دبي – مينا هيرالد: أكد رود بيكستروم خبير الأمن الإلكتروني والمدير التنفيذي السابق لمؤسسة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة “آيكان” أن هواجس الأمن الإلكتروني ترتبط على الدوام بوجود الشبكات، وقال “طالما هناك شبكة، فإنه يمكن قرصنتها واختراقها”.
وتناول بيكستروم في حوار تفاعلي ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات، الواقع الالكتروني، وكيف أن عالم اليوم مترابط عبر الشبكات، مثل شبكات الإتصالات والكهرباء والإنترنت وغيرها، والتي ترتبط جميعا ببعضها البعض، مؤكداً أن هذا الواقع يشكل خطرا كبيرا على طريقة حياتنا وأمننا.
وشدد بيكستروم على جدية التحديات التي تشكلها عمليات القرصنة والإختراقات الإلكترونية، لأنها قد تشكل تحديا للسيطرة والتحكم بالشبكات الأخرى. واستعرض الحادثة المشهورة التي وقعت عام 2012 عندما هددت شبكة “أنونيمس” باختراق شبكات الكهرباء والتالي شلّ الحياة اليومية.
وأورد بيكستروم أيضا أنواع المخترقين، فهناك المخترق الفردي، وهناك أيضا الشبكات المنظمة التي تعمل بتنسيق عال لتحدث أضرارا مدروسة، ويزداد حجم الخطر عندما ندرك أنه فعليا لا يمكننا حصر عدد المخترقين في المجتمعات، فهم عادة ما يعملون بتستر كبير.

واختتم أورد بيكستروم حديثه بعدة توصيات للمساعدة في رفع مستوى الأمن الإلكتروني، من ضمنها ضرورة اعتماد اللامركزية في تصميم وبناء الشبكات، والاستثمار بالكفاءات وإشراك الجميع في العملية، وزيادة الوعي حول ادارة الأمن الالكتروني.