دبي – مينا هيرالد : أجرى مركز إبداع الحكومة الذكية في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مؤخرا اختبارات شملت 13 تطبيقا ذكيا تم تطويرها من قبل طلاب الجامعات في الدولة المشاركين في فعاليات النسخة الثالثة من جائزة وزارة الداخلية لتطبيقات الهواتف الذكية لطلبة الجامعات التي أقيمت في أبوظبي خلال شهر سبتمبر الماضي.

وقد شارك مركز إبداع الحكومة الذكية في الورشة التعريفية بالمسابقة، حيث استعرض القائمون آلية وأهداف المختبر الذكي لفحص التطبيقات والخدمات المقدمة، والكيفية التي يمكن للطلبة المشاركين الاستفادة من هذه الخدمات في فحص جودة وأمان تطبيقاتهم التي سيشاركون بها في المسابقة. وتجدر الإشارة إلى أن مرور التطبيق على فحص المختبر ليس شرطا للمشاركة في المسابقة ولكنه خدمة إضافية للطلبة مما يساعدهم على معرفة النقاط القابلة للتطوير في تطبيقاتهم قبل المشاركة بها.

وفي هذا السياق، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “نشيد بدور وأهمية هذه المسابقة التي أطلقتها وزارة الداخلية، ونؤكد على أهمية تنسيق الجهود وتقديم الدعم لكافة المبادرات التي تضمن نشر الوعي وتعزيز مفهوم التحول الذكي على مستوى الدولة. وتشكل الجوائز المقدمة دفعة كبيرة ورافدا هاما في ترسيخ مفهوم الابتكار والإبداع لدى الطلاب في مرحلة التعليم الجامعي، وتعدهم ليكونوا كفاءات قادرة على الانخراط في هذا المجال وبالتالي تلبية احتياجات التنمية المستدامة في دولة الإمارات بما يتوافق مع رؤية 2021”.

وأضاف: “إن طلبتنا هم عماد المستقبل ورهاننا على استمرارية التقدم على مختلف مسارات العمل الوطني بذهنية علمية وأساليب تتناغم مع مقتضيات العصر. ونظراً إلى التحديات والمهمات الجسيمة الماثلة على الطريق نحو المدن الذكية والحكومة الذكية، فإن الاعتماد على حماس الطلاب وذكاءهم سيكون له أثر واضح في رفدنا بقادة الغد الذين يحملون على كواهلهم أعباء المرحلة.”

بدوره قال المهندس ماجد المظلوم، مدير مركز إبداع حكومة الإمارات الذكية: “شكلت هذه المشاركة مناسبة هامة أتاحت لنا التعريف بالمبادرات العديدة التي يوفرها المركز بما فيها منصة فحص التطبيقات الذكية. وقد نتج عن هذه المشاركة تلقى المختبر عدة طلبات لفحص التطبيقات من مختلف الجامعات المشاركة في المسابقة، وقد بلغ عدد التطبيقات التي تم فحصها ثلاثة عشر تطبيقا تطبيقا. وقد قمنا بدورنا بفحص هذه التطبيقات وإعداد تقارير خاصة بكل منها، واحتوت التقارير على نتائج الفحوصات المتعددة كتوافق التطبيق مع مختلف المنصات الذكية، ومستوى أمان التطبيق وخصوصية بيانات المستخدم وغيرها، إضافة إلى التوصيات المقترحة لتصحيح الأخطاء البرمجية إن وجدت”.

ويقوم المختبر الذكي، الذي تم إطلاقة بشكل رسمي في معرض جيتكس 2014، بتقديم خدمات فحص جودة وأمان التطبيقات الذكية للجهات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي، بالإضافة إلى الجهات الأكاديمية في الدولة. وقد شهد المختبر نموا كبيرا في طلبات فحص التطبيقات الذكية العام الماضي حيث بلغ معدل النمو خلال العام 2015 نسبة قدرها 110%.

من جهة أخرى يقدم مركز إبداع الحكومة الذكية دورات تدريبية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لكل من موظفي الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وطلبة الجامعات، وقد استطاع المركز خلال العام 2015 الحصول على العديد من الجوائز المرموقة والتي كان أهمها جائزة القمة العالمية حول مجتمع المعلومات الخاصة ببناء القدرات، وكذلك جائزة الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي عن فئة أفضل مشروع وطني إلكتروني.