الرياض – مينا هيرالد: تتعاون الشركة السعودية للكهرباء مجدداً مع “جنرال إلكتريك”، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE والتي تعتبر من أبرز شركائها على المدى الطويل، لتوفير حلول سريعة وفعالة تغطي الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية في المناطق الصحراوية النائية. وفي هذا السياق، تقدمت الشركة السعودية للكهرباء بطلبية للحصول على ست توربينات غازية متنقلة سريعة التشغيل من طراز TM2500+ بتقنية Aeroderivative لتشغيلها في محطات توليد الطاقة التابعة لها في جيزان وتبوك. وتمتاز هذه الوحدات بإمكانية التشغيل الفوري ويمكن الاستفادة منها كمولدات في حالات الطوارئ، بما في ذلك الانقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي.

وتأتي هذه الطلبية في أعقاب نجاح تشغيل خمس وحدات TM2500+ في مختلف أرجاء المملكة العربية السعودية خلال عام 2015. وتم استكمال تصنيع التوربينات الجديدة ومن المتوقع البدء بشحنها إلى المواقع المحددة خلال شهر يناير الحالي، وتتمتع كل منها بطاقة إنتاجية تصل إلى 30 ميجاواط بإجمالي 180 ميجاواط، لتكون قادرة على توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لنحو 70 ألف منزل في المملكة.

بهذه المناسبة قال زياد الشيحة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء: “نظراً للزيادة الكبيرة في الطلب على الكهرباء في موسم الذروة الصيفي ولا سيما في المناطق الصحراوية، يتوجب علينا بذل كل جهد ممكن لرفع الطاقة الإنتاجية بأسلوب سريع وكفاء عالية. ونحن على ثقة بأن تعزيز أسطولنا بتقنيات ’جنرال إلكتريك‘ الموثوقة سيجعلنا مؤهلين لتغطية متطلبات الطاقة في فصل الصيف المقبل وإدارة الطلب المتزايد على موارد الكهرباء حتى في أكثر المناطق نأياً في المملكة”.

وإضافةً إلى قصر الفترة الزمنية التي تفصل بين طلب التوربينات وبدء تشغيلها الفعلي وهي الفترة التي تبلغ نحو ثلاثة أشهر فقط، تتيح توربينات TM2500+ الغازية المتنقلة العاملة بتقنية Aeroderivative أعلى مستويات الكفاءة مع إمكانية التشغيل باستخدام نوعين مختلفين من الوقود. وبفضل قابلية نقلها بين المواقع، يمكن الاستفادة من هذه الوحدات في شبكات المناطق النائية الأمر الذي يدعم جهود الشركة السعودية للكهرباء الرامية إلى خفض عدد مولدات الديزل القديمة التي تم استئجارها لإدارة الطلب في موسم الذروة الصيفي في السابق.

ومن جانبه قال محمد محيسن، الرئيس والرئيس التنفيذي لأنظمة طاقة الغاز في “جنرال إلكتريك للطاقة” بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تقدم ’جنرال إلكتريك‘ مجموعة واسعة من حلول الطاقة السريعة القابلة للتطبيق في ظروف متنوعة تتطلب استجابة سريعة لتوليد طاقة مستمرة وموثوقة. وتساهم هذه الحلول في الارتقاء بالأداء التشغيلي لمحطات الطاقة ولا سيما في مواسم الذورة التي يزداد فيعا الطلب على الكهرباء. وتعكس هذه الطلبية أهمية الشراكة التي تجمع بين الشركة السعودية للكهرباء و’جنرال إلكتريك‘، إذ يشهد الطلب على موارد الطاقة في شبكات الكهرباء النائية في المنطقة نمواً هائلاً يتراوح بين 10 إلى 12 بالمئة سنوياً. ونحن على ثقة بأن تقنيات TM2500+ المتنقلة ستعزز سرعة الاستجابة لهذا النمو الاستثنائي لمساعدة الشركة السعودية للكهرباء على إضافة طاقة أكثر نظافة وكفاءة لشبكتها، وفي المناطق الأكثر احتياجاً لها”.
وتشكل الطلبية الجديدة إضافة هامة إلى مشروع “جنرال إلكتريك” المشترك والمرتقب مع الشركة السعودية للكهرباء لتقديم الدعم في مجالي العمليات التشغيلية والصيانة في محطات الشركة في المملكة. ووفقاً لمذكرة التفاهم الخاصة بالمشروع المشترك، ستقوم “جنرال إلكتريك” بتزويد أحدث الحلول التقنية المبتكرة والبرامج التدريبية المتكاملة إلى موظفي الشركة السعودية للكهرباء ليتولوا عمليات خدمات الصيانة والعمليات محلياً.

وتدعم توربينات “جنرال إلكتريك” المتطورة اليوم عمليات توليد الطاقة في أكثر من 40 موقعاً للشركة السعودية للكهرباء في كافة أرجاء المملكة. ويساهم اليوم أكثر من 550 توربيناً من “جنرال إلكتريك” في توليد ما يزيد على نصف الطاقة الكهربائية في المملكة، كما تدعم تقنياتها المتطورة إنتاج 180 مليون ليتر من المياه العذبة يومياً وإيصالها حتى إلى أكثر المناطق نأياً في المملكة.