دبي – مينا هيرالد: تم تعيين السيد محمد الغتيت ريجيسترار ومديراً لــ “مركز التحكيم الدولي” في مركز دبي المالي العالمي DIFC LCIA ليكون على رأس عمله ابتداءً من 14 فبراير، 2016.
ويدار “مركز التحكيم الدولي” من قبل “مؤسسة التحكيم” في مركز دبي المالي العالمي بالتعاون مع “محكمة لندن للتحكيم الدولي”. وتعتبر “مؤسسة التحكيم” كياناً مستقلاً تحت مظلة “سلطة تسوية المنازعات” التابعة لمركز دبي المالي العالمي وتعمل المؤسسة جنباً إلى جنب مع “محاكم مركز دبي المالي العالمي” من أجل تزويد الشركات بأفضل الخيارات لحل المنازعات التجارية.
ويشغل الغتيت منصب شريك أول بمجال حل النزاعات لدى شركة “هوجان لوفيلز” القانونية؛ ويمتلك خبرة مهنيّة واسعة تمتدّ لعشر سنوات اكتسبها أثناء عمله في دبي ومنطقة الشرق الأوسط. كما يعمل الغتيت، الذي يتقن اللغتين العربية والإنجليزية، بشكل منتظم كمستشار ومحكّم لمجموعة واسعة من النزاعات المعقدة عبر الحدود. ويشير مجلس الأمناء في “مركز التحكيم الدولي” إلى أن خبرات الغتيت ستشكل إضافة قيّمة للمركز باعتباره الشخص المسؤول عن العمليات والأنشطة اليومية وإدارة الأمانة العامة. وإضافة إلى فريق العمل الحالي، ومن المتوقع تعيين مزيد من الموظفين خلال وقت لاحق بهدف مساعدة المدير في أداء مهامه.
علاوةً على ذلك، سيتعامل الغتيت مع الدعاوى القضائية في مكتب المركز بدبي، إضافة إلى تحفيز نمو المركز على المستوى الإقليمي وتعزيز سمعته الطيبة بما يرسخ مكانة دبي كوجهة رائدة لحل النزاعات التجارية في بلدان الخليج العربي.
ويقع “مركز التحكيم الدولي” في الطابق الأرضي، المبنى رقم 4 ضمن منطقة البوابة في مركز دبي المالي العالمي. رقم الهاتف: +971 4 427 3376 والبريد الالكتروني: info@difc-lcia.org
وبهذه المناسبة، قال وليام رولي كيو سي، رئيس مجلس إدارة “محكمة لندن للتحكيم الدولي”: “حظي تعيين الغتيت مديراً لـ ’مركز التحكيم الدولي‘ بأصداء إيجابية للغاية بفضل مكانته المتميزة في مركز دبي المالي العالمي؛ وهو يشكل خياراً صائباً للتعامل مع شؤون التحكيم

المؤسسي للشركات التي تزاول أعمالها في دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عموماً. ولاشك بأن خبرات الغتيت الواسعة بمجال التحكيم ستشكل حافزاً لتعزيز نمو مركز التحكيم كوجهة مفضلة لحل المنازعات”.
بدوره، قال جاكومن فان هيرسولتي – فان هوف، مدير عام “محكمة لندن للتحكيم الدولي”: “يسعدنا جداً تعيين السيد الغتيت في منصبه الجديد؛ ونحن واثقون بأن مثل هذه الخطوة تعزز إمكانات دبي بمجال إنجاز الدعاوى القضائية، كما أن إتقانه للغتين العربية والإنجليزية سيمنح عمليات المركز زخماً إضافياً. ونتطلع إلى التعاون مع الغتيت وتعزيز قدرة مركز التحكيم على البت في عدد أكبر من القضايا بما يضمن مستويات كفاءة عالية لطالما اعتاد عليها متعاملو ’محكمة لندن للتحكيم الدولي‘”.
من جهته، قال أليك إميرسون، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التحكيم في مركز دبي المالي العالمي: “يمثل تعيين الغتيت في منصب ريجيسترار ومدير لمركز التحكيم الدولي إنجازاً لافتاً يساعد على ترسيخ مكانة مركز التحكيم كمنصة رائدة في المنطقة لحل النزاعات التجارية خلال فترة زمنية قصيرة، وذلك عبر أساليب التحكيم والوساطة وغيرها من الطرق البديلة لتسوية المنازعات. ونؤكد أن خبرات الغتيت السابقة وإلمامه باللغتين العربية والإنجليزية ستثمر عن مزايا قيّمة تعود بالنفع على المركز ومستخدميه”.
واختتم مايكل دافيسون، رئيس قسم الدعاوى القضائية والتحكيم في شركة “هوجان لوفيلز”: “لقد تعاونا لسنوات عديدة مع السيد محمد الغتيت، ونقدر عالياً إمكاناته الرفيعة ومهاراته منقطعة النظير. ونشعر بالأسف لأنه سيغادرنا، خاصة وأنه يعتبر واحداً من أبرز أعضاء فريق العمل لدينا، ولكننا في نفس الوقت سعداء لأننا كسبنا زميلاً رائعاً وصديقاً مخلصاً بمعنى الكلمة؛ وسوف نواصل التعامل معه من خلال منصبه الجديد التي يستحقه عن جدارة”.