دبي – مينا هيرالد: قال خبراء اليوم أن على البنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة تبنّي نظام يتمتع بالسوية العالية لإدارة المعلومات لمواكبة النمو المتسارع بالعمليات المصرفية عبر الجوال.

وتهدف البنوك في دول الخليج العربي بشكل عام للتوسع في نطاق ما تقدمه للعملاء من خدمات رقمية وخدمات الجوال، مثل الدفع عبر الجوال وإشعارات العملاء، وفتح الحسابات والتقدم للقروض العقارية. كما تشهد دولة الإمارات بشكل خاص حركة نشطة في هذا الاتجاه، إذ من المتوقع أن يتضاعف حجم التجارة الإلكترونية هناك 4 مرات ليصل إلى 10 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2018 حسب ما أفاد به بنك عوده.

ولتوضيح مدى الفرصة المتاحة أمام الحلول الرقمية والخدمات المصرفية عبر الجوال، والتي تساعد العملاء على التحكم بشؤونهم المالية بكل سهولة، يكفي القول أنه بحسب التقرير الصادر عن شركة EY (إيرنست آند يونغ سابقاً) فإن 81% من العملاء في الإمارات قالوا أنهم مستعدون لتغيير بنكهم للحصول على تجربة رقمية أفضل، فيما أكد 60% أنهم مستعدون لترك بنكهم والتحول لآخر يتعامل رقمياً فقط.

وفي هذا الصدد، قال آندرو كالثورب الرئيس التنفيذي لشركة كوندو بروتيغو: ” في سوق تشهد تنافساً محتدماً، على البنوك في الإمارات استغلال القوة التي توفرها المنتجات والخدمات الرقمية كوسيلة رئيسية للتميز عند تعزيز تجربة العملاء، والتوسع من حيث الحصة السوقية وزيادة الأرباح.”

وبالرغم من أهميتها الفائقة والسهولة التي توفرها، إلا أن 34% فقط من العملاء في دول الخليج العربي يستخدمون الخدمات البنكية عبر الجوال، كما أن 55% منهم غير راضين عن مستوى الخدمة المقدم حالياً، وذلك يعود على وجه الخصوص إلى قلة توفر المعلومات الفورية وغياب السرعة عند إجراء العمليات المصرفية، بحسب ذات التقرير.

ونتيجة لذلك، نجد أن البنوك في الإمارات تحتل مركزاً متأخراً من حيث التواصل الرقمي مع العملاء، إذ أن أرقامها لا تتعدى نصف تلك التي تسجلها نظيراتها في الهند وسنغافورة والولايات المتحدة بحسب مسح أجرته مجموعة RFI مؤخراً.

وأضاف كالثورب ” على البنوك في الإمارات والمنطقة تسريع التحول إلى الخدمات الرقمية لتحقيق متطلبات العملاء، مع التركيز على تخزين وإدارة المعلومات على سوية عالية. كما ينبغي على الرؤساء التنفيذيين للمعلومات (CIO) في البنوك الحصول على حلول تتميز بالفورية والقابلية للترقية ليتمكنوا من التعامل مع البيانات لديهم بطرق تتناسب وعصرنا الذكي.”

وضمن مجهوداتهم للتعامل مع الزيادة المتوقعة في حجم بيانات العملاء، تتبنى البنوك في الإمارات حلول تخزين عالية الأداء ومرتطبة بشبكة مثل الحلول التي توفرها شركةEMC Isilon . وتدمج وحدات التخزين المرتبطة بالشبكة أنظمة الملفات وإدارة الحجم وحماية البيانات في وحدة واحدة، ما يعني الحصول على بنية تحتية للشبكات قابلة للترقية وقوية وأكثر فاعلية.