عجمان – مينا هيرالد: نظَّمَ مشروع “الزوراء”، المشروع التطويري العصري البارز في دولة الإمارات العربية المتحدة، جولة تعريفية توعوية بحماية البيئة لمجموعة من 150 طالب وطالبة من مدارس الإمارات العربية المتحدة، وذلك احتفالاً بمناسبة “اليوم العالمي للأراضي الرطبة” الذي يوافق الثاني من شهر فبراير من كل عام.

مشروع الزوراء، الذي يُعتبر مثالاً يُحتذى به كأحد الأنظمة البيئة المستدامة، استقبل الطلبة ضمن محميته الخلابة لأشجار المانجروف، والتي تمتد على مساحة مليوني متر مربع، وذلك كجزء من الفعالية التي قامت “دائرة البلدية والتخطيط في عجمان” بتنظيمها ضمن مشروع الزوراء في ذلك اليوم، بهدف تعزيز وعي الطلبة بأهمية حماية البيئة، وتسليط الضوء على المناسبة العالمية التي تحتفي بالأراضي الرطبة حول العالم.

وضمن هذا السياق، تم تقديم عرض توضيحي للطلبة حول موضوع “الأراضي الرطبة” وطرق العيش المستدام، وتَبِع ذلك حصّة للرسم حيث قام بعض الطلاب برسم الطبيعة الخلّابة وطيور الفلامنغو الفاتنة المنشرة في المحمية.

وبالتزامن مع تنظيم الفعالية، وتعزيزاً لمعنى هذه المناسبة في عيون الطَلَبة، قامت دائرة التخطيط بتنظيم حملة لزراعة المزيد من أشجار المانجروف ضمن المشروع، وذلك بمساهمة مجموعة من موظفي وموظفات شركة “كارفور”.

وبهذه المناسبة قال عماد الدنا، الرئيس التنفيذي لشركة “تطوير الزوراء”: نحن سعداء باستقبالنا لأحبتنا طلبة الإمارات في هذا اليوم الذي نحتفي فيه جميعاً باليوم العالمي للأراضي الرطبة. ونتوجّه بهذه المناسبة بالشكر الجزيل لدائرة البلدية والتخطيط في عجمان لتنظيمها لفعالية اليوم ضمن محمية المانجروف التي نفخر بها، والتي تؤكِّد التزامنا بحماية البيئة وتعزيز المساحات الخضراء.

وأضاف: “قمنا في وقت سابق بتوسعة محمية المانجروف بمساحة قدرها 20 ألف متر مربع، وسنعمل على زيادة هذه المساحة مجدداً في المستقبل، لنضيف المزيد على جمالية هذا المكان الساحر الذي يزخر بأكثر من 58 نوع وفصيل مختلف من الطيور وأشكال الحياة البحرية المتنوعة.”

يهدف “مشروع الزوراء” الذي يمتد على واجهة شاطئية بطول 12 كيلومتراً و1.6 كيلومتر من الشواطئ الرملية، ويضم ملعباً لبطولات الجولف مؤلف من 18 حفرة، من تصميم شركة “نيكلاوس ديزاين”، إلى تأسيس وجهة سكنية وتجارية مميزة تستقطب اهتمام المستثمرين والمالكين الذين يتطلعون إلى اختبار أسلوب حياة مختلف في عجمان ودولة الإمارات العربية المتحدة. ويلتزم المشروع باعتماد أعلى معايير الاستدامة، وهو ما يتجلى في تطبيق إجراءات متكاملة للحفاظ على غابات المانجروف والبيئة الطبيعية التي تحيط بالمشروع.