دبي – مينا هيرالد: نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي اليوم في مقرها بالتعاون مع السفارة الإيطالية في دولة الإمارات والقنصلية الإيطالية بدبي وهيئة “بروموس” التابعة لغرفة تجارة وصناعة ميلانو منتدى خاص حول فرص الاستثمارات بين دبي وإقليم لومبارديا الإيطالي وذلك خلال استقبال الغرفة لوفد حكومي واقتصادي رفيع المستوى من الإقليم برئاسة فابريزو سالا، نائب رئيس إقليم لومبارديا الذي يقع شمال إيطاليا.

وحضر فعاليات المنتدى سعادة ليبوريو ستيلينو، السفير الإيطالي لدى الدولة، وسعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وفيديريكو بيغا، رئيس إدارة الاستراتيجية في “بروموس” وفالنتينا أبريا، وزير التعليم والتدريب الوظيفي في لومبارديا بالإضافة إلى مشاركة واسعة من كبار رجال الأعمال الإماراتيين والإيطاليين.

ورحب سعادة ماجد سيف الغرير بالوفد الزائر مؤكداً التزام غرفة دبي بتوفير كافة التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين على تعزيز نشاطاتهم، مشيراً إلى وجود رغبةٍ بين الطرفين لتعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري بما يخدم الأهداف المشتركة.

وأشار سعادته أن التجارة البينية غير النفطية بين دبي وإيطاليا ارتفعت من 21.5 مليار درهم خلال العام 2013 إلى 24.2 مليار درهم في 2014، في حين بلغت 11 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2015، مشيراً إلى ان العام الماضي شهد تعاوناً فعالاً بين مجتمعي الأعمال بدبي وإيطاليا، حيث نظمت الغرفة أكبر بعثة تجارية في تاريخها إلى اكسبو ميلانو وشاركت في الدورة التاسعة للمنتدى العالمي لتجارة التجزئة في روما وشاركت في فعاليات الدورة الـ 73 من المعرض العالمي للدراجات النارية (EICMA).

ودعا الغرير الشركات الإيطالية في إقليم لومبارديا إلى القدوم إلى دبي والبحث عن الفرص الاستثمارية الجديدة، وتعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين الطرفين، مشيراً ان دبي هي وجهة تجارية مثالية للشركات الإيطالية لما تتمتع بها من بيئة أعمال محفزة عن التطور، وبنية تحتية حديثة، وفرص استثمارية متنوعة، وموقعها الاستراتيجي، بالإضافة إلى فرص اكتشاف الأسواق الناشئة الأخرى في دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا وآسيا، مع إمكانية الوصول إلى مايقارب إثنين مليار مستهلك.

وبدوره عبر نائب رئيس إقليم لومبارديا عن رغبته بالاستفادة من موقع دبي لتعزيز تواجد الشركات الإيطالية في أسواق المنطقة، مشيداً بمزايا الإمارة ودعمها الكبير لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة خصوصاً وان إقليم لومبارديا يضم العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وبالتالي فإن دبي تشكل وجهة مثالية لهذه الشركات الإيطالية لدخول أسواق المنطقة.

ولفت فابريزو سالا إلى وجود أهداف مشتركة تغطي مجالات التعاون بين دبي ولومبادريا مثل السياحة والطيران والزراعة، مشيراً إلى أن الإقليم يفتقد إلى واجهة بحرية لتعزيز صادراته إلى العالم، وبالتالي مع ما توفره دبي من بنية تحتية متطورة للنقل البحري وارتباطها بشبكة واسعة من خطوط النقل البحري العالمية فإنه يمكن لشركات الإقليم أن تتخذ دبي مركزاً لعملياتها الإقليمية والعالمية.

وخلال كلمته أمام الحضور، استعرض السفير الإيطالي لدى الدولة أهم الانجازات الثنائية بين إقليم لومبادريا ودبي خلال السنوات القليلة الماضية وشملت توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة دبي وغرفة ميلانو ومشاركة دولة الإمارات في اكسبو ميلانو 2015، داعياً الشركات الإماراتية إلى الاستثمار في قطاعات الإقليم الواعدة مثل الطاقة والسياحة والخدمات اللوجستية، مشيراً إلى وجود أكثر من مليون شركة صغيرة ومتوسطة في إقليم لومبادريا يمكنها التوسع في اسواق المنطقة عبر دبي، مهنئاً غرفة دبي بمناسبة يوبيلها الذهبي ومتمنياً المزيد من الازدهار والتقدم.

وبدوره قال فيديريكو بيغا، رئيس إدارة الاستراتيجية في “بروموس” ان لومبارديا تعتبر ضمن المراتب العشر الأولى كمركز تجاري عالمي وهناك فرص اسثمارية وتجارية واسعة ومثمرة بين الطرفين، مشيراً أن قطاعات علوم الحياة والصناعات الكيماوية والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والوسائط المتعددة والتصميم والأزياء والخدمات المالية تشكل قطاعات ذات إمكانيات واعدة للتعاون المشترك.

وتتميز لومبارديا بمدنها المتطورة والحديثة ومناخها الرائع وتنوع مأكولاتها، كما أنها تتميز بموقعها الاستراتيجي الذي يجذب مختلف المستثمرين عالمياً في عدد من الصناعات وتشمل الزراعة وصناعة الأغذية والإبداع والهندسة والفضاء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائل الإعلام وعلوم الحياة والسياحة.