نيودلهي – مينا هيرالد: أعلنت “أستر دي إم للرعاية الصحية”، إحدى شبكات الرعاية الصحية الرائدة في آسيا، عن اعتزامها إطلاق منصة جوائز سنوية للتميز في مجال الصحافة. وتسعى “جوائز أستر للصحافة” إلى تكريم وتقدير الجهود الفردية الرائعة والمتميزة على المستويات الدولية والوطنية والولاية في دعم وتعزيز أعلى المعايير الصحفية في عدد من المجالات المختارة لا سيما التغير الاجتماعي.

وقامت “أستر دي إم للرعاية الصحية” بصياغة مفهوم وتصور “جوائز أستر للصحافة” تقديراً للتأثير الكبير للوسيلة الإعلامية السائدة في تشكيل وعي ورأي وأفعال الجمهور في المنطقة المعنية. وفي إطار المسؤولية العامة للمجموعة، تحرص “أستر دي إم للرعاية الصحية” على توفير منصة للإشادة بجهود السلطة الرابعة، التي غالباً لا يحظى إبداعها وموهبتها بالثناء والتقدير في المجتمع.

وتعليقاً على المبادرة الجديدة، قال الدكتور أزاد موبن، رئيس مجلس الإدارة المؤسس والعضو المنتدب لـ “أستر دي إم للرعاية الصحية”، خلال كلمة ألقاها أمام وسائل الإعلام في نادي دلهي للصحافة: “لا شك أنه في بلد يبلغ تعداد سكانه 1.2 مليار نسمة، تلعب الصحافة دوراً مهماً في المواظبة على رصد وملاحظة الضمير المجتمعي، ورؤية التنمية الجماعية. وسوف تكون ’جوائز أستر للصحافة‘ منصة سنوية لتشجيع التميز في الصحافة التي تسهم في دفع التأثير المجتمعي على جميع المستويات. ويحتاج ذلك إلى الإشادة به في صورته الخالصة، سواء كان ذلك قصصاً تدور حول حماية طريقة حياة المجتمعات الهندية والعالمية، والحد من الأمراض الاجتماعية، وحماية بيئتنا، والتوعية والتثقيف الصحي، وحفز وإلهام العقول الشابة الصغيرة نحو التعليم، والمطالبة بالحفاظ على السلام والأمن وتمكين المجتمعات المحرومة عن طريق تسليط الضوء على قضيتهم. وتفخر ’أستر دي إم للرعاية الصحية‘ بتقديم منصة لتشجيع المواهب وجهود الصحفيين”.

وسوف تعقد “جوائز أستر للصحافة” بالنسبة للقب الوطني في نيودلهي، فيما ستعقد جوائز الولاية في كيرالا في مارس / أبريل 2016. واحتفالاً بالموهبة الدولية، اختارت “أستر” “جائزة شري فيفكاناندان التذكارية” لتكريم محرر جريدة “جلف توداي” الراحل في دول الخليج، وسوف يقام الاحتفال في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونظراً لحجم المرشحين الكبير الذين تتوقع “أستر” تقدمهم، سوف يتم اختيار الفائزين من خلال لجنة تحكيم متخصصة تضم نخبة من الشخصيات المرموقة من أنحاء المنطقة الذين يتمتعون بالخبرة والفكر المتميز. وعلاوة على ذلك، لن تقتصر فئات الجوائز الثلاث على المكان لكنها تضم جوائز نقدية مختلفة.

وسوف تبلغ قيمة الجوائز الوطنية مليون روبية، فيما ستكون قيمة جوائز الولاية 500 ألف روبية، والجائزة الدولية 25 ألف درهم.

وسوف يفتح باب تقديم الطلبات لـ “جوائز أستر للصحافة” في 10 فبراير 2016، وسوف يستمر القبول حتى 15 مارس المقبل. وللتأهل لجوائز عام 2016، سوف يتم قبول أحد الأعمال المنشورة في عام 2015 من خلال وسيلة إعلامية مطبوعة أو تليفزيونية أو إلكترونية معتمدة أو معترف بها. كما يمكن إرسال طلبات وترشيحات المؤسسات الإخبارية أو الصحفيين المتفرغين أو المستقلين إلى jury.mediaawards@dmhealthcare.com .