دبي – مينا هيرالد: أعَلَن “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” تاريخ 18 فبراير 2016 كآخر موعد لاستلام طلبات المشاركة في جوائزه السنوية لتكريم أفضل معايير التميز في مبادرات الاستدامة هذا العام. ليمنح بذلك أُسبوعين كاملين للأفراد والمؤسسات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الراغبين في المشاركة في جوائز هذا العام.

وتهدف هذه الجوائز إلى الترويج لمفاهيم الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، وتسليط الضوء على برامج ومشاريع الاستدامة البيئية التميّزة. كما سيتم تقديم “جائزة الدكتور عويناتي للطالب المتميز” لطالب من أحد الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة تقديراً لعمل بحثي مبتكر حول موضوع يتعلق بالأبنية الخضراء في الشرق الأوسط.

بهذه المناسبة قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “استلم المجلس إلى هذا التاريخ، العديد من المشاركات المتميّزة، ونتطلع إلى استقبال المزيد من طلبات المشاركة خلال الاسبوعين المقبلين. لقد تمَّ إطلاق العديد من مبادرات وبرامج تعزيز الاستدامة ضمن قطاع الأبنية في المنطقة، والمجلس يؤكِّد من خلال تنظيم جوائزه السنوية لتكريم أفضل معايير التميز في مبادرات الاستدامة، على أهمية تسليط الأضواء على ما يتم انجازه، حتى تكون هذه المشاريع مثالاً يحتذى به، وحافزاً للجميع للاستمرار في ترسيخ الممارسات الخضراء ضمن الأبنية، وتعزيز التميّز ضمن الاستدامة البيئية.”

وأضاف العبار: “حرصنا على استقبال طلبات المشاركة باللغتين العربية والإنجليزية لتسهيل عملية التقديم على جميع الأفراد والمؤسسات الراغبين بالمشاركة في جوائز العام.”

وسوف يتم تقديم “جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” لعام 2015 في 6 فئات تشمل: “جائزة أفضل مؤسسة لإدارة المرافق الخضراء”وتُمنح لمؤسسة متخصصصة بإدارة المرافق في دولة الإمارات على التزامها بمعايير الاستدامة؛ “جائزة مواد/منتجات الأبنية الخضراء” والتي يتم منحها تقديراً للإطلاق الناجح لمواد أو منتجات أو مكونات البناء التي تتوافق مع مبادئ الأبنية الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ “جائزة أنظمة الأبنية الخضراء” التي تُعطى لأفضل نظام بناء يوفر حلاً أكثر استدامة في إنشاء الأبنية الخضراء مقارنة بأساليب البناء التقليدية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ؛ جائزة أبحاث الأبنية الخضراء” والتي يتم منحها تقديراً للأبحاث التي تساهم في تأسيس بيانات يمكن الاعتماد عليها في مجالات جديدة لم يتم التطرق إليها من قبل وتتعلق بأداء الأبنية الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ؛ “جائزة أفضل بناء أخضر للعام” ويتم منحها للبناء الذي استخدم أعلى معايير الاستدامة، وتضمن أساليب مبتكرة في التصميم والعمليات في مراحل إنشائه واستكماله في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على أن يتم تقديم جوائز في 4 فئات فرعية، تتضمن الفندق الأخضر، المدرسة الخضراء، البناء التجاري الأخضر، والبناء السكني الأخضر. وتعتبر جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء جوائز إقليمية وسيتم قبول المشاركات هذا العام وللمرة الأولى باللغتين العربية والإنجليزية.

ويتطلب التأهل لـ”جائزة الدكتور عويناتي للطالب المتميز”، برعاية الدكتور صادق عويناتي، المؤسس المشارك في “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، أن يكون البحث الذي أعده الطالب من أي من جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة قابلاً للتطبيق المباشر في تصميم وتكنولوجيا وإنشاء وتشغيل المباني الخضراء، مع التركيز على إمكانية التطبيق ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويمكن للمهتمين بالتعرف على رسوم وشروط المشاركة عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بـ”مجلس الإمارات للأبنية الخضراء www.emiratesgbc.org/2016awards وwww.emiratesgbc.org/2016studentaward . كما يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال التواصل على البريد الإلكتروني egbcawards@emiratesgbc.org. وسيتم الإعلان عن الفائزين خلال حفل خاص يقام بهذه المناسبة في 18 مايو 2016.

وتعتبر شركة “داو” DOW الراعي الفضي للجوائز. ولا يزال الباب مفتوح أمام المزيد من طلبات الرعاية حتى تاريخ 1 أبريل 2016، وذلك مع تخفيضات مجزية للطلبات المقدّمة في أقرب وقت. للمزيد من التفاصيل حول عروض الرعاية المتوفّرة، الرجاء النقر على هذا الرابط الالكتروني رابط أو التواصل عبر البريد الالكتروني: engagement@emiratesgbc.org