أبوظبي – مينا هيرالد: زار وفد رفيع المستوى من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، مختبر المقاييس والمعايرة في هونغ كونغ، ومعهد سنغافورة الوطني للمترولوجيا، بهدف الاطلاع على تجربتهما المميزة في مجالات المقاييس والمعايرة والمترولوجيا وبحث سبل وآفاق التعاون المشترك، إضافة إلى التعرف على أحدث التقنيات وأفضل الممارسات المستخدمة في المراكز والمعاهد العالمية المتخصصة وما توصلت اليه التكنولوجيا في هذه المجالات الحيوية، للارتقاء بمستوى العمل واستحداث المزيد من الأنظمة الحديثة المتبعة والتي تضمن دقة القراءات والجودة النوعية.
وتأتي الزيارة في إطار سعي المجلس الدائم نحو الانفتاح على تجارب الآخرين ومواكبة كل ما هو جديد فيما يتعلق بمتطلبات الصناعة الحيوية الخاصة بالمعايرة والمترولوجيا، الذي يشهد تطوراً متسارعاً والتعرف عن كثب على أفضل الممارسات المستخدمة في هذا المجال الحيوي وصولاً لتحسين مستويات الكفاءة ومواءمتها مع أفضل المعايير العالمية وتحقيق الاهداف المرجوة والمتمثلة في تعزيز البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي وتعزيز مكانتها كمركز عالمي رائد للجودة والمطابقة.
وتخللت الزيارة جولات ميدانية للوفد من أجل التعرف على المرافق العالمية المتخصصة والاطلاع على الأنظمة المتبعة والاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة، كما تم بحث سبل تعزيز التعاون المشترك مع هونغ كونغ وسنغافورة في مجالي المعايرة والمترولوجيا.
جدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المستهلك، وذلك من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الإمارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.