقبلة من العمل الدؤوب والتركيز على متابعة تنفيذ جميع المبادرات من خلال مؤشرات الأداء المختلفة وصولاً لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بأن تكون دبي المدينة الأذكى في العالم بحلول العام 2017.

ومن جانبها استعرضت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية سير عمل تنفيذ القرارات والمبادرات والمشروعات الرئيسة، مثل: مشروع بيانات دبي، ومنصة دبي الذكية، مشيرة إلى جهود المؤسسات المختلفة في دعم هذا التوجه الاستراتيجي الحيوي الذي سيضفي قيمة مضافة للقطاعين العام والخاص من ناحية توفير البيانات المختلفة من خلال منصة موحدة.

وقالت سعادتها: “إن دبي تحولت إلى نموذج عالمي لافت بحجم الإنجازات النوعية التي حققتها، والتي يُشار لها بالبنان ضمن مُختلف المسارات التنموية، حيث لم تعد دبي مركزاً مالياً وتجارياً عالمياً، أو جسراً يربط بين ثقافات العالم ويصل حضاراته فحسب؛ بل أصبحت نموذجاً يُحتذى في مجال التحول الذكي على المستوى العالمي، استمراراً لمسيرة التميز التي يقودها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، “رعاه الله”.

وعرض سعادة وسام العباس لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية خلال الاجتماع الهيكل التنظيمي لمختلف قطاعات المؤسسة ومواءمة استراتيجية حكومة دبي الذكية مع مكتب مدينة دبي الذكية؛ والتي تتألف من 4 نطاقات رئيسة: خدمات مترابطة للشركات والأفراد، وخدمات ممكّنة لمدينة دبي، وتطبيقات مشتركة للحكومة، وبنى تحتية مشتركة لمدينة دبي؛ وتتضمّن مشاريع استراتيجية ذكية ومميّزة سيتم تحقيقها خلال السنة الحالية 2016 والسنة المقبلة 2017. كما أشار سعادة المدير التنفيذي إلى أهم الأهداف الاستراتيجية والمشروعات التي أُدخلت حيز التنفيذ. وتهدف الاستراتيجية في مجملها إلى إسعاد المتعاملين (الشركات والأفراد) وزيادة ثقتهم في الخدمات الذكية وزيادة وفورات الوقت والكلفة والمساهمة الفعالة في تحول دبي للمدينة الأذكى عالمياً.

وتضمن الاجتماع عرضاً قدمه يونس عبدالعزيز آل ناصر مساعد المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية حول سير عمل مشروع بيانات دبي وتطور مختلف مراحله. وناقش مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية خلال اجتماعه أيضاً عدداً من الموضوعات الأخرى ذات الصلة، مثل، الخطط التنفيذية لمختلف مبادرات ومشروعات التحول الذكي والإنجازات وسير العمل.

وحضر الاجتماع الثاني لمجلس إدارة مدينة دبي الذكية أعضاء المجلس: سعادة حمد عبيد المنصوري المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والعقيد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية بشرطة دبي، وسعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، ومنصور بو عصيبة نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الاتصالات المتخصصة “نداء”، ومحمد عبد الله الزفين مدير إدارة تقنية المعلومات في بلدية دبي، وعبد الله المدني المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الفني المؤسسي بهيئة الطرق والمواصلات، ويونس عبد العزيز آل ناصر مساعد المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية.