دبي – مينا هيرالد : قام وفد من جامعة دبي بزيارة موقع فعاليات “جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان”، و”جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” والتي تقام في دبي خلال الفترة من 4 وحتى 6 فبراير الجاري. وضم الوفد مجموعة من طلاب الجامعة وأعضاء من الهيئتين الإدارية والتدريسية.

واطلع الوفد على العروض التي قدمتها الفرق المشاركة خلال مرحلة نصف النعائي للجائزتين والتي تضم 40 فريقاً متنافساً من دولة الإمارات والعالم، حيث قامت الفرق باستعراض مشاريعها المبتكرة في مجال الطائرات بدون طيار والروبوتات أمام لجنة التحكيم والجمهور والمختصين في هذا المجال.

وحول الموضوع قال الدكتور عيسى البستكي، رئيس لجنة تحكيم الجائزة ورئيس جامعة دبي إن انخراط قطاع الشباب وطلاب الجامعات في المسابقات والفعاليات المعنية بالتكنولوجيا الحديثة والابتكار، أمر في غاية الأهمية لتحفيزهم نحو مزيد من الإبداع والتطوير، خاصة أن قطاع الشباب هو الركيزة الأساسية التي تعول عليها حكومة الدولة الرشيدة لبناء نهضتها وتطورها المستدام.

وأكد البستكي أن زيارة طلاب الجامعة لموقع المسابقات والاطلاع على ما تقدمه من ابتكارات يسهم في تعريفهم على تطورات التكنولوجيا الحديثة الحاصلة في العالم، ليتمكنوا من استخدامها وتطبيقها في مشاريعهم الابتكارية مستقبلاً. منوهاً إلى المشاركة الواسعة لطلاب الجامعات المحلية في الدولة بالجائزة، والذين قدموا مستوى مشاركات أفضل من العام الماضي. وأفاد ان المشاريع المشاركة كانت متميزة على المستوى الفني وقابلة التطبيق على أرض الواقع. وتوزعت في مجالات الخدمات والتعليم والصحة والصناعة والنقل والبيئة وإدارة اللأزمات والبناء.

وأعرب طلاب جامعة دبي عن سعادتهم بهذه الزيارة التي أتاحت لهم الفرصة للاطلاع على التكنلوجيا الحديثة في العالم وآخر ما توصلت إليه في مجال الطائرات بدون طيار والروبوتات والذكاء الاصطناعي. كما حفزتهم الزيارة لمزيد من الابتكار وتحسين مشاريعهم المستقبلية التي يعملون عليها في مختلف المجالات. مؤكدين أن هذا النوع من المسابقات يدعم مساهمة فئة الشباب في تطوير مجتمعاتهم ونشر ونقل المعرفة بكافة أشكالها.