دبي – مينا هيرالد: صرح الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس اللجنة العليا لليقظة الدوائية في الدولة؛ أنه وردت تساؤلات كثيرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي حول منتج يسمى “كيمي بيكت” Kimipect (سجل أكثر من حالة وفاة) حيث جرى مؤخراً تداول شائعات حول هذا الدواء في مواقع التواصل الاجتماعي على أنه تسرب إلى صيدليات الدولة، وأنه تم تسجيل حالات تسمم دوائي عند أطفال تراوحت أعمارهم بين السنة والعشر سنوات، تسبب زلة تنفسية شديدة وزرقة وبعض الحالات وصلت لغياب عن الوعي والإسعاف لغرفة العناية المركزة، وهو من صناعة شركة مجهولة غير مسجلة في الدولة.

وأكد د.الأميري أن هذا الدواء غير مسجل في وزارة الصحة ولم يتم استيراده بالطرق الرسمية ولم يدخل الإمارات في السابق، وهو من صناعة إحدى الدول العربية، ولم ترد إلينا أي ملاحظة من هذه الدولة أو من الأمانة الصحية في جامعة الدول العربية أو من المكتب التنفيذي لدول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد د.الأميري أن وزارة الصحة وبالتنسيق مع الهيئات الصحية المحلية ومن خلال اللجنة العليا لليقظة الدوائية تتواصل بشكل آني ويومي مع المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالدواء ومصانع الأدوية للتحري عن أي تحذيرات أو ملاحظات أو مضاعفات تختص بأي صنف دوائي على مستوى العالم.

وإذ تؤكد وزارة الصحة مرة أخرى بأنها لم تستلم أي ملاحظة الكترونيا أو رسمياً بخصوص هذا الصنف الدوائي، وعليه فإننا لا نستطيع أن نؤكد أو نجزم بوجود الضرر من هذا الدواء ونطالب الجمهور بعدم تداول أو تناول مثل هذه الأخبار التي تضر بسمعة الدولة والشركة المصنعة كما تسبب بنشر الفزع وتضليل الناس بصورة غير علمية.

وتهيب وزارة الصحة بأفراد المجتمع عدم الانسياق وراء مثل هذه الإشاعات المضللة وعدم تداول أي معلومات صحية غير صادرة عن وزارة الصحة أو الهيئات الصحية المحلية رسمياً.

وفي النهاية تطلب وزارة الصحة من أفراد المجتمع الاتصال مع الوزارة فوراً في حال اكتشاف وجود هذا الصنف الدوائي في الدولة من خلال الهاتف المجاني 80011111 أو الموقع الالكتروني عبر برنامج (طمني) أو الاتصال مع أي جهة صحية حكومية في الإمارات وذلك انطلاقاً من مبدأ المسؤولية المجتمعية.