دبي – مينا هيرالد: قام وفد من قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بزيارة خاصة إلى مكتب الملكية الفكرية السنغافوري، الجهة الحكومية المعنية بإدارة حقوق الملكية الفكرية في جمهورية سنغافورة، وجمعية سنغافورة لحماية المستهلك، للاطلاع على التجربة السنغافورية في مجال الملكية الفكرية وحماية المستهلك. ويسعى قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك من هذه الزيارة إلى التعرف على أفضل الممارسات في مجال حماية الملكية الفكرية والاطلاع على أفضل الممارسات والمعرفة التي يمتلكها المكتب السنغافوري.

محمد لوتاه: الزيارات الخارجية ترفع مستوى المعرفة وتساهم في تطبيق أحدث الحلول والمبادرات  التي تعزز تنافسية الدولة

وقام وفد اقتصادية دبي الذي ترأسه، محمد لوتاه، مدير إدارة تنفيذي قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، وشاركه في الزيارة كل من: إبراهيم بهزاد، مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية؛ ومشهور الشامسي، مدير أول قضايا الملكية الفكرية والوكالات التجارية، بالاطلاع على آليات تسجيل براءات الاختراع، والعلامات التجارية، وحقوق الملكية الفكرية الأخرى.

وعلى نحو متصل، قال محمد لوتاه: “نظراً لما تتمتع به دبي من مكانة مرموقة على صعيد العلامات التجارية وقطاع التجزئة بشكل عام، يسعى قطاع الرقابة التجارية وحماية في اقتصادية دبي إلى الاطلاع على أفضل الممارسات والانماط المتبعة في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية بهدف زيادة المعرفة، وتبادل الخبرات حول سبل الحفاظ على الملكية الفكرية وحماية رجال الأعمال من التعدي على علاماتهم التجارية. ويعزز التعرف على هذه الممارسات من زيادة مستوى الوعي وزيادة مستوى الانتاجية في ميادين العمل”.
وأضاف لوتاه: “تم اختيار سنغافورة لأسباب عدة، أهمها احتلالها المركز الأول آسيويا والسابع عالميا في مؤشر الابتكار العالمي، كما تحتل سنغافورة المركز الأول آسيوياً والرابع عالميا في مؤشر حقوق الملكية الفكرية للمنتدى الاقتصادي العالمي. واستفاد الوفد من هذه الزيارة عبر الاطلاع على آليات تسجيل براءات الاختراع والعلامات التجارية وحقوق الملكية الفكرية الاخرى، ومن ثم آليات احتضان المبتكرين، وسبل تحويلها من أفكار إلى مشاريع على أرض الواقع، وذات مساهمة في الازدهار الاقتصادي”.

وأشار لوتاه إلى أن مثل هذه الزيارات الخارجية تضاف إلى أجندة الفعاليات التي تنظمها اقتصادية دبي ضمن خططها الاستراتيجية، مؤكداً أن مثل هذه الزيارات واللقاءات الخارجية ترفع من مستوى المعرفة، وتساهم في تطبيق أحدث الحلول والمبادرات التي تسهم في رفع تنافسية دولة الامارت، وتعزيز موقع دبي كمركز يحتضن كبرى العلامات التجارية على كافة الأصعدة.

وأضاف لوتاه: “يلعب المستهلك جزءً رئيسياً في الخدمات التي يوفرها القطاع، ومن أجل ذلك قام وفد دائرة التنمية الاقتصادية بزيارة جمعية سنغافورة لحماية المستهلك والتي اشادت بالدور الذي يقوم به قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك على صعيد إمارة دبي، مؤكدين أن تجربة في مجال حماية المستهلك يحتذى بها على صعيد منطقة الخليج والشرق الأوسط”.

والجدير بالذكر أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي يتعاون مع الشركات الكبرى المالكة للعلامات التجارية المرموقة لتبادل المعرفة، واكتساب المهارة في اكتشاف المنتجات المقلدة حسب السلعة ونوع العلامة التجارية لضمان عدم انتهاكها لحقوق الملكية الفكرية والعلامات التجارية المسجلة.