دبي – مينا هيرالد: تواصل القمة العالمية للحكومات رحلة صناعة المستقبل، في يومها الثاني (الثلاثاء 9 فبراير) من دورتها الرابعة تحت شعار “استشراف حكومات المستقبل”، الذي يتناول عددا من المحاور المهمة بينها المستقبل متوسط المدى.
وتضم فعاليات اليوم الثاني، جلسة حوارية مع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات حول “الابتكار والاتجاهات المستقبلية في قطاع الطيران”.
كما تتضمن العديد من الكلمات الرئيسية والجلسات والنقاشات التي تستضيف أبرز المتحدثين العالميين في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية، بينها جلسة مع رئيس جمهورية رواندا بول كاغامي يسلط خلالها الضوء على قدرة الدول النامية على النهوض، ويعرض برنامج التنمية الوطنية في بلاده، ويعرف عن كثب الخصائص القيادية المميزة والفريدة التي ينتهجها.
كما سيشهد اليوم الثاني جلسة حوارية بعنوان “لماذا تفشل الحكومات” تشارك فيها ماري روبنسن، رئيسة أيرلندا السابقة ورئيسة مؤسسة ماري روبنسون – العدالة المناخية، ودومينيك دو فيلبان رئيس وزراء فرنسا الأسبق، والدكتور محمود جبريل رئيس وزراء ليبيا السابق، والبروفيسور محمد يونس مؤسس بنك جرامين وحائز على جائزة نوبل للسلام.
وتتحدث كاثي كالفين الرئيسة والمديرة التنفيذية لمؤسسة الأمم المتحدة، في كلمة رئيسية حول دور الشباب في تحقيق الأهداف العالمية، فيما يلقي يان إلياسون نائب الأمين العام للأمم المتحدة، كلمة بعنوان “أجندة 2030 التحول في عالم متغير”، ويلقي سعادة أحمد بن بيات رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصلات المتكاملة “دو” كلمة حول مستقبل إنترنت الأشياء.
ويتحدث في جلسات اليوم الثاني للقمة جستن هول-تيبينغ، الرئيس التنفيذي لشركة نانوهولدينجز، حول مستقبل الطاقة المتجددة، وفي جلستين خاصتين يحاور الإعلامي تركي الدخيل الدكتور خالد بحاح نائب رئيس الجمهورية اليمنية رئيس الوزراء في موضوع تحدي الحكومات في التنمية، بينما يحاور الإعلامي مهند الخطيب من قناة “سكاي نيوز عربية” الدكتور شريف إسماعيل رئيس الوزراء المصري في موضوع “استعداد مصر للمستقبل”.
وتناقش جلسة حوارية مع البروفيسور نيكولاس نيجروبونتي الشريك المؤسس والرئيس الفخري لميديا لاب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا موضوع “ما هو مستقبل المستقبل”.
وتستضيف المحاضرات التفاعلية في ثاني أيام القمة جستن هول-تيبيتغ الرئيس التنفيذي لشركة “نانوهولدينغز”، للحديث عن مستقبل الطاقة المتجددة وتحديات المستقبل في الحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، ويتحدث بروجان بامبروجان الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة “هايبرلوب” عن مستقبل النقل البري وإمكانية السفر براً بسرعة الصوت، ويتناول نيكولاس كاري الشريك المؤسس ورئيس شركة “بلوكتشين” موضوع مستقبل العملات الرقمية وتطور استخداماتها، وتناقش محاضرتان مستقبل التعليم الأولى مع البروفيسور سوجاتا ميترا أستاذ تكنولوجيا التعليم في جامعة نيوكاسل الذي سيناقش موضوع المدارس السحابية، فيما يتحدث بيتر ديامانديس الرئيس والمدير التنفيذي لجائزة “إكس برايز” العالمية عن جامعات المستقبل وشكلها.
كما يتحدث الكاتب والباحث كريستوفر شرودر عن تجربة وادي السيليكون وأثرها وكيف يمكن تكرارها وأين يمكن أن يكون المشروع المشابه المقبل.
وسيشهد اليوم الثاني من القمة إعلان الفائز بجائزة أفضل وزير في العالم، والهادفة لتكريم أفضل وزير قام بقيادة مشروع حكومي نوعي جديد وناجح أحدث أثراً اجتماعياً ملموساً، ومن الممكن الاستفادة منه وتطبيقه في دول أخرى، كما سيشهد الحضور أمسية ممتعة في متحف المستقبل، وتوقيع كتب لكل من الدكتور بيتر ديامانديس والبروفيسور نيكولاس نيجروبونتي.
وتواصل القمة العالمية للحكومات أعمالها حتى 10 فبرابر الحالي، بمشاركة أكثر من 125 دولة حول العالم و3000 مشارك يناقشون أكثر من 70 موضوع، لتمثل بذلك التجمع الأكبر عالميا للحكومات.